الأربعاء, 12-أغسطس-2020
للتريّث واللاقرار
بقلم/د. بثينة شعبان

غاز شرق المتوسط: العوامل الجيوسياسية والبترولية
بقلم/ وليد خدوري

اليمن .. تاريخ من العنصرية والفوضى
بقلم/ احمد الشاوش

التكنولوجيا وتعزيز الإرث الثقافي
بقلم/ هالة بدري

استدعاء الاستعمار بين الغضب والعمالة
بقلم/ د. حسن أبو طالب

(الشفيق)..الإنسان..!!
بقلم/ معاذ الخميسي

موزمبيق تتحدث وتكشف عن معلومات تعزز وقوف جهات خارجية خلف تفجير مرفأ بيروت الكارثي..
بقلم/ عبدالباري عطوان

مؤامرة حريق مرفأ بيروت الصهيونية
بقلم/ محمود كامل الكومى

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
إليسا تحتفل بعيد الأضحى بطرح ألبوم "صاحبة رأى"
سام برس
السودان يسترد 4 مليارات دولار من البشير واسرته ومعاونيه
سام برس

الخميس, 09-يوليو-2020
 - قراءة كتاب «رسائل إلى روائي شاب» للروائي (يوسا) أمر في غاية الأهمية بالنسبة للكتاب الشباب الراغبين في كتابة أسمائهم على فضاءات الإبداع العالية، إنه أحد الكتب التي كثفت بقدر ما بسطت فكرة نقل التجربة الإبداعية بقلم/ عائشة سلطان -

قراءة كتاب «رسائل إلى روائي شاب» للروائي (يوسا) أمر في غاية الأهمية بالنسبة للكتاب الشباب الراغبين في كتابة أسمائهم على فضاءات الإبداع العالية، إنه أحد الكتب التي كثفت بقدر ما بسطت فكرة نقل التجربة الإبداعية عبر أجيال الأدباء والمبدعين، فهل تتخيل أيها الكاتب الشاب أن تنهمر عليك تجربة نجيب محفوظ الطويلة مثلاً، أو تجربة يوسا العميقة أو تجربة غارسيا ماركيز الإبداعية، وأنت جالس على أريكة وثيرة تقلب صفحات كتاب صغير دون أن يكلفك ذلك شيئاً.

في «رسائل إلى روائي شاب» يقدم لنا ماريو بارغاس يوسا رواية مختلفة عما يكتبه النقاد في فن الرواية، وذلك ليجيب عن تساؤل روائي مبتدئ يبحث عن جواب شافٍ لسؤاله: كيف أكتب رواية؟

يلتقط الروائي الكبير السؤال، فيمد يده على شكل رسائل يتخيل أنه يتبادلها مع ذلك الشاب، يوجهه من خلالها إلى الزوايا الخفية في روايات مختلفة نعرفها وأخرى لا نعرفها، ليقوده إلى رؤيته وخبرته في الكتابة لكن دون أي نوع من الوصاية أو الأستاذية.

وهنا على ذلك الشاب الذي قرأ كتاب يوسا أن ينصت أيضاً للروائي الإيطالي صاحب الرواية العبقرية (اسم الوردة) امبرتو ايكو، وهو يقول للشباب الذين سألوه ذات السؤال: لا تتعجلوا الكتابة، عيشوا تجربة تطوركم في الحياة وتطور الكتابة عندكم على طريقة الخطوة خطوة، فلن تكتبوا بشكل فذ ولن تحصلوا على الجوائز، ما لم تتحصلوا على الخبرة والنضج.

لم يولد محفوظ أديباً بالتأكيد، كما لم يمنح ماركيز جائزة نوبل بعد أول رواية كتبها، لقد كتبوا آلاف الصفحات قبل أن تنشر لهم الرواية الأولى، أما (أليس مونرو) التي ولدت عام 1931، فقد منحت نوبل في العام 2013، وكانت تكتب بشكل يومي دون أن تتوقف يوماً!.

نقلاً عن البيان
عدد مرات القراءة:203

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: