الإثنين, 26-أكتوبر-2020
عز الدين أضرط من أخيه !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

“ولد الهدى فالكائنات ضياء”
بقلم/ حمدي دوبلة

أزمة ماكرون ومأزق أوروبا..أوحال لا مدن فاضلة!
بقلم/عبدالرحمن عبدالله الأهنومي

أعذرنا يا رسول الله..
بقلم/خليل المعلمي

عنتريات رياضية
بقلم/ محمد العزيزي

ثلاثة ملايين برميل من النفط تتدفّق إلى الموانئ السوريّة كسرًا للحِصار..
بقلم/ عبدالباري عطوان

إدارة المسافات فن يجب علينا تفهمه واتقانه...
بقلم/د. سحر محمد علي

الثقافة بين هدم التراث وسوق الغنم والبقر ..
بقلم/ حسن الوريث

الرئيس اللبناني يرحب بالمفاوضات القادمة بين بيروت وتل ابيب لترسيم الحدود
سام برس
أجمل الأماكن السياحية في لندن .. 32 معلم سياحي تُسر الناظرين
سام برس
رشاقة نجوى كرم وسميرة سعيد حديث الناس
سام برس
سواريز : سأحتفل أمام المسؤولين عن رحيلي إذا سجلت هدفا في مرمى برشلونة
سام برس
قراءة في ديوان "درب الأراجيح مغلق"
سام برس
آبل تطور شاشات تصلح نفسها بـ"التسخين"
سام برس/ متابعات
بايدن يتهم ترامب بتحريض المتطرفين على تصفية حاكمة ميشيغان
سام برس
الناجحون. والمحنطون..!!
بقلم/ معاذ الخميسي
واشنطن تفرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانياً
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
براءة اختراع.. سماعات ذكية لنقل الموسيقى مباشرة إلى المخ
سام برس

 -  أعلن مكتب الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد أنه عين محمد حسين روبلي رئيسا جديدا للوزراء، معززا السلطة حول الرئاسة قبل انتخابات مقررة في العام المقبل.

الجمعة, 18-سبتمبر-2020
سام برس -

مقديشو (رويترز) -

أعلن مكتب الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد أنه عين محمد حسين روبلي رئيسا جديدا للوزراء، معززا السلطة حول الرئاسة قبل انتخابات مقررة في العام المقبل.

درس روبلي الهندسة المدنية وعمل من قبل في منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة. وهو وافد جديد على السياسة وسيحل محل حسن علي خيري الذي أقيل في يوليو تموز بعد خلاف مع الرئيس بشأن تأجيل الانتخابات العامة.

ويتجه الصومال، الذي تعصف به حرب أهلية منذ عام 1991، نحو مفترق طرق.

فقد تمكنت قوة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام التي تشكلت في 2017 من انتزاع السيطرة على أغلب مناطق البلاد من أيدي متشددين إسلاميين مما أتاح الفرصة لظهور مؤسسات سياسية هشة. وبدأ الصوماليون الشبان الذين تركوا البلاد يعودون إليها وتسارعت أعمال البناء في العاصمة.

لكن الفساد مستشر، وبدأت قوة حفظ السلام في تقليص وجودها، وما زالت حركة الشباب المتشددة تشن هجمات دامية بشكل شبه يومي حتى داخل العاصمة.

كما شهدت العلاقات بين الحكومة الاتحادية وسلطات الأقاليم اضطرابات في ظل خلافات على السلطة والموارد.

ومن المرجح أن يرشح الرئيس نفسه لولاية ثانية عند إجراء الانتخابات التي سيتنافس فيها مع رئيسين سابقين على الأقل.

وكان الداعمون الدوليون للصومال يأملون في إجراء أول انتخابات شعبية مباشرة منذ بدء الحرب لكن لم يتضح بعد إن كان من الممكن تحقيق ذلك.

والنظام الذي جرى تطبيقه في الانتخابات العامة السابقة كان يعتمد على أن تقوم وفود عشائرية وقبلية باختيار أعضاء البرلمان ويختار النواب بدورهم زعيم البلاد.
عدد مرات القراءة:291

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: