أبدى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ، اليوم الخميس ، استعداده تسليم السلطة لاي حكومة تاتي عبر صندوق الانتخابات ، كما حذر الكاظمي، من خطورة عدم وجود موازنة.

جاء ذلك كلمة له في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم.

واضاف الكاظمي ، ان "العراق يواجه مشكلة سياسية حقيقية في مرحلة ما بعد الانتخابات، وهي بحاجة إلى حل، والحل يتطلب الحوار، والحكمة من أجل العدالة، والقيم، والدين، بحيب وكالة واع.

وقال المطلوب أيضاً من القادة السياسيين تقديم التضحيات من أجل الوطن، ومن أجل أبنائنا"، مشيراً إلى أن "التحديات التي نواجهها تنعكس على أداء الحكومة وكل مؤسسات الدولة العراقية، حيث أمضت هذه الحكومة 28 شهراً، ومن المؤسف أنها خلال هذه المدّة كانت هناك موازنة فقط لـ6 أشهر، فكيف يمكن أن تعمل الدولة بغياب الموازنة؟".

حول الموقع

سام برس