اختتمت بصنعاء الخميس أعمال المؤتمر الطبي لهشاشة العظام، والذي نظمه على مدى يومين مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا.

ناقش المؤتمر في يومين بمشاركة 500 استشاري وطبيب وطبية، 24 ورقة عمل ومحاضرة علمية حول مرض هشاشة العظام وأسبابه وطرق الوقاية منه.

وفي الاختتام الذي حضره وزير الدولة الدكتور حميد المزجاجي، اعتبر وزير الدولة لشؤون الحوار والمصالحة الوطنية الشاملة الدكتور أحمد القنع انعقاد المؤتمر في ظل ظروف العدوان والحصار، خطوة إيجابية باتجاه النهوض بأداء القطاع الصحي.

وعبر عن الأمل في استمرار انعقاد المؤتمرات العلمية والطبية، وتحريك عجلة البناء والتنمية في مختلف المجالات وتفويت الفرصة على دول العدوان والمرتزقة الهادفة النيل من الوطن ووحدته وأمنه واستقراره.

وثمن الدكتور القنع رعاية المجلس السياسي الأعلى والحكومة ووزارة الصحة ومستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا للمؤتمر واهتمامها بتطوير الأداء القطاع الصحي، وتعزيز دور البحث العلمي في مجال الصحة.

بدوره عبر رئيس المؤتمر مدير مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور فهمي الحكيمي عن سعادته بانعقاد المؤتمر وإنجاح أعماله بتقديم عدد من الأوراق العلمية الخاصة بمرض هشاشة العظام والتعرف على طرق الوقاية منه.

وكشف عن التحضير لانعقاد المؤتمر الطبي الخاص بالتجميل بالمستشفى خلال الأسبوع المقبل .. مؤكداً الحرص على استمرار انعقاد المؤتمرات العلمية الطبية لما من شأنه تعزيز دور أداء القطاع الصحي في مختلف التخصصات الطبية.

حول الموقع

سام برس