يبدو أن قصة انفصال النجمين أنجلينا جولي وبراد بيت ما زال بها المزيد من التفاصيل والتي لم تكشف بعد رغم أن الانفصال أعلن منذ أكتر من 4 سنوات، حيث أكدت جولي أنها طلبت الطلاق من براد بيت من أجل مصلحة وسعادة أطفالها الستة، وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 45 عامًا إلى أن الانفصال كان القرار الصحيح، وأنها ما زلت تركز علي تعافى أبنائها من تلك الأزمة.

وأضافت جولي أن بعض وسائل الإعلام استفادت من صمتي ونشرت الأكاذيب، ويري أبنائي تلك الأكاذيب بنفسهم، لكنني أذكرهم بأنهم يعرفون الحقيقة وعقولهم تدرك ذلك كما وصت أنجلينا أبناءها الـ6 مادوكس، 18 باكس، 16 ونوكس، 11، وبنات زهراء 15، شيلو 14، وفيفيان 11، بأنهم الأكثر شجاعة وقوة بعد ما مر بهم خلال أزمة الطلاق.

وعن علاقتها بأبنائها قالت جولي: مع أطفالي المتبنين، لا يمكنني التحدث عن ذكريات الحمل والإنجاب، لكنني أتحدث بالتفصيل عن رحلة العثور عليهم والنظر في أعينهم لأول مرة''.

كما شددت أن الأطفال غير البيولوجيين يجب ألا يفقدوا التواصل أبدًا مع المكان الذي أتوا منه، قائلة 'لديهم جذور لا يجب ان يقطعون عنها ".

والتقت أنجلينا جولي وبراد بيت أثناء تصوير فيلم Mr. And Mrs. Smithفي عام 2004 وتزوجا في عام 2014 وطلبت جولي الطلاق في عام 2016

المصدر: اليوم السابع

حول الموقع

سام برس