الأحد, 29-مارس-2020
مبادرةُ الحوثي نخوةٌ وأصالةٌ ونبلٌ شهامةٌ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

كورونا تعيد العالم للحق والحقيقة
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

"كورونا " تغييرات في موازين القوى , هل يدرك العرب؟
بقلم/ محمود كامل الكومى

نَشعُر بالصّدمة ونحن نرى منظر “المُقاتلين” السوريين الأسرى المُهين في ليبيا؟
بقلم/ عبدالباري عطوان

حسين العزي .. ريع للصرااااااب !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

الإغراق الإعلامي.. تصنيع الكذب والتضليل
بقلم/حسن العاصي

محاولةٌ للهروبِ من كوابيس كورونا وهواجِسِه
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

اليمن: بين الوباء والحرب والمصالحة!
بقلم/د. فضل الصباحي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

 - شنت جماعة "الإخوان المسلمون" في مصر هجوما وحشياً ومتجرداً من القيم الدينية والاخلاقية والانسانية على الرئيس المصري الراحل، محمد حسني مبارك الذي وافاه الاجل أمس الثلاثاء ، في تجسيد للسلوك والحقد السياسي البشع ، دون العمل بحديث " اذكروا محاسن موتاكم"

الأربعاء, 26-فبراير-2020
سام برس -
شنت جماعة "الإخوان المسلمون" في مصر هجوما وحشياً ومتجرداً من القيم الدينية والاخلاقية والانسانية على الرئيس المصري الراحل، محمد حسني مبارك الذي وافاه الاجل أمس الثلاثاء ، في تجسيد للسلوك والحقد السياسي البشع ، دون العمل بحديث " اذكروا محاسن موتاكم" ، رغم ان مبارك كان أحد ابطال حرب أكتوبر وأحد بناة نهضة مصر ، ما صعق الشارع المصري الذي يكن للرئيس مبارك كل احترام وتقدير.

والفضيع في الامر ان بيان جماعة الاخوان المسلمين لم يحترم ميت فارق الحياة بعد حياة حافلة بالعطاء مهما كانت سلبياته وايجابياته ولم يحترم مشاعر الشعب المصري والامة العربية والاسلامية ، لكن نار الحقد والثأر السياسي دفع الجماعة الى مهاجمة الرجل بالغيبة والنميمة والهجوم الشرس ونهش لحمه ، رغم انها شغلت العالم العربي والاسلامي في المساجد الى التسامح والتعايش وعدم الغيبة والترفع عن الصغائر ، لتكشف بذلك عن الوجه البشع للاسلام السياسي الذي يُحاكم " الاموات" في قبورهم والاحياء لمجرد الاختلاف معهم.

نص بيان المولود السفاح للمتحدث الرسمي بإسم الجماعة على صفحته في "فيسبوك" :

: «رحل اليوم عن عالمنا طاغية آخر، أطلق آلة الظلم والقمع والإفقار في الشعب المصري، ففكك بنيته الاجتماعية وأمم حياته السياسية واستولى على مقدرات الوطن وقوت يوم الشعب، فكان راعيًا للفساد والاستبداد، حتى خلعه الشعب في ثورة الخامس والعشرون من يناير عام 2011».

وأضافت: «رحل الطاغية مبارك وله نصيب من دعوات المظلومين في كل حي وحارة ومنزل»، مشيرةً إلى المعتقلين في السجون المصرية: «رحل ولا زال الكثير من المظلومين يدفعون من أرواحهم ثمنًا لفساد عهده واستبداده».

المصدر: فيسبوك + وكالات
عدد مرات القراءة:435

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: