- قال أمين عام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري المحامي عبدالله نعمان بأن حزب الاصلاح ما يزال طرف اساسي في المعادلة السياسية في اليمن.

الجمعة, 14-سبتمبر-2018
سام برس -

قال أمين عام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري المحامي عبدالله نعمان بأن حزب الاصلاح ما يزال طرف اساسي في المعادلة السياسية في اليمن.

جاء ذلك في برقية تهنئة وجهها لقيادات وقواعد التجمع اليمني للإصلاح بالذكرى السابعة والعشرون لتأسيس الحزب.

وقال نعمان بأن هذه الذكرى تأتي في ظل ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد يمر بها اليمن ومأساة انسانية مؤلمة ومتفاقمة نتيجة الحرب التي توشك ان تكمل عامها الرابع خلفت حياة سياسية مشلولة وحالة غليان شعبي بسبب التدهور المتسارع للعملة وارتفاع الاسعار .

معتبرا بأن حزب الاصلاح كان وما يزال طرف اساسي في المعادلة السياسية في اليمن.

واضاف : لعب الاصلاح دورا مؤثرا في الحياة السياسية وفي صناعة الاحداث التي شهدتها اليمن منذ تأسيسه والتأثير في نتائجها سواء حين كان حليفا للنظام السابق وشريكا في السلطة او بعد خروجه منها وانضمامه للمعارضة وتأسيس تكتل اللقاء المشترك.

مشيرا الى أن اللقاء المشترك مثل تجربة فريدة للمعارضة على مستوى الوطن العربي ، داعيا الى تقييم هذه التجربة والاستفادة من ايجابياتها وتجاوز السلبيات وجوانب القصور والاخطاء في مسيرته ولاسيما بعد انتقال التكتل من موقع المعارضة الى المشاركة بالسلطة بعد التسوية السياسية التي تم الاتفاق عليها عقب ثورة الحادي عشر من فبراير التي قال بأن اللقاء المشترك مثل حاملها السياسي.

وختم المحامي عبدالله نعمان تهنئه بالتأكيد بأن " حزب الاصلاح سيظل حزب مؤثرا وفاعلا في الحياة السياسية اتفقنا او اختلفنا معه".
تمت طباعة الخبر في: السبت, 20-يوليو-2019 الساعة: 10:24 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sampress.net/portal/news-31131.htm