السبت, 15-أغسطس-2020
الإماراتُ تخونُ الأمانةَ وتعقُ الأبَ وتنقلبُ على المؤسسِ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

اتفاق ترامب الامارات
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

الخلافات حول خزان صافر يزيد من خطورة الانهيار المدمر
الدكتور / علي أحمد الديلمي

للتريّث واللاقرار
بقلم/د. بثينة شعبان

غاز شرق المتوسط: العوامل الجيوسياسية والبترولية
بقلم/ وليد خدوري

اليمن .. تاريخ من العنصرية والفوضى
بقلم/ احمد الشاوش

التكنولوجيا وتعزيز الإرث الثقافي
بقلم/ هالة بدري

استدعاء الاستعمار بين الغضب والعمالة
بقلم/ د. حسن أبو طالب

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
إليسا تحتفل بعيد الأضحى بطرح ألبوم "صاحبة رأى"
سام برس
السودان يسترد 4 مليارات دولار من البشير واسرته ومعاونيه
سام برس

 - بحث المشاركون في مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي للاستثمار في القطاعين العام والخاص المنعقد في مدينة إسطنبول، تحديات وعقبات تطوير التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء، وضرورة تطوير القوانين وتحقيق التحول الرقمي

الإثنين, 09-ديسمبر-2019
سام برس -
بحث المشاركون في مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي للاستثمار في القطاعين العام والخاص المنعقد في مدينة إسطنبول، تحديات وعقبات تطوير التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء، وضرورة تطوير القوانين وتحقيق التحول الرقمي بما يخدم تعزيز الاستثمار.

وتحت شعار "استثمارات لتعزيز التضامن والتنمية"، عقدت على مدار يومي الأحد والإثنين، جلسات المؤتمر بمشاركة ممثلين عن القطاع الخاص والعام من 57 دولة إسلامية، وتناولت التحديات التي تواجه التعاون بين القطاعين العام والخاص.

وبحسب مراسل الأناضول، فقد ركزت جلسات المؤتمر على العوائق التي تعترض سبل تطوير العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص، وآفاق التعاون بين الدول الإسلامية، وتقديم الحلول المرتبطة بذلك.

وعلى هامش مشاركته في المؤتمر، قال أيمن سجيني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، إن "لنا دورا كبيرا في خدمة دول العالم الإسلامي، ونحن مختصون بدعم القطاع الخاص وخاصة الشركات متوسطة وصغيرة الحجم، وهذا القطاع يجد الخبرات والطاقة والفكر الاختراعي".

وأضاف سجيني للأناضول: "مهم جدا مساعدة هذه الفئات، حيث لدى هذه الشركات الأفكار، ولكن ليس لديها رؤوس أموال، ونحاول دعمها وتمويلها من خلال شبكة تضم 119 مصرفا".

وحول كيفية خدمة القطاعين العام والخاص لبعضهما، أفاد أن "القطاع العام يمكنه خدمة الخاص، بالقوانين وتسهيل الإجراءات، وفتح الحدود بين الدول الإسلامية".

وتابع سجيني: "من المهم أن تتحادث كل الأطراف مع بعضها وتقدم الأفكار والأهم فتح خطوط التعاون بطريقة منهجية عملية".

من ناحيته، قال خالد بن جلون نائب رئيس الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب، إن "المنتدى مهم جدا ويسمح لنا بتبادل الآراء وبناء العلاقات وخاصة أن العلاقات بين 57 دولة موجودة وممتازة".

وأوضح بن جلون للأناضول، أن العلاقات على الصعيد الاقتصادي لم تصل للمستوى المطلوب، خاصة بالنسبة للقطاع الخاص.

وأضاف: "نحن في القطاع الخاص نرغب بإزالة كافة العوائق أمام المستثمرين، وهي عقبات لوجستية وإدارية وجمركية وغير ذلك، وإن وجدنا الحلول لها نتقدم للأمام خاصة مع تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدول".

وزاد: "اقترحنا بعض الحلول من الجانب التمويلي، ومن هذه المقترحات تأسيس صندوق استثماري خاص تشارك فيه الدول والقطاع الخاص، ويكون مختص في المقاولات الصغرى والمتوسطة".

وأشار أن المقاولات الصغرى والمتوسطة تحظى بـ95 بالمئة من حصة السوق في المغرب.

وشدد بن جلون على وجود مشاكل لوجستية بحاجة إلى دراسات لحلها، داعيا إلى ضرورة تطوير القوانين وتحقيق التحول الرقمي من قبل الدول والقطاع الخاص من أجل تحقيق التقدم الاستثماري والاقتصادي.

وخلال جلسة افتتاح مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي للاستثمار، أمس الأحد، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "تركيا مستعدة لمشاركة خبراتها من أجل دعم توحيد قوى العالم الإسلامي وضمان ازدهارها".

وشدد أردوغان على أن "الظروف المالية والتاريخية اللازمة مواتية للغاية لتحقيق النمو الاقتصادي وزيادة مستويات الرخاء في البلدان الإسلامية".

المصدر: الاناضول
عدد مرات القراءة:400

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: