السبت, 21-يوليو-2018
أنقذوا غزة وأجيروا أهلها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

اليمين الأوروبي المتعصب وسوسيولوجيا التطرف ..هل تعود الفاشية؟
سام برس

اليمن.. حضارة تندثر وتاريخ يُدمر وأثار تُهرب!!؟
بقلم/ أحمد الشاوش

أصحاب المعالي
بقلم / د . بثينة شعبان

إسرائيل عينها على بالونات غزة وقلبها على الضفة
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

الحرّيّة
سام برس

على طاولة ترامب وبوتين بهلسنكي
بقلم / ناجي الزعبي

حمورابى وكهرمانه .. وعلى بابا والاربعين حرامى فى أنتفاضة العراق
بقلم/ محمود كامل الكومى

توقف تصوير فيلم السقا ومنى زكي بشكل مفاجئ
سام برس
رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد!
سام برس
" اصالة" تحيي أول حفل فني في الرياض
سام برس
قريباً .. غالاكسي نوت 9..في الاسواق
سام برس
اجتماع عاجل في مكة المكرمة برعاية الملك السعودي لدعم الاردن
سام برس
اعترافٌ شُجاعٌ للدكتور قرقاش الوزير الإماراتي بِخَطأ “إبعاد” سورية من الجامِعة العَربيّة..
بقلم/ عبدالباري عطوان
انقذوااااا الأردن!!
بقلم/ أحمد عبدالله الشاوش
الفنانة إليسا تؤجل موعد صدور البومها الجديد بسبب كأس العالم
سام برس
رونالدو يعلن الرحيل عن ريال مدريد
سام برس/ متابعات
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
القبض على عراقي أعترف باغتصاب وقتل فتاة ألمانية قاصر
سام برس
وقعنا وما نزال نقع...!!
بقلم / جميل مفرِّح
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
ترمب .. يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران ويصف الاتفاق بالكارثة والهدام
سام برس/ متابعة / احمد الشاوش

السبت, 09-ديسمبر-2017
 - ماذا يستطيع أن يفعل رجل في مثل عمري ، ويعاني ما يعاني من أنواع المرض الذي لا يرحم ومن قلّة الحيلة ليردّ على قائد العصابة الإمبريالية ( دونالد ترمب ) وفعلته الشائنة بالإعتراف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني بقلم / عاطف زيد الكيلاني -
ماذا يستطيع أن يفعل رجل في مثل عمري ، ويعاني ما يعاني من أنواع المرض الذي لا يرحم ومن قلّة الحيلة ليردّ على قائد العصابة الإمبريالية ( دونالد ترمب ) وفعلته الشائنة بالإعتراف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني ، وإعلانه عن نيّته بتنفيذ قراره بنقل سفارة بلاده إليها ، من تل أبيب ؟

ناضلت وجيلي ما استطعنا من نضال على كافة أشكاله وأنواعه ومستوياته ، كما ناضل من سبقنا ومن أتى بعدنا من أجيال .

جيل يسلّم جيلا ، دون أن نسمح لراية نضالنا أن تهتز أو تسقط من أيدينا لا سمح الله ، وما أضعنا بوصلة نضالنا يوما ولو للحظة واحدة ، وفي أحلك الظروف.

كانت قناعتنا دائما أن البوصلة عندما تشير إلى غير فلسطين ، إنّما هي بوصلة مشبوهة أو مزوّرة أو مغشوشة .

كنا دائما قادرين بالإعتماد على التحليل العلمي المرتكز على النظرية العلمية ، كنا قادرين على اتخاذ المواقف الأشد التصاقا بشعوبنا العربية وبأوطاننا العربية ، وكنّا دائما قادرين على فرز العدوّ من الصديق.

ثقتنا بأنفسنا وبشعوبنا وبعدالة قضيتنا المركزية ( القضية الفلسطينية ) جعلتنا نرفض الكثير من المقولات المحبطة التي حاول بعض الحكام العرب الرجعيين غرسها في أدمغة شبابنا ، مثل : " أمريكا قدرنا " و " اسرائيل وجدت لتبقى " و " 99% من الحل بيد أمريكا " و " ليس بالإمكان أفضل مما كان " ... لدرجة أن أحد دهاقنة الرجعيين قال ذات مؤامرة : " لو أن محمدا كان موجودا هذه الأيام ، لتحالف مع الناتو " ... فأيّ كفر هذا ، بل أيّ عهر مارسته علينا الرجعية العربية وما زالت !!! وأيّ تضليل اقترفته تلك الأيدي القذرة والملطخة بدماء شعوبنا العربية !!

من جهتي ، وفي ما يخصّني ، منذ اليوم ( الأربعاء 6/12/2017 م ) ، جعلت شعار موقع " الأردن العربي ، وبالقلم العريض وفي سطرين أعلى الصفحة الرئيسية وكل الصفحات :

" عاشت فلسطين حرة عربية ... عاشت القدس ... المجد لمقدساتنا " .

ثمّ ، وفي السطر الذي يليه :

" الموت لأمريكا ... الموت للكيان الصهيوني ... الموت للتحالف الصهيوأمريكي " .

وهذا أضعف الإيمان!!

*عاطف زيد الكيلاني
* مدير عام موقع ” الأردن العربي
عدد مرات القراءة:117

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: