الخميس, 12-ديسمبر-2019
عامُ 2020 عامٌ جميلٌ بلا نتنياهو وترامب
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

50 عام ...لقب بحريني اول
بقلم/د. محمد النظاري

في الشرق المرعب
بقلم/حسن العاصي

هل اقتربت حرب العِصابات ضِد الاحتلال الأمريكيّ لتحرير شرق الفُرات واستِعادة آبار النّفط للسّيادة السوريّة؟
بقلم/ عبدالباري عطوان

الحروب الناعمة التي فجرت العالم العربي و الإٍسلامي
بقلم / د.يحي أبوزكريا

جمهور ذواق وبطولة رائعة
بقلم/د. محمد النظاري

قبائل للايجار!!؟
بقلم/ احمد الشاوش

الجرح الفلسطيني بين الانقسامين الوطني الفلسطيني والداخلي الإسرائيلي
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

 - أفادت وسائل إعلام إيرانية السبت أن العديد من المدارس والجامعات في مدن إيرانية مختلفة بما فيها العاصمة أغلقت أبوابها أمام طالبي العلم بسبب ارتفاع نسبة التلوث في الهواء. وشهدت العاصمة طهران السبت سحابة من الضباب السام،

السبت, 30-نوفمبر-2019
سام برس -
أفادت وسائل إعلام إيرانية السبت أن العديد من المدارس والجامعات في مدن إيرانية مختلفة بما فيها العاصمة أغلقت أبوابها أمام طالبي العلم بسبب ارتفاع نسبة التلوث في الهواء. وشهدت العاصمة طهران السبت سحابة من الضباب السام، وعلى أثرها أعلن المحافظ محمد تقي زاده إغلاق روضات الأطفال والمدارس التمهيدية والمدارس والجامعات ومعاهد التعليم العالي بشكل كامل.

وأعلن نائب محافظ طهران محمد تقي زاده مساء الجمعة قرار إغلاق المدارس والجامعات في العاصمة، عقب اجتماع لجنة الطوارئ بشأن تلوث الهواء. ونقلت وكالة إرنا الرسمية عن تقي زاد قوله "بسبب زيادة تلوث الهواء، سيتم إغلاق روضات الأطفال والمدارس التمهيدية والمدارس والجامعات ومعاهد التعليم العالي في محافظة طهران".

نظام سير بالتناوب ونصائح لمرضى الجهاز التنفسي

وأفادت الوكالة أنه سيتم تطبيق نظام سير بالتناوب بين لوحات التسجيل الفردية والزوجية للحد من عدد المركبات الخاصة على طرق العاصمة كما حظر سير الشاحنات في طهران.

للمزيد: تلوث الهواء يقتل 48 ألف شخص سنويا في فرنسا

ونصحت السلطات الشباب والمسنين والأشخاص المصابين بأمراض في الجهاز التنفسي بالبقاء في منازلهم، فيما تم تعليق الأنشطة الرياضية السبت، بداية أسبوع العمل في الجمهورية الإسلامية.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين قولهم إن المدارس أغلقت السبت في محافظتي إلبورز في شمال البلاد وأصفهان في وسط البلاد. كما أغلقت المدارس في مدينة مشهد (شمال شرق) ومدينة أوروميه (شمال غرب) وفي جنوب طهران.

146 ميكروغرام من الجزيئات الخطرة في الجو لكل متر مكعب

في طهران، وصل متوسط تركيز الجزيئات الخطرة المحمولة جوا إلى 146 ميكروغرام لكل متر مكعب السبت، وفقا لموقع "إير طهران" وهو موقع إلكتروني تابع للحكومة.

وتغطي سحابة التلوث منذ أيام العاصمة مترامية الأطراف البالغ عدد سكانها ثمانية ملايين نسمة، ومن غير المتوقع أن تتبدد قبل الاثنين مع توقع هطول أمطار.

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية في وقت سابق من هذا العام نقلا عن مسؤول في وزارة الصحة أن تلوث الهواء يتسبب بوفاة 30 ألف شخص سنويا في المدن الإيرانية.

وتتفاقم المشكلة في طهران خلال فصل الشتاء، حين تتسبب قلة الرياح والهواء البارد ببقاء الدخان الضار فوق المدينة لعدة أيام، وهي ظاهرة تُعرف بالانعكاس الحراري.

ومعظم التلوث بالمدينة سببه المركبات الثقيلة والدراجات البخارية ومصافي النفط ومحطات الطاقة، حسب ما ذكر تقرير للبنك الدولي صدر العام الماضي.

فرانس24/ أ ف ب
عدد مرات القراءة:458

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: