الخميس, 20-فبراير-2020
وفاء بهاني تقتحم أوكار الماسونية وتفضح علاقتها بالصهيونية
بقلم / وفاء بهاني

تجديد الخطاب الأسلامى –أم تجديد الأسلام !
بقلم/ محمود كامل الكومى

سوريا.. عظمة قائد واسطورة جيش ووفاء شعب
بقلم / احمد الشاوش

هل يُشكِّل تحرير حلب الفصل ما قبل الأخير لنهاية “الثورة” السوريّة المُسلّحة
بقلم/ عبدالباري عطوان

تشابك المؤشرات ودلالاتها
بقلم/ د. بثينة شعبان

التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي
بقلم/ الصادق المهدي

فضائح محمد العرب
بقلم/ علي الشرجي

فبراير والربيع الكاذب
عبدالله علي صبري

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

الأربعاء, 15-يناير-2020
 - الا تعلموا باننا نتسقبل كلام وقعه علينا اشد من السكاكين من بعض الاجانب
بقلم/عامر محمد الضبياني -

الا تعلموا باننا نتسقبل كلام وقعه علينا اشد من السكاكين من بعض الاجانب

كلام يجعلني احيانا اتمنى اني ما قلت له اني يمني

نعم فبعضهم صريح ولا يجيد النفاق او المجاملة

الطف كلمة قد تسمعها من شخص اوروبي (اوه اليمن انه بلد سيء السمعة.. يتقاتلون فيه..)
واخر يقول (انه مجتمع متخلف يحمل السلاح ويقاتل بعضه بعض)
اما الصينيين فيركزوا بالذات على موضوع الوحدة ويأنبونا لاجلها
يقولون الوحدة كنز عظيم وانتم سمحتم لانفسكم ان تتشرذموا الى هذا الحد

عندما تحاول ان تبرر وتقول السياسية الامريكية.. المجتمع الدولي.. النفاق العالمي.. النفط.. مؤامرة على الشرق الاوسط.. مؤامرة على الاسلام.. العدوان السعودي.. الخ تجد الشخص الذي تتحدث اليه يضحك ضحكة صفراء تشعر من خلالها بانه لم يصدقك وان كان شجاع وصريح اكثر قال (على من الكذب..

ما كان لاي سياسة خارجية ان تؤثر فيكم الا لانكم سمحتم بذلك)
بامانة ذل ومهانة اصبح فيها المغترب اليمني سوا كان تاجر او رجل اعمال او موظف او طالب لجوء او طالب جامعي او عامل.. القليل منهم ينافقنا والاغلبية بات يمقت اليمن واليمنيين

احيانا اعرف بنفسي بأني عربي
قد اقول هذه الكلمة تجعل الشخص الاخر يتوه بحيث لا يعرف من اين انا؟
الا انها غريزتنا نحن اليمنيين لا نستطيع الكذب واخفاء هويتنا
لذا غالبا اقول اني يمني
فهذه هي الحقيقة التي لا استطيع انكارها
ولازلت ابذل جهدي للتعريف بها ولو في الوقت الخطأ
اردت فقط ان اواجههكم بحقيقتكم بين الامم
تبدلت نظرتهم لليمن واليمنيين خلال السنوات الاخيرة والسبب هي الحرب والدمار

لم تؤثر فينا دعايات الارهاب واختطاف السياح من قبل لانهم كانوا يعتبروا احداث فردية او قصص مبالغ فيها
لكن لما شافوا الاغلبية احزاب وجماعات ينجرف للحرب شمالا وجنوبيا شرقا وغربا كرهوكم
وعرفوا انكم اغبى شعب في القرن الواحد والعشرين
كيف تحملوا السلاح وتقتلون انفسكم
ومن اجل من؟
عموما لا تقل لي السعودية اعتدت
امريكا
اسرائيل
والله لو اتفق اليمنيون لانتهى كل ذلك في غمضة عين
الله غالب
عدد مرات القراءة:1944

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: