الإثنين, 25-مارس-2019
الســـاعة .. الســـاعة !
بقلم/ حسن عبدالوارث

تحالف محوري جديد
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

ياطلاب الدراسات العليا في جامعة صنعاء اتحدوا !
بقلم/ الدكتور احمد الصعدي

حكومة نيوزلندا بين دماء الإرهاب واستشعار المسؤولية!!؟
بقلم / احمد الشاوش

أخبار الإرهاب الاسرائيلي
بقلم/ جهاد الخازن

روسيا تتجه إلى أفريقيا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

قتل الساجدين فى نيوزيلاندا بدم بارد أرهاب صهيونى أمريكى
بقلم/ محمود كامل الكومى

قلاع الاستبداد ومطارق الفساد تصنيع الرعب واختلاس العقول
بقلم/حسن العاصي

كيم كردشيان تطلق صيحة في عالم الجينز
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
وزير المالية الألماني: لم يعد هناك خطر لتفشي الأزمة في منطقة اليورو
سام برس / متابعات

 - في عدوان همجي غادر على سوريا ،  أطلقت الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا 110 صاروخاً على مواقع وقواعد عسكرية استراتيجية تابعة للجيش السوري من بينها الحرس الجمهوري 105  بدمشق  ، واللواء 41  ،

السبت, 14-إبريل-2018
سام برس -
في عدوان همجي غادر على سوريا ، أطلقت الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا 110 صاروخاً على مواقع وقواعد عسكرية استراتيجية تابعة للجيش السوري من بينها الحرس الجمهوري 105 بدمشق ، واللواء 41 ، والدفاع الجوي في قاسيون ، وأستهداف ثلاثة مراكز للبحوث العلمية ،،، خارج اطار القانون الدولي وتحت ذريعة "كيماوي دوما ، ومحاولة تعويض خسائر وانهزام الجماعات الارهابية في دوما .

ورغم تلك الضربات الوحشية إلا ان الدفاعات الجوية للجيش السوري تمكنت من اسقاط عشرات الصواريخ المجنحة ، وأمتصت الصدمة وزادت من تلاحم الشعب السوري والخروج الى مسيرات تأييد للجيش السوري والدفاع عن سوريا ، لاسيما بعد المواقف العدائية لدول العدوان الثلاث بالتزامن مع تأييد الاتحاد الاوربي وقطر والسعودية وتركيا وعدد من الدول التي تدور في الفلك الامريكي .

ورغم تهديد واشنطن ولندن وباريس وتل ابيب بالضربة وتنفيذها ودفع بعض دول الخليج قيمىة الفاتورة ، إلا ان الشعب السوري والعربي يستغرب الموقف " الروسي" السلبي وحالت الصمت ولغة الضعف وغياب النغمة الروسية بقصف أي هدف يطال سوريا .

حيث أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية التي نفذتها الولايات المتحدة بمشاركة بريطانيا وفرنسا ضد مواقع سورية فجر اليوم، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

وذكر بيان صادر عن القيادة العامة للجيش السوري أن "عدوان ثلاثي غادر نفذته في الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة من فجر اليوم الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا عبر إطلاق حوالي مئة وعشرة صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها".

وأضاف البيان "تصدت منظومات دفاعنا الجوي بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، في حين تمكن بعضها من إصابة أحد مباني مركز البحوث في برزة الذي يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية، واقتصرت الأضرار على الماديات، بينما تم حرف مسار الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا بالقرب من حمص، وقد أدى انفجار أحدها إلى جرح ثلاثة مدنيين".

وتابع البيان "القيادة العامة للجيش تؤكد استمرارها في الدفاع عن سوريا وحماية مواطنيها وتشدد على أن مثل هذه الاعتداءات لن تثني قواتنا المسلحة والقوات الرديفة عن الاستمرار في سحق ما تبقى من مجاميع إرهابية مسلحة على امتداد الجغرافية السورية، ولن يزيدنا هذا العدوان إلا تصميماً على الدفاع عن مقومات السيادة والكرامة و عن أمن
عدد مرات القراءة:909

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: