الجمعة, 18-يناير-2019
ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 -  باحثاً                أُحلق بجناح مرتعِش        مختنقة ً        أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ

الأحد, 23-ديسمبر-2018
سام برس -
رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر


باحثاً
أُحلق بجناح مرتعِش
مختنقة ً
أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ
عبثا ً
عينى تختبئ خلف جفنى المرقَّع
بين خيوط السحاب الدامية
أخترقُ
أبحثُ عن طريد الأرض
عن لائذ الأمس
عن الحُبِّ
على السماء.. الراعفة ..! أجده
محتمياً فى قلاعها الثائرة
غارقاً فى دمه
تحسّسته ..تلمّسته ..
ماذا أرى ؟
بصمة َ خناجر!
طعناتٍ .. ثقوباً ..ندوباً
مِن أُمناء الحبِّ!!!!!!
ثرثرة الدهشة اخترقتْ أنفاسي
فأوجعتنى
تبّاً لأرضٍ إستعمرته الشياطين.
فى ثياب الملائكة

***
ماذا أرى؟
بكاءً فى مضاجع السماء!
رعداً شرخَ عروقها فأدمتْ غضباً!
تسابيح باكية ً بخشوع اللاعنين!
وأجنحة ً سوداء على الملائكة البيضاء !
أبصرْته يتألم فى الزحام
وسمعتُ كبيرهم يقول "إرفعوه لأعلى علّيين"
جنّبوه أرض المجرمين الكارهين
قلتُ ..
رويدك..فما زال
النهر يجرى بأنفاس بعض المحبين
والفجر يؤذن بقشعريرة العابدين
والصبح يتنفس ،ما زال يتنفس
وحملتُه بجناحى المرتعش
لكنه استقام
إستقر
بصرخة المظلوم
وحسرة العجائز
ونداء المستغيث
وأعدتُه فوق رؤوس الأشهاد.
تارة أُخرى


****
يتنفس الصّعداءَ
يمسح خضْبَ الدماءِ
أبصرَه ناصرُه وخاذلُه
وحديثُ النفس كهمس الريح
لعنة ٌمضمرةٌ ومدحٌ بواح
تنافسا
أعادا الكرّة ..حرب الشيطان والملاك
تناوشا مضمريْن..
وذبذبات الرهبة والدهشة تخترق الصدور
متسائليْن ..
أعادَ من الموات أم حبّ مهجّنٍ وليد !!
علّه رَحِمٌ خصيبٌ رابض فى السماء!!
بل الحُبُّ لا يموت أيها الكارهون
صوره كأصله أيّها التافهون
تفائلَ المحبُّ مبتسم الثغر
ودارتْ عين الكاره رهبة ًالموت
خطفه عاصموه وبذروه حَبّا ً
فى ربوع اليباب الفسيح الفسيح
فأينع واخضرَّ
فلابد أن يحيا الحبَّ
من أجل بقاء الإنسااااااااان

***
بقلمى : إبراهيم أمين مؤمن
روائى خيال علمى
عدد مرات القراءة:347

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: