- رغم أن سوريا تحتل مكانة هامة في قائمة الدول المنتجة والمصدرة لزيت الزيتون، تسبب تخلّفها عن اجتماع دولي في ماليزيا خاص بالزيوت المعدة للاستهلاك، بحرمانها من تصدير منتوجها.

الإثنين, 08-يوليو-2019
سام برس -
رغم أن سوريا تحتل مكانة هامة في قائمة الدول المنتجة والمصدرة لزيت الزيتون، تسبب تخلّفها عن اجتماع دولي في ماليزيا خاص بالزيوت المعدة للاستهلاك، بحرمانها من تصدير منتوجها.

وذكرت صحيفة "الوطن" نقلا عن مصدر حكومي مسؤول، أنه رغم دعوة سوريا لحضور الاجتماع مطلع العام الحالي في ماليزيا، إلا أن مجلس الوزراء السوري لم يوافق على سفر فريق فني إلى البلد المذكور، بحجة ترشيد عمليات الإيفاد الخارجي، ما حرم القطاع الخاص أيضا من المشاركة.

وأوضح المصدر أنه تم تكليف موظفي القنصلية السورية في ماليزيا، وهم غير مختصين أو فنيين، بحضور الاجتماع، معتبرا أن عدم مشاركة الفريق ليدافع عن خصائص زيت الزيتون السوري، نجم عنه إقصاء منتوج سوريا من الزيت من قائمة الزيوت المعدة للاستهلاك عالميا.

المصدر: "الوطن"
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 21-أكتوبر-2019 الساعة: 08:14 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sampress.net/portal/news-34935.htm