الثلاثاء, 23-أكتوبر-2018
من العاصمة صنعاء.. مجلس النواب يخاطب مجلس الأمن لرفع العقوبات عن السفير أحمد علي عبدالله صالح
بقلم / د. علي محمد الزنم

واجب على من عشق يطحن!!
بقلم / احمد الشاوش

ماذا وراء التغيير التدريجي في موقف ترامب من قتل جمال خاشقجي؟
بقلم/ بسام ابو شريف

هل تنجو الاسرة السعودية الحاكمة من "ازمة خاشقجي" مثلما نجت من ازمة هجمات سبتمبر؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية
بقلم/ حسن العاصي

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى
بقلم/ د. ياسين سعيد نعمان

الليل ثالثي
بقلم/ جميل مفرح

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - خرج رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، عن صمته إزاء التقارير الإعلامية، التي تروج خلافا بشأن تشكيل الحكومة الجديدة.

الثلاثاء, 17-يوليو-2018
سام برس -
خرج رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، عن صمته إزاء التقارير الإعلامية، التي تروج خلافا بشأن تشكيل الحكومة الجديدة.

فبينما زعمت صحيفة "النهار" اللبنانية، أن هناك حالة امتعاض متبادلة وخلافا غير معلن بين الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وكذلك وزير الخارجية جبران باسيل، بسبب التأخر في تشكيل الحكومة، جراء العقد التي تحول دون الانتهاء منها، نفى الحريري ذلك.

وقال الحريري إن "التواصل مستمر مع الجميع، ولا شيء يمنع من لقاء الوزير جبران باسيل، فنحن لسنا متخاصمين، بل على العكس ليس هناك من تباعد"، بحسب صحيفة الجمهورية اللبنانية.

وأضاف الحريري: "نعمل من خلال التواصل الهادئ، تكوين مناخ إيجابي، وتوصلنا الأسبوع الماضي إلى تهدئة الخطاب السياسي بين القوات والتيار وهذا الجو يؤدي إلى التوصل لنتائج إيجابية بشكل أفضل"، مشيرا إلى أن الجو أفضل مما كان عليه الأسبوع الماضي.

وأكد الحريري أنه سيلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون قريبا، مشددا على أنه يتمسك بأن تكون الحكومة الجديدة هي حكومة وفاق وطني يتمثل بها الجميع.

وأوضح: "أنا رئيس الحكومة المكلف، وأنا أشكل الحكومة بالتوافق مع رئيس الجمهورية وكل الأحزاب والكتل هم ممثلون في الحكومة، وبناء على ذلك أقوم بالاتصالات وبنتيجتها أقابل الرئيس عون ونتشاور ونصدر التشكيلة الحكومية".

وكانت صحيفة "النهار" قد أشارت إلى وجود "معطيات جدية" تفيد بأن هناك حالات امتعاض متقابلة في كل من قصر بعبدا (الرئاسة) وبيت الوسط (الحكومة) مع الفارق أن الحريري اختار الخيار المعاكس بالتعبير عن تفاؤله بإمكان التوصل إلى تشكيل الحكومة خلال أسبوع أو أسبوعين، وكأنه يبدد المخاوف السائدة أو ينفي ضمنا الأزمة الصامتة.

وذكرت الصحيفة أن "زوار قصر بعبدا" يتحدثون عن انزعاج لدى الرئيس عون من تأخر تشكيل الحكومة، ورمي الكرة في ملعبه وتحميله المسؤولية عن عقد، أطرافها معروفون، وأخرى ظهرت في الساعات الأخيرة لتضيف تعقيدات إلى التعقيدات القائمة".

وأكد البطريرك الماروني بشارة الراعي أن كل تأخير في تأليف الحكومة له تداعياته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، فيما استمر كل من "القوات اللبنانية" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" في تحميل مسؤولية تعثر التوافق لـ"التيار الوطني الحر" وتحديدا حيال ما بات يعرف بـ"العقدة المسيحية" و"العقدة الدرزية".

وأكد القائم بأعمال السفارة السعودية في لبنان، وليد البخاري، خلال زيارته متحف فؤاد شهاب: "نلاحظ محاولة جادة من الرئيس ميشال عون والرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة المقبلة"، وفقا للجمهورية.

وأشار إلى أن المملكة السعودية تتمنى التعجيل بتشكيل هذه الحكومة بشكل وازن يحقق الوحدة الوطنية وذلك لتحقيق أمن واستقرار لبنان.

المصدر: سبوتنيك

عدد مرات القراءة:144

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: