الإثنين, 26-أكتوبر-2020
عز الدين أضرط من أخيه !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

“ولد الهدى فالكائنات ضياء”
بقلم/ حمدي دوبلة

أزمة ماكرون ومأزق أوروبا..أوحال لا مدن فاضلة!
بقلم/عبدالرحمن عبدالله الأهنومي

أعذرنا يا رسول الله..
بقلم/خليل المعلمي

عنتريات رياضية
بقلم/ محمد العزيزي

ثلاثة ملايين برميل من النفط تتدفّق إلى الموانئ السوريّة كسرًا للحِصار..
بقلم/ عبدالباري عطوان

إدارة المسافات فن يجب علينا تفهمه واتقانه...
بقلم/د. سحر محمد علي

الثقافة بين هدم التراث وسوق الغنم والبقر ..
بقلم/ حسن الوريث

الرئيس اللبناني يرحب بالمفاوضات القادمة بين بيروت وتل ابيب لترسيم الحدود
سام برس
أجمل الأماكن السياحية في لندن .. 32 معلم سياحي تُسر الناظرين
سام برس
رشاقة نجوى كرم وسميرة سعيد حديث الناس
سام برس
سواريز : سأحتفل أمام المسؤولين عن رحيلي إذا سجلت هدفا في مرمى برشلونة
سام برس
قراءة في ديوان "درب الأراجيح مغلق"
سام برس
آبل تطور شاشات تصلح نفسها بـ"التسخين"
سام برس/ متابعات
بايدن يتهم ترامب بتحريض المتطرفين على تصفية حاكمة ميشيغان
سام برس
الناجحون. والمحنطون..!!
بقلم/ معاذ الخميسي
واشنطن تفرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانياً
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
براءة اختراع.. سماعات ذكية لنقل الموسيقى مباشرة إلى المخ
سام برس

 - طالب البيان رقم 1 الذي  اصدرته القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، والذي ولد خداجاً او ربما ميتاً الوقوف  في وجه «صفقة القرن» والتطبيع العربي ...( وإسقاط اتفاقات «العار والخيانة التي أبرمها حكام الإمارات والبحرين».)

الثلاثاء, 15-سبتمبر-2020
بقلم/ العميد ناجي الزعبي -

طالب البيان رقم 1 الذي اصدرته القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، والذي ولد خداجاً او ربما ميتاً الوقوف في وجه «صفقة القرن» والتطبيع العربي ...( وإسقاط اتفاقات «العار والخيانة التي أبرمها حكام الإمارات والبحرين».)

ونسي او تناسي اتفاقيات اوسلو وخيانة السلطة !!! التي كانت احد اهم اسباب فتح بوابات التطبيع والعمالة والارتماء بالحضن الصهيوني على مصراعيها ولا زالت السلطة مستمرة في الخيانة ولم يتطرق البيان لتحرير فلسطين بشكل صريح وواضح

وعوضاً عن ان يكون هناك فعل وممارسة تسبق الحديث والبيانات كان البيان قبل الفعل والممارسة والنضال والعمل في سابقة تشير لعدم الجدية وكون البيان للاستهلاك .

صدر البيان من داخل الارض المحتلة ولم يتبقى سوى اعطاء "لوكيشن" اي موقع - القيادة الوطنية - للعدو !!

وتجاهل البيان المتغيرات الموضوعية والذاتية وبروز محور المقاومة الذي يتبنى مشروع تحرير فلسطين ويعتبر قوة مركزية وازنة ذات حضور محلي واقليمي ودولي

ومنح سلطة اوسلو غطاءً نضالياً وطنياً زائفاً وكان واضحاً انه يعبر عن قوى متكلسة تعتبر عبئاً على المشروع الكفاحي ان لم تكن قوة معادية .

بغزة وحدها هناك مقاومة وبنادق ومشروع مقاوم ، وبالضفة قوة تعلن عدائها الصريح للمقاومة وعمالتها للعدو - التنسيق الامني - وتتمول من العدو الصهيوني واميركا والباقين يتلقون دعمها ، الامر الذي يستحيل معه افراز الشئ وضده ، بمعنى العمالة ، والنضال .
عدد مرات القراءة:796

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: