تشدد شنغهاي قيود الإغلاق الخاصة بكوفيد-19 لما تأمل أن يكون الأسبوع الأخير من معركتها ضد الفيروس قبل أن تبدأ تدريجيا في تخفيف القيود، بينما واصلت بكين مكافحة تفشٌّ أصغر لكن مستمر.

كما اعتذرت الصين عن عدم استضافة كأس آسيا 2023 لكرة القدم بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19، بحسب ما أعلن الاتحاد القاري السبت.

وكان من المقرر أن تقام البطولة في 10 مدن صينية خلال الفترة من 16 حزيران/يونيو إلى 16 تموز/يوليو 2023 بمشاركة 24 منتخباً، وذلك بعد اختيار الصين من أجل الاستضافة في 5 حزيران/يونيو 2019 خلال الاجتماع الاستثنائي للجمعة العمومية في باريس.

وقال الاتحاد القاري في بيان "بعد مشاورات مكثفة مع الاتحاد الصيني لكرة القدم، قام الأخير بإعلام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعدم قدرته على استضافة نهائيات كأس آسيا 2023"، مضيفا انه سيتم الإعلان في الوقت المناسب عن الخطوات المقبلة المتعلقة بالاستضافة.

وتضاف كأس آسيا إلى سلسلة أحداث في الصين واجهت الالغاء او التأجيل، أبرزها دورة الألعاب الآسيوية "هانغجو 2022، التي كانت مقررة في أيلول/سبتمبر.

وتأمل شنغهاي، وهي المركز التجاري للصين والتي يبلغ تعداد سكانها 25 مليون نسمة، في الخروج من إغلاق مؤلم استمر ستة أسابيع في وقت لاحق من الشهر الحالي. وتأمل السلطات يوم السبت أن تقضي جولة أخيرة من إجراءات الإغلاق المشددة على آخر الإصابات في أسوأ تفش للوباء في البلاد.

المصدر: يورونيوز

حول الموقع

سام برس