الإثنين, 21-أكتوبر-2019
كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

شعب فلسطين.. مطالب بثورة ضد الفساد والمفسدين
بقلم/ بسام ابو شريف

لبنان ينتفض بوجه 3 عقود من الاهتراء السياسي
بقلم/ ليلى حاطوم

لبنان .. ثورة شعبية .. نكون أو لانكون
بقلم/ احمد الشاوش

حرب الشرق الأوسط الباردة الجديدة بين المملكة العربية السعودية وإيران. الى اين
بقلم/ د.هشام عوكل

ثلاث نساء من الخليج
بقلم/ محمد الرميحي

بين «الحماقة التركية» و«الفوضى» الأمريكية!
بقلم/ جلال عارف

فؤاد الكبسي..تعيش أنت وتبقى..!
بقلم/ معاذ الخميسي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

الأحد, 06-أكتوبر-2019
 - ان السلام هو حلم الشعوب وأوطانهم وهو الانتصار الحقيقي على كافة الصراعات والحروب القذرة في مختلف دول العالم ، فإن  الحروب الدائرة في هذا البلد وذاك بين الأطياف المتصارعه على مقاليد الحكم لانصر لهم في الحروب بقلم / حميد الطاهري -
ان السلام هو حلم الشعوب وأوطانهم وهو الانتصار الحقيقي على كافة الصراعات والحروب القذرة في مختلف دول العالم ، فإن الحروب الدائرة في هذا البلد وذاك بين الأطياف المتصارعه على مقاليد الحكم لانصر لهم في الحروب بل النصر على ذلك هو الحوارات الوطنية والخروج بإتفاقيات سياسية بين تلك الأطراف المتحاربه فهو الحل الحاسم لكل الصراعات والعواصف والحروب القاتلة للأطفال وأبناء الأوطان.فأن السلام هو حلم كل من على هذا الكون والحروب هي محرقة كل شيء.أكتب أحرف مقالتي هذه وقلبي مجروح بما يشهد الوطن العربي من معارك قتلت الملايين وشردت الملايين ودمرت الأوطان الغارقة في دماء أبنائها الذين يقتلون بعضهم البعض .

اكتب اسطر مقالتي" وعيني تقطر دما" على مايحدث من حروب بين ابناء اليمن الحبيب وابناء سوريا وأبناء ليبيا وكذلك في العراق وغيرها الذين يقتلون كل يوم بدون أي ذنب وكل ذلك بسبب الصراع بين حكام تلك الدول التي تقطر دما كل لحظة.

هاهي السماء ومن عليها يدعون ملوك الأرض إلى وقف الحروب في مختلف مشارق ومغارب الأرض ليعيش من عليها في أمن وسلام دائم . الصراعات والحروب ياقادة الأمم لا انتصارات لها بل الانتصار هو جمع كافة الأطياف المتصارعه على طاولة الحوارات الوطنية تحت إشراف مجلس الأمم المتحدة بما يكفل الخروج بالأوطان ومن عليها من عهد الصراعات والحروب إلى عهد الأمن والسلام ليعيش أهل الأرض في سلم وسلام مدى الزمن.

هاهم أبناء الشعوب في مختلف مكوناتهم يدعون إلى حقن الدماء في كل دول العالم ليعيشوا حياتهم في سلام ومحبة وإخاء وحرية ورخاء وسعادة تعم الجميع والسؤال هنا يطرح نفسه لقادة دول العالم أين أنتم من نداء شعوبكم وأوطانكم؟وهل حان الوقت لوقف الحروب أم ماذا؟

هذا الوطن وذاك يصرخ ياقادة الأمم كفى قتلا لأبناء الشعوب ، فأين أنتم من صرخات تلك الأوطان ومن عليها المشتاقين للسلام !

فهل حان وقت حقن الدماء وإحلال السلام لتعيش المجتمعات العربية والإسلامية والدولية حياتها اليومية في أمن وأمان !!!

كل طفل وطفله وإنسان وامرأه في المشرق والمغرب يدعون ياقادة دول العالم الى إحلال السلام كونه حلمهم وفيه يعيش الجميع في محبة وسلام .

اتمنى الإستجابة لدعوات ابناء الشعوب وأوطانهم ياقادة العالم وذلك في عملية إحلال السلام العادل والشامل المشتاق له كل من على هذا الكون.
عدد مرات القراءة:1488

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: