الثلاثاء, 23-إبريل-2019
صفقة المنطقة
بقلم/ د. بثينة شعبان

السلاح الفرنسي يقتل أطفال اليمن وفقاً للمعايير الإنسانية والدولية
بقلم/ د. عبد العزيز بن حبتور

طرطوس تمتين لمحور المقاومة
بقلم/ ناجي الزعبي

أزمات العرب والدور الروسي
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مملكة الشر تكشف عن سوئتها !!!
بقلم/ طارق احمد السميري

حانة الأمم المتحدة..وسكرة الشرق الأوسط الجديد.. (اليمن نموذجاً)
بقلم/ جميل مفرِّح

المجتمع اليمني متدين بطبعه ولايحتاج الى وجود أدعياء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
بقلم/ حميد الحجيلي

قصتي مع الإصلاح
بقلم/ نبيل الصوفي

كيم كردشيان تطلق صيحة في عالم الجينز
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - خرج رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، عن صمته إزاء التقارير الإعلامية، التي تروج خلافا بشأن تشكيل الحكومة الجديدة.

الثلاثاء, 17-يوليو-2018
سام برس -
خرج رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، عن صمته إزاء التقارير الإعلامية، التي تروج خلافا بشأن تشكيل الحكومة الجديدة.

فبينما زعمت صحيفة "النهار" اللبنانية، أن هناك حالة امتعاض متبادلة وخلافا غير معلن بين الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وكذلك وزير الخارجية جبران باسيل، بسبب التأخر في تشكيل الحكومة، جراء العقد التي تحول دون الانتهاء منها، نفى الحريري ذلك.

وقال الحريري إن "التواصل مستمر مع الجميع، ولا شيء يمنع من لقاء الوزير جبران باسيل، فنحن لسنا متخاصمين، بل على العكس ليس هناك من تباعد"، بحسب صحيفة الجمهورية اللبنانية.

وأضاف الحريري: "نعمل من خلال التواصل الهادئ، تكوين مناخ إيجابي، وتوصلنا الأسبوع الماضي إلى تهدئة الخطاب السياسي بين القوات والتيار وهذا الجو يؤدي إلى التوصل لنتائج إيجابية بشكل أفضل"، مشيرا إلى أن الجو أفضل مما كان عليه الأسبوع الماضي.

وأكد الحريري أنه سيلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون قريبا، مشددا على أنه يتمسك بأن تكون الحكومة الجديدة هي حكومة وفاق وطني يتمثل بها الجميع.

وأوضح: "أنا رئيس الحكومة المكلف، وأنا أشكل الحكومة بالتوافق مع رئيس الجمهورية وكل الأحزاب والكتل هم ممثلون في الحكومة، وبناء على ذلك أقوم بالاتصالات وبنتيجتها أقابل الرئيس عون ونتشاور ونصدر التشكيلة الحكومية".

وكانت صحيفة "النهار" قد أشارت إلى وجود "معطيات جدية" تفيد بأن هناك حالات امتعاض متقابلة في كل من قصر بعبدا (الرئاسة) وبيت الوسط (الحكومة) مع الفارق أن الحريري اختار الخيار المعاكس بالتعبير عن تفاؤله بإمكان التوصل إلى تشكيل الحكومة خلال أسبوع أو أسبوعين، وكأنه يبدد المخاوف السائدة أو ينفي ضمنا الأزمة الصامتة.

وذكرت الصحيفة أن "زوار قصر بعبدا" يتحدثون عن انزعاج لدى الرئيس عون من تأخر تشكيل الحكومة، ورمي الكرة في ملعبه وتحميله المسؤولية عن عقد، أطرافها معروفون، وأخرى ظهرت في الساعات الأخيرة لتضيف تعقيدات إلى التعقيدات القائمة".

وأكد البطريرك الماروني بشارة الراعي أن كل تأخير في تأليف الحكومة له تداعياته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، فيما استمر كل من "القوات اللبنانية" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" في تحميل مسؤولية تعثر التوافق لـ"التيار الوطني الحر" وتحديدا حيال ما بات يعرف بـ"العقدة المسيحية" و"العقدة الدرزية".

وأكد القائم بأعمال السفارة السعودية في لبنان، وليد البخاري، خلال زيارته متحف فؤاد شهاب: "نلاحظ محاولة جادة من الرئيس ميشال عون والرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة المقبلة"، وفقا للجمهورية.

وأشار إلى أن المملكة السعودية تتمنى التعجيل بتشكيل هذه الحكومة بشكل وازن يحقق الوحدة الوطنية وذلك لتحقيق أمن واستقرار لبنان.

المصدر: سبوتنيك

عدد مرات القراءة:279

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: