الأربعاء, 19-فبراير-2020
اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

الأحد, 09-فبراير-2020
 - رغم صغر مساحتها الجغرافية، الا أنها كالقلب في جسم الإنسان، وهي كذلك دولة الكويت القلب النابض للأمة العربية والإسلامية تظل تضخ وتنعش وتمد الأمة بكل ما يساعد على الإستمرار في الحياة، ليس العطاء بالبذل وتقديم مليارات الدولارات فقط ب بقلم / منصور الانسي -

رغم صغر مساحتها الجغرافية، الا أنها كالقلب في جسم الإنسان، وهي كذلك دولة الكويت القلب النابض للأمة العربية والإسلامية تظل تضخ وتنعش وتمد الأمة بكل ما يساعد على الإستمرار في الحياة، ليس العطاء بالبذل وتقديم مليارات الدولارات فقط بل بتطبيب جراح الأمة العربية النازف وإصلاح ذات البين فيما بين الأشقاء، ولم تكن دولة الكويت في يوم من الايام كالنعامة تدفن رأسها بين التراب لكي لا تشاهد ما حولها كبعض دول المنطقة الفارطة الثراء، بل تجاوزت كرم "حاتم" ولم تترك دولة عربية أو إسلامية قريبة أو بعيدة الا ومدت لها يد العون والرحمة والمساعدة حتى تحولت خزينتها الخاصة الى بيت مال المسلمين التي كلما نقصت زادت أضعاف، وأصبح اميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله قائد العمل الإنساني بقرارا امميا عن جداره.

وهاهي دولة الكويت تثبت للعالم أجمع وللامة العربية والإسلامية خاصة أن دولة الكويت هي الأكبر والاقوى والاشجع، ففي الوقت الذي خنعت وخضعت وذلت فيه دول العالم ومنها الدول الإسلامية والعربية لارادة أمريكا ورغبة إسرائيل وقرار ترمب لتنفيذ "صفعة" القرن، قالتها الكويت بل فعلتها أمام مرى ومسمع العالم ورمت صفقة ترمب الى مزبلة التاريخ الى مكانها الطبيعي، معبرةً بيد رئيس مجلس الأمة المرزوق عن إرادة وعزت وشموخ دولة الكويت اميراً وشعباً ودولة، هذه الإرادة والشجاعة التي تمثلت وتكررت في أكثر من موقف وأكثر من شان، ولكن الصفعة التي وجهها الشعب الكويتي لترامب وإسرائيل وللمتخاذلين من العالم هذه المرة كانت الاقوى، فقد رفع المرزوق معنوياتنا بهذا التصرف والقرار حتى تمنى كل عربي ان يكون كويتي الأصل عربي المنبع، لأن الكويت اثبتت بجدارة أنها الاقوى والاشجع والأكبر وأنها القلب النابض للأمة والقائد الملهم الذي أعاد للجسم حيويته ونشاطه واعتباره.
عدد مرات القراءة:1089

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: