الجمعة, 18-يناير-2019
ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

الجمعة, 07-ديسمبر-2018
 - الرئيس دونالد ترامب لا يزال ينفي أي علاقة مع روسيا وينكر أنها تدخلت في انتخابات الرئاسة سنة 2016. هناك ألف دليل ودليل على رغبته في بناء برج بإسمه في موسكو وعلى تدخل روسيا في الانتخابات.
بقلم/ جهاد الخازن -
الرئيس دونالد ترامب لا يزال ينفي أي علاقة مع روسيا وينكر أنها تدخلت في انتخابات الرئاسة سنة 2016. هناك ألف دليل ودليل على رغبته في بناء برج بإسمه في موسكو وعلى تدخل روسيا في الانتخابات.


اهتمام ترامب ببناء قاعدة له في موسكو عمره ثلاثة عقود، وهو توقف في حزيران (يونيو) 2016 وترامب المرشح المفضل للحزب الجمهوري للرئاسة. محامي ترامب السابق مايكل كوهن قال في المحكمة الأسبوع الماضي إنه كان على علاقة عمل بالمشروع في روسيا.

الرئيس هاجم المحامي وقال إنه يكذب. طبعاً هناك ألف دليل وربما ألوف الأدلة من تغريدات وغيرها على أن دونالد ترامب يكذب كل يوم تقريباً. المحقق الخاص روبرت مولر نشر وثائق تثبت صحة كلام كوهن لذلك زعم الرئيس انه لو مضى في مشروع موسكو لما كانت هناك مشكلة. هو تجاوز كلاماً له يثبت أنه كان معجباً بالرئيس فلاديمير بوتين.

ترامب قال في حزيران (يونيو) 2016 في تغريدة له إن استثماراته في روسيا صفر، وكرر مثل هذا الكلام قبل تنصيبه رئيساً في 2017 وقال «ليس بيني وبين روسيا شيء. لا صفقات. لا قروض. لا شيء.» الكاتب ديفيد اغناطيوس نشر وثائق تثبت أن ترامب سعى لمشروع في روسيا عبر ثلاثة عقود.

المحامي مايكل كوهن اعترف في المحكمة الأسبوع الماضي أنه كذب عن مشروع موسكو لحماية دونالد ترامب الذي سبق شهادة محاميه السابق بساعات في شن هجوم على مولر زاعماً أن المحقق يبحث عن جرائم لم تُرتَكب.

هناك أدلة لا تقبل الإنكار عن أربع زيارات قام بها ترامب الى موسكو (واحدة مع ملكات الجمال) لمتابعة مشروعه فيها. هناك أدلة أيضاً على أنه بحث شراكة مع أربع شركات أو جهات، لكن كلها انتهى الى الفشل.

الرئيس يعتقد أن تحقيق مولر قوّى مركزه بين أنصاره، وهؤلاء أنصاف المتعلمين الذين انتخبوه في تشرين الثاني (نوفمبر) 2016. هو يزعم أن قاعدته السياسية زادت وأن مؤيديه يمثلون غالبية من الاميركيين. المعلومات الأخرى تظهر أن الرئيس يبالغ أو يكذب.

الرئيس ترامب يواجه مشاكل سياسية وقانونية، كلها يعتمد على وثائق ومعلومات مسجلة. إسم ترامب عند المحقق الخاص روبرت مولر هو «الشخص (أو الفرد) رقم واحد.» المحققون يملكون معلومات تؤكد اجتماع أفراد من حملة ترامب الانتخابية مع مسؤولين من الروس والاتفاق على العمل معاً لدعم حملة دونالد ترامب في الانتخابات.

قرأت وأنا أتابع موضوع علاقة روسيا بانتخابات 2016 قصة غريبة خلاصتها أن عضو مجلس النواب من كاليفورنيا آدم شيف سيكون رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب بدءاً من الشهر المقبل، وهو يريد أن يبحث عن رقم هاتف اتصل به إبن دونالد ترامب للحديث عن الانتخابات وانتهى بقول الإبن «أحب ذلك.»

هناك خلاف بين الخبراء القانونيين على مدى أهمية المعلومات عن تواطؤ روسيا مع ترامب للفوز بالرئاسة. بعض أنصاره مثل اليهودي الاميركي آلان ديرشوفيتز يقول إن كتم ترامب بعض الحقيقة عن علاقته مع روسيا يضر به، إلا أنه قد لا يكون مادة تقبل بها المحاكم. إلا أن آخرين يقولون إن المحاكم الاميركية ستلاحق الموضوع وستطوق الرئيس بمعلومات لا يستطيع إنكارها، منها مدحه بوتين ورد بوتين بمدح المرشح الجمهوري للرئاسة.

هذا الموضوع سيستمر وربما عدت اليه قريباً.

khazen@alhayat.com

نقلاً عن الحياة
عدد مرات القراءة:1927

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: