الإثنين, 22-إبريل-2019
أزمات العرب والدور الروسي
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مملكة الشر تكشف عن سوئتها !!!
بقلم/ طارق احمد السميري

حانة الأمم المتحدة..وسكرة الشرق الأوسط الجديد.. (اليمن نموذجاً)
بقلم/ جميل مفرِّح

المجتمع اليمني متدين بطبعه ولايحتاج الى وجود أدعياء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
بقلم/ حميد الحجيلي

قصتي مع الإصلاح
بقلم/ نبيل الصوفي

التربية قبل السياسة
بقلم/ محمد عمارة

«اليوم التالي» في السودان
بقلم / سلمان الدوسري

عيد الفصح والأقليّات في المشرق
بقلم/ أليسون كنغ

كيم كردشيان تطلق صيحة في عالم الجينز
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - استأنفت ألمانيا، اليوم الأربعاء، لم شمل أسر بعض اللاجئين، مما أثار غضب جماعات يسارية ترى أن الحد الأقصى المسموح به لدعوة الأقارب، وهو ألف شخص شهريا، عدد قليل، وكذلك غضب حزب يميني متطرف معارض للهجرة

الأربعاء, 01-أغسطس-2018
سام برس -
استأنفت ألمانيا، اليوم الأربعاء، لم شمل أسر بعض اللاجئين، مما أثار غضب جماعات يسارية ترى أن الحد الأقصى المسموح به لدعوة الأقارب، وهو ألف شخص شهريا، عدد قليل، وكذلك غضب حزب يميني متطرف معارض للهجرة على الإطلاق.

وبحسب وكالة "رويترز". كانت الحكومة قد علقت، في عام 2016، الحق في استقدام أقارب الدرجة الأولى لطالبي اللجوء المتمتعين بحماية محدودة، في محاولة لتخفيف العبء عن القائمين على تسجيل تدفق قياسي للمهاجرين بلغ مليون مهاجر.

ولم يطبق الحظر على المتمتعين بوضع اللجوء الكامل، إذ يكفل لهم الدستور استقدام أسرهم.
وبعد الخسائر الكبيرة، التي تكبدها حزب مناهض للمهاجرين، في انتخابات العام الماضي، اتفق حزب المستشارة، أنغيلا ميركل، مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي، شريكه الأصغر في الائتلاف الحاكم، على تسوية تتضمن رفعا جزئيا للحظر، اعتبارا من الأول من أغسطس/ آب 2018.

وقال وزير الداخلية، هورست زيهوفر، في بيان "القاعدة الجديدة تمكننا من تحقيق توازن بين قدرة مجتمعنا على الدمج وبين الإنسانية والأمن… هذا عنصر مهم في استراتيجية الحكومة المتعلقة بالهجرة".

لكن حزب "الخضر" فضلا عن منظمات الرعاية الاجتماعية المسيحية تقول، إن القواعد الجديدة جائرة، إذ تضع معايير، غير واضحة، لاختيار الألف شخص شهريا.

ومن بين المعايير التي سيأخذها مسؤولو الهجرة، في الاعتبار، لاختيار من سيسمح لهم بدخول البلاد، طول فترة الابتعاد، وسن الأقارب الموجودين خارج ألمانيا، بالإضافة إلى الاعتبارات الصحية، واعتبارات السلامة.

كما أن اللاجئين الذين بذلوا جهدا للاندماج في المجتمع، عن طريق دورات تعلم اللغة، والتدرب والعمل، ستكون لهم الأولوية في دعوة بقية أفراد أسرهم.

وقال حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة، إن القواعد الجديدة ستشجع المزيد من المهاجرين على القدوم لألمانيا، سعيا للجوء.
وكتبت، أليس فايدل، النائبة عن حزب البديل على تويتر "في خضم أزمة الهجرة التي لا تنتهي في أوروبا، ترسل ألمانيا إشارة قاتلة باستئناف عمليات إعادة لم شمل الأسر".

ومسألة الهجرة والاندماج في المجتمع من الموضوعات الشائكة في ألمانيا، نظرا لأن هناك شخصا من كل أربعة أشخاص، إما من مواليد بلدان غير ألمانيا، أو أن أحد أبويه، على الأقل، ليس ألماني الأصل.
عدد مرات القراءة:10815

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: