الأحد, 16-يونيو-2019
صراع أميركي ـ روسي ـ تركي على مستقبل إدلب
بقلم/ هدى الحسيني

من تهديد المطارات إلى تهديد الناقلات قوى إقليمية دفعت بالدبلوماسية إلى الهاوية
بقلم/ مايا التلاوي

المستفيدون من تفجيرات ناقلات النفط
بقلم/ العميد / ناجي الزعبي

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين ..
بقلم / عبدالباري عطوان

العراق والتوسط بين إيران وأمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مشاريع قوانين عنصرية إسرائيلية جديدة
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الحب..
بقلم /د. ولاء الشحي

سنرجع إلى المربع الأول " حل الدولتين"
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - سلمت العون المباشر مكتب اليمن مشروعي مياه الكابة والشرقي بمديرية نجرة في محافظة حجة بعد الانتهاء من تنفيذهما بالتعاون مع متابعي  Q8ping ضمن مشاريع العشر الأواخر ليلة 27 رمضان "سقيا مياه اليمن".

الخميس, 21-مارس-2019
سام برس -
سلمت العون المباشر مكتب اليمن مشروعي مياه الكابة والشرقي بمديرية نجرة في محافظة حجة بعد الانتهاء من تنفيذهما بالتعاون مع متابعي Q8ping ضمن مشاريع العشر الأواخر ليلة 27 رمضان "سقيا مياه اليمن".

وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني مديرة مكتب العون المباشر باليمن معالي العسعوسي إن "العون المباشر تهتم بالمشاريع الاستراتيجية التي تحقق أهدافها في تنمية المجتمع اليمني ويكون لها تأثير على تحسين حياة الناس المعيشية وتوفير حياة كريمة لهم على المدى الطويل، ومنها مشاريع المياه".

وذكرت أن مشروعي الكابة والشرقي بمحافظة حجة سيوفران ماء الشرب الآمن في 25 قرية بهدف تحسين فرص الوصول إلى المياه المأمونة في المناطق المحتاجة.

وأضافت العسعوسي أن مكتب العون المباشر وسع في الآونة الأخيرة مشاريعه لإيصال شبكات المياه الصالحة للشرب للمناطق المحرومة من الماء النظيف لمحاربة النقص في المياه ومكافحة الأمراض الناتجة عن استخدام الماء الملوث والحد من ظاهرة تسرب الأطفال من المدارس وتفرغهم لجلب المياه من المناطق البعيدة.

وأشارت إلى أن 17.8 مليون شخص في اليمن بحاجة للحصول على المياه الآمنة وخدمات الإصحاح البيئي وفقاً لتقارير منظمات الأمم المتحدة، مبينة أهمية دعم هذا القطاع و تقديم المساعدات الطارئة والمنقذة للأرواح في مجال المياه للفئات الأكثر ضعفاً للحد من تزايد معدلات الإصابة بالأمراض والوفيات الناتجة عن تلوث المياه

وعبرت مديرة مكتب العون المباشر عن الشكر للمتبرعين متابعي Q8Ping في ليلة 27 رمضان لصالح مشروع سقيا مياه اليمن، كما تقدمت بالشكر للشركاء المحليين وكافة المساهمين تنفيذ المشروعين.

من جهته أوضح مسؤول مشاريع المياه المهندس أحمد وهاب أن العمل في مشروعي الكابة والشرقي استغرق مدة ستة أشهر من أغسطس 2018 - فبراير 2019م وتم تنفيذهما بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي والهيئة العامة لمشاريع مياه الريف والهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الانسانية ومواجهة الكوارث والسلطة المحلية في محافظة حجة.

وذكر أن المشروعين تكونا من بناء (4) خزانات مسلحة بسعات مختلفة (250 – 150 – 100 – 75 م3)، غرفة ضح فوق البئر، و(3)غرف ضخ مرحلية ، تركيب مضخة عمودية و (3) مضخات أفقية مع جميع ملحقاتها، أنابيب مختلفة الأقطار بملحقاتها مع الأعمال المدنية، بالإضافة إلى بناء وتجهيز مقر جمعية مستخدمي المياه .

ولفت إلى أن المشروعين سيخدمان (15000) نسمة موزعين على (25) قرية، مبيناً أنه سبق تنفيذ المشروع توزيع (2788) فلتر لتنقية المياه على (2788) أسرة بمعدل فلتر لكل أسرة .

عدد مرات القراءة:350

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: