الأحد, 23-سبتمبر-2018
الوحدة اليمنية بعد صالح؟ بين أقاليم: هادي ودولة الحوثيون وحلم الجنوب
بقلم/ د. فضل الصباحي

ترامب يُجَدِّد طَلباتِه الابتزازيّة مِن دُوَل الخليج بتَمويلِ “سلخ” شَرقِ الفُرات عَن سورية الأُم ..
بقلم/ عبدالباري عطوان

انسانية " فاهم " وعدوانية التجار الخبيثة !!؟
بقلم/ عبده مسعد المدان

اليمنيون والقدر المحتوم .. !!؟
بقلم / احمد الشاوش

قصة دبلوماسي امريكي تحكي لنا كيف كانت ليبيا وكيف أصبحت
بقلم / فادي عيد

الاصلاحيون ( الحداثيون) بين الانبهار وعمى القلوب
بقلم/ احمد عجاج المرعبي

حليمة ودولة البترو عقل!
بقلم السفير/ د عادل البكيلي

محمد بن سلمان بين الجموح والطموح
بقلم/ محمد صالح المسفر

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
اجتماع بصنعاء يناقش إجراءات تسويق وتصدير الرمان
سام برس

 - ان المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة  بالرباط المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل خلال اجتماعه المنعقد يوم الأربعاء 20/09/2017 ، استنكر و شجب صمت

الخميس, 21-سبتمبر-2017
سام برس / المغرب -
وزارة الصحة و الجهات المعنية في تجاهل مستمر حول مايتم رصده بالمستشفى الجهوي مولاي يوسف و باقي المستشفيات بالرباط

ان المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة  بالرباط المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل خلال اجتماعه المنعقد يوم الأربعاء 20/09/2017 ، استنكر و شجب صمت الوزارة ازاء الوضعية المزرية على جميع الأصعدة  (الإداري و المالي و التقني) التي يعرفها المستشفى الجهوي مولاي يوسف بالرباط مما يبعكس سلبا على جودة الخدمات المقدمة للمواطنين ،هذه الوضعية التي تطرق لها المكتب النقابي بالتفصيل في بيانات سابقة ، ذكر من خلالها على سبيل المثال لا الحصر:

-  عدم احترام أي من القوانين المنظمة للمستشفيات نخص بالذكر قرار لوزير الصحة رقم 456.11 في شان النظام الداخلي للمستشفيات والمرسوم رقم 2.06.656المتعلق بالتنظيم الاستشفائي، والمرسوم رقم 2-14-562  من اجل تطبيق القانون الإطار رقم 34-09 بشأن النظام الصحي وعرض العلاج ومرسوم رقم 2.13.656 بتغيير المرسوم رقم 2.12.349 المتعلق بالصفقات العمومية واللائحة جد طويلة.، وجود هرم من الخروقات و الاخطاء الفادحة و الغير القانونية بمختلف المستويات،منها ما يتعلق بالتسيير و التدبير و منها ما يتعلق بالمرتفقين و العاملين بالمستشفى

و كذا الوفاة الاخيرة التي  نجهل الى يومنا هذا ملابساتها الحقيقية بتاريخ 25 ابريل 2017 أمام مركز تشخيص البويبة الذي تم ترحيل مختلف تخصصاته و اجهزته و موارده البشرية من طرف ادارة المستشفى الجهوي مولاي يوسف و التي كدست بالمركز الصحي الكرمة الذي لا يوجد حتى بالخريطة الصحية بناء على قرار وزير الصحة رقم 15-3272 في 8 أكتوبر 2015 اضافة الى مداخيله الغير القانونية، غياب الحكامة الجيدة على المستوى المالي و الإداري و التقني مما أدى إلى هزالة و غياب لمجموعة كبيرة من الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين مما يجعل هذا المستشفى لا يحمل من صفة جهوي سوى الإسم.

وكخطوة تصعيدية ضد  تجاهل و تماطل وزارة الصحة والجهات المعنية بنهجها سياسة الهروب الى الامام قام المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة بالرباط و المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بتنظيم وقفة احتجاجية اندارية أولية يوم الخميس 25 ماي 2017 امام وزارة الصحة بالرباط  و التي تميزت بنجاحها و بحضورمكتف للمنابر الإعلامية.

و هنا نتسائل من الذي يمنع وزارة الصحة من ايفاد لجنة مركزية من وزارة الصحة ،تضم  مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة،مديرية التجهيزات و الصيانة ومديرية الموارد البشرية لتقصي الحقائق من اجل التدقيق المعمق آنيا و عبر كل السنوات الماضية جوانب التسيير الاداري و المالي و كل النقاط السالفة الذكر بالبيان الاستنكاري الاول بتاريخ 25 ابريل 2017 والثاني ب 10 ماي  2017  و بيانات اخرى ؟ من الذي يمنع الوزارة الوصية من التحقيق في الصفقات وبمختلف التجاوزات و التبرعات الضخمة الممنوحة التي تعتبرها مديرة المستشفى الجهوي مولاي يوسف سبب بقاء المستشفى مفتوح الابواب وبالهدر الذي تعرفه الادوية و تجاوزات لا تعد و لا تحصى ؟ من الذي يمنع وزارة الصحة للنضرفي مطالب المراكزالصحية وفيما يتم رصده باستمرر من مشاكل و خروقات معضم المستشفيات التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط .

ارتباطا بما سبق ان المكتب النقابي الموحد بالرباط و التابع للجامعة الوطنية للصحة يندد و بشدة و للمرة السادسة على التوالي بالتسيب و الفوضى التي تهدد سلامة العاملين و المرتفقين بالمستشفى و يطالب بايفاد لجنة من المفتشية العامة لوزارة المالية و بايفاد لجنة برلمانية و المجلس الاعلى للحسابات من اجل التدقيق المعمق انيا و عبر كل السنوات الماضية جوانب التسيير الاداري و المالي, ويجدد مطالبته بالمحاسبة و تحديد المسؤوليات و ترتيب الجزاءات .

ان المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة بالرباط المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل :

-  يحيي العاملين بالمستشفى الجهوي مولاي يوسف على المجهودات الكبيرة التي يبدلونها رغم سوء الاوضاع و يدق ناقوس الخطر على ابواب وزارة الصحة و الجهات المعنية ،ويحملهم المسؤولية كاملة بخصوص كل مايتم رصده  .

-  يخبر عموم نساء و رجال الصحة بالرباط انه سيلجئ الى التفاصيل لاحقا حول وضعية كل مستشفى على حدى.

- يدعو العاملين بالمستشفى االجهوي مولاي يوسف و بمستشفيات و المراكز الصحية بالرباط إلى اليقظة والتعبئة و الاستعداد للمحطات النضالية المقبلة الى حين النهوض باوضاعهم المعنوية و المهنية و المادية و محاسبة المسؤولين على الفساد والرفع من جودة الخدمات المقدمة للمواطنين و المعوزين.
عدد مرات القراءة:322

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: