الأربعاء, 12-أغسطس-2020
للتريّث واللاقرار
بقلم/د. بثينة شعبان

غاز شرق المتوسط: العوامل الجيوسياسية والبترولية
بقلم/ وليد خدوري

اليمن .. تاريخ من العنصرية والفوضى
بقلم/ احمد الشاوش

التكنولوجيا وتعزيز الإرث الثقافي
بقلم/ هالة بدري

استدعاء الاستعمار بين الغضب والعمالة
بقلم/ د. حسن أبو طالب

(الشفيق)..الإنسان..!!
بقلم/ معاذ الخميسي

موزمبيق تتحدث وتكشف عن معلومات تعزز وقوف جهات خارجية خلف تفجير مرفأ بيروت الكارثي..
بقلم/ عبدالباري عطوان

مؤامرة حريق مرفأ بيروت الصهيونية
بقلم/ محمود كامل الكومى

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
إليسا تحتفل بعيد الأضحى بطرح ألبوم "صاحبة رأى"
سام برس
السودان يسترد 4 مليارات دولار من البشير واسرته ومعاونيه
سام برس

 - في سياق الفعاليات الثقافية لبلدية تونس و التي تمس قطاعات فنية ثقافية و بحضور عدد كبير من الفنانين التشكيليين كان الحدث الثقافي البارز بعنوان الفنون التشكيلية من خلال احتفالية كبرى باشراف السيدة سعاد بن عبدالرحيم

الإثنين, 09-ديسمبر-2019
سام برس/ تونس/ شمس الدين العوني -
* الجائزة الكبرى للفنون التشكيلية للفنان سمير مخلوف..

في سياق الفعاليات الثقافية لبلدية تونس و التي تمس قطاعات فنية ثقافية و بحضور عدد كبير من الفنانين التشكيليين كان الحدث الثقافي البارز بعنوان الفنون التشكيلية من خلال احتفالية كبرى باشراف السيدة سعاد بن عبدالرحيم رئيسة بلدية تونس شيخة المدينة وعدد من مساعديها و منهم السيدة حكيمة الكعبي رئيسة لجنة الثقافة و الفنانة سعاد المهبولي مديرة متحف قصر خير الدين وعدد من النواب و ذلك بالفضاء الثقافي الرائق و الجميل "سانت كروا" بالمدينة العتيقة.

حيث عادت الجائزة الكبرى للفنون التشكيلية بعد أكثر من 15 سنة حين قررت رئيسة البلدية اعادتها للساحة الثقافية بما يعز الثقافة التشكيلية من خلال تحفيز الفنانين على مزيد الابداع حيث الفنون مجال للابنكار و حفظ الذاكرة و تكريس ثقافة الاستحثاث الجمالي كما رفعت من قيمة المبلغ المخصص للجائزة ليصبح بقيمة (10 آلاف دينار).في هذا الحفل الذي تم فيه الاستماع الى لجنتي الفرز و التقييم و كل من الفنانين حمدة دنيدن و علي الزنايدي و محمد المالكي و المنجي معتوق و سعاد المهبولي..أشارت السيدة سعاد بن عبدالرحيم رئيسة بلدية تونس شيخة المدينة الى أهمية هذه الجائزة حيث وعدت بجعلها ثلاث جوائز و العمل على مزيد الدعم الثقافي من غبل البلدية فضلا عن اقتناء الكتاب القافي الابداعي و النظر في استعادة تنظيم البيانالي المتوسطي للفنون التشكيلية و لم لا البييانالي المتوسطي للشعر دعما للابداع و التواصل في حوض المتوسط .

و اطلع الضيوف على الأعمال الفنية المشاركة و المعروضة في فضاءات "سانت كروا" و التي عبرت عن تنوع التجارب و الابداعات في الحيز التشكيلي التونسي من خلال هذه المشاركات الواسعة ل120 من الفنانين التشكيليين .و توج الحفل بالاعلان عن الجائزة الكبرى التي حازها الفنان المميز سمير مخلوف عن لوحته الرائقة جماليا و حسيا و هي "بلا عنوان" حيث عبر عن سعادته بهطا التتويج الذي يأتي ضمن مسيرته وفق تعدد تجارب الفنانين التشكيليين التونسيين و قد لاقى هذا التتويج استحسان عدد كبير من الفنانين لقيمته و جودته من خلال اللعب على الخيال الشاسه و التجديد و الابتكار...و الفن عموما عو هذا النزوع نحو التجديد.

معرض الجائزة الكبرى لمدينة تونس للفنون التشكيلية يتواصل إلى يوم31 ديسمبر 2019 و ذلك بالفضاء الثقافي البلدي سانت كروا بنهج جامع الزيتونة ..من ناحية أخرى و ضمن الأنشطة الثقافية لبلدية تونس نجد عددا من الفعاليات و العروض التي منها "..ككل يوم أحد وفي إطار تظاهرة يوم دون سيارة ، نظمت بلدية تونس اليوم الأحد 24 نوفمبر 2019 عرضا تنشيطيا موسيقيا للصغار. و أشرفت السيدة سعاد بن عبدالرحيم رئيسة بلدية تونس شيخة المدينة صباح يوم الإثنين 25 نوفمبر 2019 بقصر البلدية بالقصبة على إفتتاح أشغال ورشة عمل تحت عنوان " المدن الذكية و دورها في المحافظة على التراث" بحضور الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية والسيد أحمد بن أحمد الصبيح الأمين العام لمنظمة المدن العربية و السيدة سميرة الدحيات المديرة العامة للمنتدى العربي للمدن الذكية بالتعاون المشترك مع مؤسسة التراث والمدن التاريخية العربية ممثلة في شخص السيدة امال المؤدب المديرة العامة للمؤسسة.وتهدف هذه الورشة إلى التعريف بأهمية المدن الذكية وأبرز مكوناتهاو خصائصها ومزاياها و كيفية تطوير مفاهيمها و النظر في أساليب الحفاظ على التراث العمراني في هذه البيئة الذكية بمشاركة عدد من الخبراء في المجال من تونس و من الخارج و بحضور مجموعة من رؤساء البلديات بالجمهورية التونسية.وقد تم بالمناسبة تكريم و تسليم الدروع للجهات المشاركة و الداعمة.تواصلت يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 أشغال ورشة العمل حول " المدن الذكية و دورها في المحافظة على التراث " حيث قام مختلف المشاركين بزيارة ميدانية للمدينة العتيقة لإكتشاف معالمها التاريخية و عرض تجربة جمعية صيانة مدينة تونس من خلال استخدام التقنية الرقمية للتعريف بها و تثمينها تم على إثرها استئناف جلسة عمل أفرزت جملة من التوصيات تمثلت أساسا في إقرار مدى تأثير تجربة الإدارة الذكية في المحافظة على المدن التاريخية ووقايتها ...

و احتضن المسرح البلدي بالعاصمة العرض الأول لمسرحية " النفس " إنتاج فرقة مدينة تونس للمسرح و إخراج دليلة مفتاحي عن نص للطاهر الرضواني و ذلك يوم السبت 30 نوفمبر2019 على الساعة السابعة مساء كما احتضنت بلدية تونس يومي 27 و 28 نوفمبر 2019 بقصر البلدية بالقصبة الملتقى السنوي لشبكة المدن المتوسطية حول " دور اللامركزية و التعاون بين المدن في تحسين الخدمات المسداة للمواطنين " بحضور رؤساء بلديات وممثلي مجالس محلية وخبراء و جامعيين وممثلي المجتمع المدني.وتم في افتتاح هذا الملتقى تقديم ماتم تحقيقه من إنجازات في إطار تنفيذ الباب السابع من دستور الجمهورية الثانية الذي كرس خيار اللامركزية بإعتبارها النظام الأمثل لمعرفة المشاغل الحقيقية للمواطنين و العمل على الإستجابة لها بالسرعة و النجاعة اللازمتين.ومن جملة عدد لايستهان به من مدن المنطقة المتوسطية ، يحظى عدد كبير من المدن المتوسطية بعضوية هذه الشبكة التي مافتئت تدعمها من خلال تقديم الدعم المادي والفني إنجاز مشاريع بلدية طموحة.وستشرع بلدية تونس قريبا في إنجاز استراتيجيا تنمية مدينة تونس بالتعاون مع شبكة المدن المتوسطية.

كما يحتضن رواق المعارض بقصر خير الدين الدورة الثانية لتظاهرة "بينالي تونس للفن المعاصر 2019 " وذلك من 29 نوفمبر إلى 22 ديسمبر 2019هذا و انطلقت يوم الجمعة 29 نوفمبر 2019 فعاليات الدورة الثانية لتظاهرة " بينالي تونس للفن العربي المعاصر 2019" برواق المعارض بقصر خيرالدين بحضور السيد عبدالرزاق البوزيري المساعد الثالث لرئيسة بلدية تونس والسيدة حكيمة الكعبي رئيسة لجنة الثقافة وتمتد هذه التظاهرة إلى غاية 22 ديسمبر 2019...جانب من الفعاليات و الابداعات و غيرها ضمن برامج بلدية تونس دعما للمشهدية الثقافية التونسية في مجالاتها الفنية و الفكرية و الثقافية المتعددة.

عدد مرات القراءة:947

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: