الإثنين, 27-مايو-2019
المنامة.. ورشة عمل بيع الفلسطينيين
بقلم/ لميس أندوني

انسحاب العدو الصهيوني من لبنان بتاريخ ٢٥ أيار ٢٠٠٠
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

اسمعني أصوات أهل اليمن!!
بقلم / احمد الشاوش

إيران ومضيق هرمز..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

برنامج النضال الاردني المطلوب
بفلم/ العميد ناجي الزعبي

هل الحرب قادمة؟
بقلم/ عبد الباري طاهر

عندما تُذعن أمريكا..
بقلم /محمد فؤاد زيد الكيلاني

هل عضّت إيران أصابع الندم على توقيعها الاتفاق النووي؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - مثل كل الأشياء الموجعة     كعصافير الربيع يقطفها الغياب

الخميس, 04-أكتوبر-2018
سام برس -
حسن العاصي

*كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك


بلا أجنحة يقع قلبي



مثل كل الأشياء الموجعة
كعصافير الربيع يقطفها الغياب
تحلّق بأجنحة من فضة
لكنّها تترجّل عن شجر الموسم
إن أطفأ الصيّاد المسافة
تعدوا الغزلان الشقية
صوب واحة التعب
كلما اضطرب صوت العشب
شاقها الرمح بحافة العنق
هكذا بلا أجنحة يقع قلبي
فوق سعف الانتظار
بلحة بلحة
لا يشتهي الحياة


2
ماء النهر ينشد الصخب
يبحث في سواقي الكروم
عن الحكايات العابرة
وعن مرقد العصافير
ينقسم مرتين
جناح يعبره الرحيق
وآخر يلهث خلف الرصيف


3
كنتُ هناك
على بعد زفرة ريح
حين هطل وجه البحر
سنابل حنطة
من رأس الغيمة المثقوب
كأنني خلف مروج الخريف
يغادرني ورقي
مثلما ترحل عصافير الصنوبر
لتبرأ من اليقين


4
ونحن صغار نحتال على الأحلام
ندخل صندوق الدمى
نسرّح لون الدالية
نعطي الأماني لمن نشاء
نغفو على هسيس العنب
نستيقظ ممتلئين بالأوهام
كبرنا وضاق الثوب والصندوق
متى نصبح كروماً
تمتد عناقيداً
تظلّل درب الناطور


5
بالقرب من المروج الشرقية
أبعد كثيراً من الطيور الكسيحة
تماماً على مسافة عنقين من المصيدة
ترابض قلوب الصغار
فوق الريش المتدفق
آه لو يبدأ موسم الأراجيح
زخّات ضحك


6
ما الذي تخلّفه الأنقاض أسفل الشرخ ؟
أوطان بفوّهات خضراء
أم جراداً يحاصر الأسماك بالحصى؟
لا مخاض للنهر المتعب
ولا بصيص
هذا اليباس الغزير
أزقّة منكسرة القدر


7
ربّما ضاعت أيامنا
مثل فقاعات الصغار الملونة
وربما كنّا نروّض دروبنا المرتبكة
لكنّ الحكايات ورغم الشرفات الواسعة
نمت في الأواني الضّيقة
وما زال الطفل فينا يصرخ
عدد مرات القراءة:1549

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: