الأربعاء, 23-مايو-2018
الخليج.. الانفجار القادم!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

الرائد لا يكذب أهله
بقلم/ الامام الصادق المهدي

إدارة ترامب تُعلِن استراتيجيّتها لـ”تغيير النِّظام” في طِهران وتضع 12 شَرطًا “تعجيزيًّا”..
بقلم/ عبد الباري عطوان

الافتراء على الأسس والمؤسسين
بقلم / محمد عمارة

الشهر الفضيل .. مراجعة النفس!!
بقلم/ أحمد عبدالله الشاوش

غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ والغذاءِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

فى رمضان .. دعاء بأن تصفد حكومات العملاء ومافيا رجال الأعمال
بقلم/ محمود كامل الكومى

مواجهة مع طهران أم صراع على إيران؟
بقلم / عبدالوهاب بدر خان

شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب الى المغرب لقضا شهر العسل
سام برس
لاعب نادي برشلون "ديمبلي " يحدد مصيره
سام برس
السياحة في انجلترا
سام برس/ متابعات
سماعات ثورية لتنظيف الأذن خلال 35 ثانية
سام برس
الجسمي سعادتي لاتوصف بتلحين وغناء قصائد بن راشد
سام برس
رواية "أعشقني" ملحمة إنسانيّة معاصرة ومستقبليّة
سام برس
ما وراء اللغة
بقلم/ د. بثينة شعبان
لعنة القذافي تحيل ساركوزي الى محكمة الاستئناف بتهمة الفساد واستغلال النفوذ
سام برس
على هامش القيل العظيم محمد القعود
بقلم / جميل مفرح
غضب عارم يجتاح الهند إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة من العمر
سام برس
أكثر من 100 صاروخ مجنح للعدوان الثلاثي الغادر على سوريا لدعم الارهاب ، بمباركة قطرية وسعودية لم تزيد الجيش والشعب إلا صمود اً
سام برس
ولي العهد السعودي عدد سكان قطر لايساوون شارع في مصر والاخوان اعداء للرياض والقاهرة
سام برس
وثيقة فرعونية تفضح أقدم جرائم اغتصاب سجلها التاريخ
سام برس
الجيش القطري : يؤكد امتلاكه أفضل منظومة دفاع جوي في العالم ودعم بلاحدود
سام برس

 - دشن مشروع حوض صنعاء الذي تنفذه منظمة الزراعة والأغذية العالمية "الفاو" في اليمن بالشراكة مع البرنامج الوطني للري والمشاريع لوزارة الزراعة أمس الأول حصاد محصول الخيار تحت نظام الزراعة المحمية والذي يقدر

السبت, 21-إبريل-2018
سام برس/ نجلاء الشيباني -
دشن مشروع حوض صنعاء الذي تنفذه منظمة الزراعة والأغذية العالمية "الفاو" في اليمن بالشراكة مع البرنامج الوطني للري والمشاريع لوزارة الزراعة أمس الأول حصاد محصول الخيار تحت نظام الزراعة المحمية والذي يقدر أن تصل انتاجيته إلى 5 أطنان للبيت الواحد في الموسم الزراعي

وأثارت هذه الخطوة سعادة كبيرة ا أوساط المزارعين الذي عبروا عن سرورهم بمشاركتهم في برنامج التدريب في المدارس الحقلية وبدء قطف الثمار.. ويقول المزارع حمود جلال - وهو مالك البيت المحمي الأول: "بدأنا نجني الثمار".

ويضيف هذا المزارع والابتسامة تعلو شفتيه "كنا نذهب للسوق والمحصول غير مرغوب فيه وبأسعار قليلة أما الآن فقد اختلف الوضع تماماً عندما ذهبت إلى السوق كعادتي أعطوني سعراً أكثر من غيري من المزارعين".

من جهته توقع المهندس يحيى الحضرمي وهو المشرف الدائم للحقل: "نتوقع أن يكون الانتاج هذا العام للبيت المحمي الواحد ما يفوق 5 أطنان وهذا ماتشير إليه بوادر الإنتاج خلال هذه المرحلة".

إلى ذلك أشار الدكتور صلاح الحاج حسن - الممثل المقيم للفاو في اليمن - إلى أهمية مشروع حوض صنعاء "وما سينتج عنه من آثارملموسة في جانب رفع كفاءة الري وإستدامة الإنتاج الزراعي بما يحقق الأمن الغذائي ويحفظ الموارد المائية للأجيال القادمة. مشيداً بدعم الحكومة الهولندية الدائم لمشاريع المياه في اليمن والجهات الحكومية المشاركة في تنفيذ المشروع ممثلة بوزارة الزراعة والري ووزارة المياه والبيئة.

من جهته أوضح الدكتور وليد صالح - كبير استشاريي مشروع حوض صنعاء - " أن هذا النشاط يأتي ضمن برنامج مدارس المزارعين ويمثل برنامجاً عملياً لكيفة الإدارة المتكاملة للزراعة المحمية ويعتبر نموذجاً فريداً للانتاج الكثيف في ظل الاستخدام الأقل للمياه، حيث يتم الإشراف الدوري خلال الموسم الحالي على 16 بيتاً محمياً تمثل مدارس حقلية للمزارعين يشارك فيها 320 مزارعاً بالإضافة إلى 32 طالباً من كلية الزراعة - جامعة صنعاء منهم 120 إمرأة كخطوة في سبيل رفع قدرات المزارعين في مجال الزراعة المحمية.

الجدير بالذكر أن الفاو تسعى إلى تحسين نوعية المنتجات الزراعية صحياً من خلال تقليل نسبة استخدام المبيدات والأسمدة وصولاً إلى خفض نسبة الأثر المتبقى ضمن المسموح به بيئياً، ضمن هذا الإطار تم توزيع مايزيد عن 16 الف شتلة لإنتاج ما يقارب 85 طناً من الخضروات خلال الموسم الحالي تتميز بأنها أقل استهلاكاً للمياه بالإضافة إلى كونها آمنة على المستهلك.
عدد مرات القراءة:219

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: