- أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أن "الاختلاف المتعلق بالمنطقة المقسومة" نوقش خلال زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأخيرة "بكل صراحة وشفافية".

الجمعة, 12-أكتوبر-2018
سام برس -
أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أن "الاختلاف المتعلق بالمنطقة المقسومة" نوقش خلال زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأخيرة "بكل صراحة وشفافية".

وقالت الصحافة الكويتية نقلاً عن المسؤول الكويتي الرفيع أن زيارة ولي العهد السعودي إلى الكويت أكدت "حرص البلدين على علاقتهما الوطيدة والأخوية التي تحكمها مصالح واعتبارات مشتركة".

وقال الجار الله ، تم التأكيد على رؤانا لحسم القضايا المتعلقة بما يحقق مصالحنا العليا المشروعة ونتطلع أن نتمكن مع الأشقاء في المملكة على طي صفحة هذا الاختلاف الذي امتد لسنوات عديدة بما يحقق المصالح العليا لبلدينا.

ووصف نائب وزير الخارجية الكويتي زيارة ولي العهد السعودي إلى بلاده بأنها مهمة، مشيرا إلى أنه تم التطرق خلالها أيضا إلى "كل الملفات الساخنة ومنها الأزمة الخليجية"، مضيفا في هذا الصدد أنه "عندما تكون القيادتان الكويتية والسعودية في لقاء وتواصل وبحث للملفات الساخنة في المنطقة فمن الطبيعي أن تكون الأزمة الخليجية من ضمن هذه المباحثات".

وعما إذا حصل اتفاق لحل هذه الأزمة، قال الجارالله: "ليس هناك أي اتفاق أو أي شيء محدد ممكن أن يقال أنه اتفاق ولكن نقول إنه تم بحثها وأبدى الجانبان رأيهما في هذه الأزمة وتطلعهما لطيها".

المصدر: الجريدة
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 09-يوليو-2020 الساعة: 12:18 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sampress.net/portal/news-31470.htm