الثلاثاء, 07-يوليو-2020
ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني
بقلم/ عبدالباري عطوان

تساؤلات فى واقع متشظى
بقلم/ عبدالرحمن الشيباني

حرير الصين وجحيم امريكا
بقلم/ احمد الشاوش

فتحٌ وحماس لقاءُ شاشةٍ أم وحدةُ خندقٍ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

التعاون.. المعنى الجميل حينما يصير واقعا
بقلم/ ماجد عبدالكريم غيلان

كيف نمنع ضم الضفة؟ الكلام والخداع لا يجدي.. مقاومة العدو هو الطريق
بقلم/ بسام ابو شريف

هنيئاً آل صالح..!!
بقلم/ معاذ الخميسي

إرادة النصر السورية وحرب أمريكا الانتقامية
بقلم/د. حسناء نصر الحسين

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

 - ناشد سكان وأبناء مديرية بني الحارث بإمانة العاصمة الرئيس مهدي المشاط وأمين العاصمة ووزير العدل والنائب العام سرعة ايقاف العابثين في مكتب الاشغال العامة ، وأحد المواطنين المتنفذين الذي بسط وأستحدث بناء هنجر كبير وسط شارع 20 الواقع

الأحد, 01-ديسمبر-2019
سام برس -
*نافذون يرفضون توجيهات امين المجلس المحلي أمين جمعان

مدير أشغال بني الحارث يتّهرب من مسؤولية التصدّي لبناء مُخالف وسط الشارع

ناشد سكان وأبناء مديرية بني الحارث بإمانة العاصمة الرئيس مهدي المشاط وأمين العاصمة ووزير العدل والنائب العام سرعة ايقاف العابثين في مكتب الاشغال العامة ، وأحد المواطنين المتنفذين الذي بسط وأستحدث بناء هنجر كبير وسط شارع 20 الواقع في وحدة جوار رقم (67A2) بشارع الستين الشمالي جوار محطة الريان ، كونه مخالفاً للمخطط العام و أغلق شارع رئيس وبنا هنجر فوق شبكة مياه تابعة لمؤسسة المياة ما داى الى حرمان سكان الحي من المرور من الشارع الرئيس وعدم تمرير شبكات المياه وغيره رغم الاوامر الصريحة بالمخالفة الجسيمة ، وتوجيهات رئيس المجلس الحلي بإمانة العاصمة أمين جمعان بإزالة البناء وفتح الشارع وفقاً للمخطط العام.

ودع سُكّان محليّون -من أبناء مديرية بني الحارث شمال العاصمة صنعاء- من مغبّة تقاعس وتغافل وتهرّب مدير مكتب الأشغال بالمديرية طارق عبدات ، من مسؤولية التصدّي للبناء المُخالف وسط الشارع العام رغم كافة توجيهات الإزالة، وتكرار مناشدات الأهالي، والتي يضرب بها عرض الحائط، وبشكل يمثل إنتهاك صارخ للقانون وأثارة السكان وتحدي القرارات الاخيرة الصادرة من المجلس السياسي بتطبيق القانون ومحاربة الفساد.

كما اكد المواطن مختار المحفدي ، انه تم تحويل ارضيته الى شارع رئيسي مخالفة للمخطط العام بصورة مغتصبة وترك الشارع الرئيس وفق المخطط العام للبناء عليه من قبل شخص نافذ وبمخالفة المخطط من مدير مكتب الاشغال العامة بالمديرية .

وأكدّوا -في رسالة شكوى تقدموا بها رسمياً أثناء تجمهرهم اليوم الاحد أمام الهنجر المستحدث الذي إقدم أحد المواطنين على وضع الأساسات الخاصة بتشييّد بناء سكني ومحال تجارية وملاحق وأسوار، في وسط الشارع، وهو ما يؤكده المخطط العام للمنطقة، بالإضافة إلى أن هذا الشارع -الذي يجري تشييّد البناء المخالف عليه- تمر منه أنابيب الصرف الصحي الظاهرة بالصورة المرفقة، الأمر الذي ينعكس سلبياً على جمالية المدينة، وتغييراً في المخططات التنظيمية التي تخطط لها ، بينما الجهات المسؤولة تقف موقف الصامت والمتفرج أمام فساد النافذين في تجاوز المخططات الرسمية.

وأرفقوا في شكواهم، صور للمخططات الرسمية للمنطقة، والمزوّدة بالإسقاطات الهندسية، بالإضافة إلى نماذج من التوجيهات التي أصدرها عدد من مسؤولي الدولة والتي قضت جميعها بسرعة إزالة المخالفة، منها توجيهات أمين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة، وأخرى من وزير الأشغال، وثالثة من مدير عام المديرية، وغيرها الكثير والكثير من التوجيهات والأوامر التي يتعمد مدير فرع مكتب الأشغال بمديرية بني الحارث، إهمالها، ويصر على مخالفتها وفق تصريحاتهم، ليُقدّم بهذا التصرّف، صورة ناصعة عن الفساد الإداري والإستهتار بالقوانين النافذة، التي إنتهكها أولئك المخالفون.

وطالبوا سكان الحي قيادة قطاع الأشغال العامة والطرق ومكتب الأشغال بأمانة العاصمة، وكافة الجهات المسؤولة، بالمتابعة،بمحاسة كل متواطئ أياً كان ومتجاوز للمخططات
.
كما طالبوا كافة الجهات والدوائر الرسمية المعنية، إلى البدء في رصد دقيق وشامل لمخالفات البناء، وإخطار المخالفين لأنظمة وإشتراطات البناء، بذلك، مشددين على أهمية إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين وفقاً لأحكام قانون البناء، بالإضافة إلى تكثيف الحملات الميدانية التفتيشية، وبما يسهم في الحد من هذه المخالفات ، بإعتبار المخالفات تغيير ملامح المدينة وجريمة نكراء وقضية رأي عام كما ان "سام برس" يحتفظ بنسخة من الشكوى.

وقال سكان الحي ان ثقتهم كبيرة في تجاوب الرئيس مهدي المشاط بوقف الفاسدين والغاء أي استحداثات مخالفة للمخططات الرسمية والتوجية بإزالة البناء الذي في طور الاستحداث واعادة الشارع الرئيسي وفقاً للمخطط العام ومحاسبة كل متواطئ ونافذ يعمل على تهديد الامن والاستقرار والسكينة وحرمان المواطنين من الخدماتن .
عدد مرات القراءة:763

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: