- أعرب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، الثلاثاء، عن رفضه التفاوض مع إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، واستبعد في الوقت نفسه نشوب حرب مع واشنطن.

الثلاثاء, 14-مايو-2019
سام برس -

أعرب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، الثلاثاء، عن رفضه التفاوض مع إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، واستبعد في الوقت نفسه نشوب حرب مع واشنطن.

ويتصاعد التوتر بين البلدين مع سعي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى وقف صادرات النفط الإيرانية تماما، لدفع طهران إلى التفاوض مجددا بشأن برنامجها النووي، وكذلك البرنامج الصاروخي.

وقال خامنئي، خلال ترأسه اجتماعا مع مسؤولين رفيعي المستوى في طهران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية، فلا إيران ولا الولايات المتحدة تسعى إلى الحرب.. الأمريكيون يعرفون أن الحرب لن تكون في مصلحتهم"، بحسب وكالة أنباء "مهر" الإيرانية.

وأضاف أن "الولايات المتحدة تسعى إلى تجريد إيران من قوتها"، مشددا على التمسك بخيار المقاومة.

ورفض خامنئي "بشكل قاطع" التفاوض حول "مصادر قوة إيران، مثل القوة الصاروخية والنفوذ الإقليمي"، معتبرا أن فعل ذلك سيكون "ضربا من الحماقة".

ورأى أن التفاوض مع إدارة ترامب "لا طائل من ورائه".

وأضاف أن "النزاع الحالي هو صراع على الإرادة، وإرادة إيران قوية للغاية".

على الجانب الآخر، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال زيارته روسيا: "لا نرى احتمالا لنشوب حرب مع إيران، ونريدها أن تتصرف كدولة طبيعية".

وشدد بومبيو في الوقت نفسه على أن واشنطن "سترد بالشكل المناسب"، في حال تعرض مصالحها لهجوم.

المصدر: الاناضول
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 25-فبراير-2020 الساعة: 08:51 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sampress.net/portal/news-34247.htm