الخميس, 20-فبراير-2020
وفاء بهاني تقتحم أوكار الماسونية وتفضح علاقتها بالصهيونية
بقلم / وفاء بهاني

تجديد الخطاب الأسلامى –أم تجديد الأسلام !
بقلم/ محمود كامل الكومى

سوريا.. عظمة قائد واسطورة جيش ووفاء شعب
بقلم / احمد الشاوش

هل يُشكِّل تحرير حلب الفصل ما قبل الأخير لنهاية “الثورة” السوريّة المُسلّحة
بقلم/ عبدالباري عطوان

تشابك المؤشرات ودلالاتها
بقلم/ د. بثينة شعبان

التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي
بقلم/ الصادق المهدي

فضائح محمد العرب
بقلم/ علي الشرجي

فبراير والربيع الكاذب
عبدالله علي صبري

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

السبت, 18-يناير-2020
 - ادفعوا نحميكم ، لاتدفعوا لا حماية لكم منا ،  هذه تصريحات الرئيس الأمريكي "ترامب" عبر الوسائل الإعلامية لملوك خليج العواصف الدموية في قتل إخوانهم العرب والمسلمين بمسميات قيادة إدارة البيت الأبيض وقيادات الدول الغربية، والبيت الصهيوني.
بقلم/ حميد الطاهري -
ادفعوا نحميكم ، لاتدفعوا لا حماية لكم منا ، هذه تصريحات الرئيس الأمريكي "ترامب" عبر الوسائل الإعلامية لملوك خليج العواصف الدموية في قتل إخوانهم العرب والمسلمين بمسميات قيادة إدارة البيت الأبيض وقيادات الدول الغربية، والبيت الصهيوني.

ان الرئيس الأمريكي أطلق عدة تصريحات لملوك الخليج قائلا:-عليكم الدفع المسبق وعلينا حمايتكم في قواتنا وبلا دفع لاحماية لكم"، وبحمايتنا نحافظ عليكم وبدون حمايتنا فإنكم الهالكون على يد من تحالفتم عليهم.

تصريحات ترامب هي عملية إذلال لملوك النفط الذين تحالفوا مع حكام دول الغرب في قتل إخوانهم العرب والمسلمين بهذا البلد وذاك، والشعوب الذين تحالفوا ضدهم متحالفون مع مالك السماوات والأرض كونه الناصر لهم على ايها المتحالفون من المشرق والمغرب .

وبإسم محاربة إيران قتل ملوك الخليج أبناء الشعوب وغيرها من الاسماء المختلفة فأنهم " النادمون" على ماارتكبوا من جرائم حروب ومجازر بشرية بحق ابناء العراق وسوريا وليبيا واليمن وغيرهم من ابناء الشعوب الذين يحاربونهم بمختلف المسميات الأيرانية ، اليهودية ، والنصرانية فدماء المسلمين ستدك عروش الملوك والتحالفات الغاشمة والإرهابية، وستحول ايامهم رعب وخوف مع كل من تحالفتم معهم من قيادات دول العالم، كونكم عما قريب سيدفعون ثمن كل ماارتكبوا من جرائم ومجازر بشرية بحق إخوانكم في البلدان.

ترامب حليفكم أطلق عدة تصريحات ياملوك عواصف الحزم وغيرها بأن عليكم الدفع الى الخزينة الأمريكية وعلى الإدارة الأمريكية حمايتكم كونكم في عجز عن حماية أنفسكم وبلدكم، وتساؤلاتي لماذا كل هذه العواصف ضد إخوانكم في الإسلام؟ ومن أجل من قتل إخوانكم؟ هل في محاربة ايران هنا وهناك؟ ام من أجل تحقيق نفوذ الكيان الصهيوني المحتل لفلسطين العربية منذ زمن بعيد؟ في هدف تحقيق نفوذ إسرائيل في الوطن العربي الغارق في البحار من الدماء.

هاهو ترامب يهددكم بين وقت واخر فإنه الحامي لكم كونكم العاجزون عن حماية أوطانكم وشعوبكم في جرائمكم بقتل الآلاف من ابناء الشعوب الغربية والمسلمه بدون اي ذنب كان، وبأسماء أمريكية غربية دمرتم في تحالفاتكم الإرهابية بلاد الرافدين و يمن الإيمان والحكمة وغيرها، وحولتم الوطن العربي إلى ساحة صراعات سياسية و حروب وحصارات إقتصادية ضد هذا الشعب وذاك، والسؤال هنا يطرح لكم ياقادة الأمة لماذا لم تتحالفوا ضد الكيان الصهيوني عدو الأمة؟

اعتقد انكم عاجزون عن ذلك بسبب تحالفكم مع الإدارة الأمريكية والغربية والكيان الصهيوني ضد هذا الشعب العربي وهذا الشعب المسلم، .

اوقفوا عواصفكم القاتلة لأبناء اليمن وغيرهم من ابناء الشعوب العربية والإسلامية،وارفعوا الحصار الإقتصادي المفروض منكم على الشعب اليمني وغيره قبل ان يعلن من تحالفتم معهم عاصفتهم ضدكم كونهم ليس لهم عهد ولا ميثاق فهم اعداء المسلمين منذ بزوغ شمس الإسلام وحتى اللحظة.

خسرتم إخوانكم في العراق وسوريا وليبيا واليمن وغيرها ياملوك خليج عواصف الصحراء والحزم في قتل الآلاف من أبنائهم ودمار أوطانهم وتشريد الملايين منهم، وكل ماارتكبتم هي دماركم كونكم تحالفتم مع من يحبون إستنزاف الأموال ويحبون الحروب بين العرب ويقتلون المسلمين في مسمياتهم المختلفة.

استيقضوا ياحكام وملوك وقادة الأمة العربية والإسلامية قبل ان يأتي يوم الهلاك لكم على يد أعداء الأمة، وتوحدون صفا واحداً قبل ان تغرقوا في الغد القريب،واعقدوا قمة سلام عربية إسلامية واعلنوا وقف العواصف ضد هذا الشعب العربي وذاك الشعب المسلم، وادعموا الشعوب التي تحالفتم عليها اقتصاديآ بدل دفع أموالكم لإدارة الأبيض والبيوت الغربية، هذا ماأحب ان اقوله لكم قبل ان يأتي يوم الندم الكبير، يوم تقولون لماذا تحالفنا مع اعداء الأمة في قتل إخواننا ودمار أوطانهم وتشريد الملايين منهم.
عدد مرات القراءة:1803

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: