الأحد, 16-ديسمبر-2018
خرافة المُثقّفين.. و ” نظامُ” تَهالُك دوافع الفكر (1 من 4)
بقلم/ د . بهجت سليمان

المُقاوَمة تُوحِّد الضِّفَّة والقِطاع وتَنجَح حيثُ فَشِلَت كُل الوِساطات الأُخرَى..
بقلم / عبدالباري عطوان

جحيم الحديدة برداً وسلاماً على اليمنيين!!
بقلم/ احمد الشاوش

درع الشمال ، تجمع دول البحر الاحمر، عملية شرق الفرات، فماذا بعد؟
بقلم/ فادي عيد

متلازمة المجتمع اليمني ومعبر المستقبل...
بقلم/ وائل الطاهري

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

سوريا … سوريا لابد من طرد الغزاة.. والحذر من سيناريو العراق
بقلم/ بسام ابو شريف

العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية
بقلم/ حسن العاصي

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - انطلقت اليوم الأحد الـ 15 من شهر ابريل 2018م ، في مدينة الظهران السعودية أعمال القمة العربية الـ29، والتي أطلق عليها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تسمية "قمة القدس".

الأحد, 15-إبريل-2018
سام برس -

متابعة / أحمد الشاوش

انطلقت اليوم الأحد الـ 15 من شهر ابريل 2018م ، في مدينة الظهران السعودية أعمال القمة العربية الـ29، والتي أطلق عليها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تسمية "قمة القدس".

وقد شارك في القمة غالبية الزعماء العرب ، وتغيب عنها البعض ، وبدأ الزعماء في قراءة الكلمات عن التحديات التي تواجة العالم العربي ، وركز الزعماء في جدول اعمالهم على القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني ، كما بارك الزعماء النصر المؤزر للعرق ضد الارهاب " داعش" ، وتطرقوا الى الحديث عن المبادرات والتسوية السياسية للازمة السورية ، وان استانا ليست بديلاً لجنيف ، كما تطرق الحاضرون الى حل الازمة اليمنية والمساعدات الانسانية ووحدة وسيادة واستقلال اليمن .

وندد الزعماء بالمواقف الايرانية في المنطقة ، وجماعة الحوثي ، وتدخل ايران في الشؤون الداخلية .

وتحدث الامين العام للجامعة العربية عن الازمات المشتعلة في المنطقة ودعم الرئيس الفلسطيني وتحميل النظام السوري المسؤولية في انهيار الوطن العربي .. من جهته قال أمين منظمة التعاون الاسلامي يوسف العثيمين ، ان الدول العربية تنبهت مبكراً لافة الارهاب وادان الصواريخ التي يطلقها الحوثيين على السعودية .

وقال امير الكويت ان الامن مازال بعيد المنال عن الدول العربية ، وان العرب لابد ان يبذلوا جهوداً كبيرة لحل ازمات المنطقة ، ودراسة العمل العربي المشترك ، كما تطرق الى المعايير المزدوجة للمجتمع الدولي ، وأكد على تواصل الدور الانساني لسوريا عبر المساعدات ، وتمنى التوفيق للعراقيين في الانتخابات ، والتزام ايران بعدم التدخل في الشؤون الداخلية .

واشار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الى ان مصير سوريا وشعبها أصبح رهيناً في لعبة الامم والتوازنات الاقليمية والدولية ، وتطرق الى بعض التهديدات التي تتعرض لها بعض البلدان العربية ، وان جيوش دول اجنبية موجوده على دولتين عربيتان ، وان الحق العربي في القدس ثابت واصيل ، وتطرق الى خطر التنظيمات الارهابية والطائفية ، ودعا الى الحفاظ على وحدة اليمن وليبيا ، وحذر من الانقسام الفلسطيني ، واكد ان الحل السياسي في اليمن هو المستقبل الامن ، كما طالب بتحقيق دولي شفاف حول استخدام اسلحة محرمة في سوريا ، ودا الى وقف نزيف الدم السوري .

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان القدس تشهد هجمة استيطانية غير مسبوقة بدعم امريكي ، وان امريكا طرفاً في الصراع بعد اعلان ترامب القدس عاصمة لاسرائيل ، واستغرب الحديث عن خطة السلام الامريكية التي باتت غير صادقة ، واكد ان القدس الشرقية ستبقى عاصمة ابدية لفلسطين ، واشار الى ان فلسطين لم ترفض المفاوضات يوما ما .
عدد مرات القراءة:353

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: