الخميس, 09-يوليو-2020
رسائل إلى روائي شاب!
بقلم/ عائشة سلطان

أرد وجان ذراع صفقة القرن , صنعه البعض من النظام الرسمي العربي!
بقلم/محمود كامل الكومى

ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني
بقلم/ عبدالباري عطوان

تساؤلات فى واقع متشظى
بقلم/ عبدالرحمن الشيباني

حرير الصين وجحيم امريكا
بقلم/ احمد الشاوش

فتحٌ وحماس لقاءُ شاشةٍ أم وحدةُ خندقٍ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

التعاون.. المعنى الجميل حينما يصير واقعا
بقلم/ ماجد عبدالكريم غيلان

كيف نمنع ضم الضفة؟ الكلام والخداع لا يجدي.. مقاومة العدو هو الطريق
بقلم/ بسام ابو شريف

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

السبت, 06-يونيو-2020
 - يا جماعة الخير لن تتقدم البلاد خطوة واحدة بدون البحث العلمي المعني بحل مشكلات المجمتع وتطويره والبحث العلمي في الوطن العربي واليمن خصوصا في الهاوية، ورح استشهد لكم بموقف حصل معي لما وصلت الى الصين سام برس/عامر محمد الضبياني -
يا جماعة الخير لن تتقدم البلاد خطوة واحدة بدون البحث العلمي المعني بحل مشكلات المجمتع وتطويره والبحث العلمي في الوطن العربي واليمن خصوصا في الهاوية، ورح استشهد لكم بموقف حصل معي لما وصلت الى الصين وهو إنني أنصدمت لما وجدت المشرف ألزمني أشتغل مجموعة من الابحاث في نقطة محددة، قلت له يا بروفيسور هذه النقطة لا تستهويتي وتخصصي جديد ومتشعب وممكن أختار نقطة أخرى.

قال أبحث لك عن مشرف آخر، قلت طيب ليش هذه النقطة بالذات؟ قال لاني انا ومجموعتي المكونة من أربع فرق بنشتغل في هذه النقطة، قلت له والنقطة الفلانية قال بيشتغلها البروفيسور الفلاني في جامعة كذا في طرف الصين، والنقطة كذا قال بيشتغلها فلان وطلابه في جامعة كذا.

ولما استوضحت منه قال لدينا جميعا نحن أساتذة التخصص الواحد خطط بحثية نمشي عليها في جميع عموم الجامعات الصينية بحيث تغطي ابحاثنا كل مجالات ونقاط هذا التخصص.

ولما بدأت اشتغل في هذه النقطة في ثلاثة اسابيع كنت قد نزلت احدث اطروحات الدكتوراه والابحاث العربية من مواقع الجامعات السعودية كونها اكثر الجامعات العربية ثراء في البحث العلمي وبدأت اشتغل ولما عرضت عليه فكره ابحاثي التي انطلقت من نتائج هذه الدراسات، ولما شافها ضحك وقال هذه النقطة تم بحثها ودراستها في الستينات والسبعينات.

قلت له هذه اطروحات دكتوراه عربية عام ٢٠١٩، و٢٠٢٠، وهذه ابحاث ترقوا بها اساتذة جامعات ومنشورة في مجلات علمية مرموقة، تفاجئ وقال لذلك لا استغرب عن تأخر الدول العربية في جانب البحث العلمي، وقال خذ احدث الدراسات العالمية ولا تحصر نفسك بحدود وابدأ من حيث ما انتهت احدث دراسة علمية واذا لم تجيب شيء جديد غير ما قد جاء في تلك الدراسات فليس بحث علمي ولا تعرضه عليا مطلقا.

صحيح ان المهمة كانت صعبة ولكن بفضل الله وبالاصرار والعزيمة ومزيدا من الاطلاع الواسع والقراءة المعمقة لأحدث الدراسات العالمية والتفكير الابداعي تمكنت من ذلك.

فيا اساتذتنا الكرام، يا رؤساء الاقسام العلمية في الجامعات اليمنية، يا نواب الدراسات العليا يا دوائر وإدارات البحث العلمي يا وزارة التعليم العالي، يا قطاع البحث العلمي، اتقوا الله في عملكم وضعوا خطط بحثية لطلبة الدراسات العليا وأساتذة الجامعات يمشوا عليها بحيث تغطوا كل مجالات العلم ونقاط التخصص، كفى عبثا.

كفى تكرارا للعناوين والابحاث، كفي تخريج طلبة دراسات عليا وترقية أساتذة جامعات لابحاث ورسائل واطروحات لا تعد نتاج علمي ولا تحمل أي صفة علمية الا البعض منها، أنتم سبب تأخر البلاد وضياع الأمة اذا لم تخلصوا لله والوطن وتعملوا بضمير وتركز على جانب العلمي وتولوه كل الاهتمام، والوطن مليئ بالكفاءات والخبرات فقط لا تحبطوهم، اتذكر اني تقدمت لرئيس جامعة ذمار بمقترح لتطوير عمل الإدارة العامة للبحث العلمي وطلب مني دراسة مفصلة وقدمتها له بعد أسبوع وجلست عقبها ما يقارب السنة بدون عمل في البيت مع ان الإدارة كانت شاغرة ههههه ولازالت الى اليوم.
عدد مرات القراءة:834

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: