الأحد, 16-يونيو-2019
صراع أميركي ـ روسي ـ تركي على مستقبل إدلب
بقلم/ هدى الحسيني

من تهديد المطارات إلى تهديد الناقلات قوى إقليمية دفعت بالدبلوماسية إلى الهاوية
بقلم/ مايا التلاوي

المستفيدون من تفجيرات ناقلات النفط
بقلم/ العميد / ناجي الزعبي

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين ..
بقلم / عبدالباري عطوان

العراق والتوسط بين إيران وأمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مشاريع قوانين عنصرية إسرائيلية جديدة
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الحب..
بقلم /د. ولاء الشحي

سنرجع إلى المربع الأول " حل الدولتين"
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

الجمعة, 07-ديسمبر-2018
 - الرئيس دونالد ترامب لا يزال ينفي أي علاقة مع روسيا وينكر أنها تدخلت في انتخابات الرئاسة سنة 2016. هناك ألف دليل ودليل على رغبته في بناء برج بإسمه في موسكو وعلى تدخل روسيا في الانتخابات.
بقلم/ جهاد الخازن -
الرئيس دونالد ترامب لا يزال ينفي أي علاقة مع روسيا وينكر أنها تدخلت في انتخابات الرئاسة سنة 2016. هناك ألف دليل ودليل على رغبته في بناء برج بإسمه في موسكو وعلى تدخل روسيا في الانتخابات.


اهتمام ترامب ببناء قاعدة له في موسكو عمره ثلاثة عقود، وهو توقف في حزيران (يونيو) 2016 وترامب المرشح المفضل للحزب الجمهوري للرئاسة. محامي ترامب السابق مايكل كوهن قال في المحكمة الأسبوع الماضي إنه كان على علاقة عمل بالمشروع في روسيا.

الرئيس هاجم المحامي وقال إنه يكذب. طبعاً هناك ألف دليل وربما ألوف الأدلة من تغريدات وغيرها على أن دونالد ترامب يكذب كل يوم تقريباً. المحقق الخاص روبرت مولر نشر وثائق تثبت صحة كلام كوهن لذلك زعم الرئيس انه لو مضى في مشروع موسكو لما كانت هناك مشكلة. هو تجاوز كلاماً له يثبت أنه كان معجباً بالرئيس فلاديمير بوتين.

ترامب قال في حزيران (يونيو) 2016 في تغريدة له إن استثماراته في روسيا صفر، وكرر مثل هذا الكلام قبل تنصيبه رئيساً في 2017 وقال «ليس بيني وبين روسيا شيء. لا صفقات. لا قروض. لا شيء.» الكاتب ديفيد اغناطيوس نشر وثائق تثبت أن ترامب سعى لمشروع في روسيا عبر ثلاثة عقود.

المحامي مايكل كوهن اعترف في المحكمة الأسبوع الماضي أنه كذب عن مشروع موسكو لحماية دونالد ترامب الذي سبق شهادة محاميه السابق بساعات في شن هجوم على مولر زاعماً أن المحقق يبحث عن جرائم لم تُرتَكب.

هناك أدلة لا تقبل الإنكار عن أربع زيارات قام بها ترامب الى موسكو (واحدة مع ملكات الجمال) لمتابعة مشروعه فيها. هناك أدلة أيضاً على أنه بحث شراكة مع أربع شركات أو جهات، لكن كلها انتهى الى الفشل.

الرئيس يعتقد أن تحقيق مولر قوّى مركزه بين أنصاره، وهؤلاء أنصاف المتعلمين الذين انتخبوه في تشرين الثاني (نوفمبر) 2016. هو يزعم أن قاعدته السياسية زادت وأن مؤيديه يمثلون غالبية من الاميركيين. المعلومات الأخرى تظهر أن الرئيس يبالغ أو يكذب.

الرئيس ترامب يواجه مشاكل سياسية وقانونية، كلها يعتمد على وثائق ومعلومات مسجلة. إسم ترامب عند المحقق الخاص روبرت مولر هو «الشخص (أو الفرد) رقم واحد.» المحققون يملكون معلومات تؤكد اجتماع أفراد من حملة ترامب الانتخابية مع مسؤولين من الروس والاتفاق على العمل معاً لدعم حملة دونالد ترامب في الانتخابات.

قرأت وأنا أتابع موضوع علاقة روسيا بانتخابات 2016 قصة غريبة خلاصتها أن عضو مجلس النواب من كاليفورنيا آدم شيف سيكون رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب بدءاً من الشهر المقبل، وهو يريد أن يبحث عن رقم هاتف اتصل به إبن دونالد ترامب للحديث عن الانتخابات وانتهى بقول الإبن «أحب ذلك.»

هناك خلاف بين الخبراء القانونيين على مدى أهمية المعلومات عن تواطؤ روسيا مع ترامب للفوز بالرئاسة. بعض أنصاره مثل اليهودي الاميركي آلان ديرشوفيتز يقول إن كتم ترامب بعض الحقيقة عن علاقته مع روسيا يضر به، إلا أنه قد لا يكون مادة تقبل بها المحاكم. إلا أن آخرين يقولون إن المحاكم الاميركية ستلاحق الموضوع وستطوق الرئيس بمعلومات لا يستطيع إنكارها، منها مدحه بوتين ورد بوتين بمدح المرشح الجمهوري للرئاسة.

هذا الموضوع سيستمر وربما عدت اليه قريباً.

khazen@alhayat.com

نقلاً عن الحياة
عدد مرات القراءة:1995

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: