الأحد, 31-مايو-2020
المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

 - في هذا السياق الفني الموسيقي الوطني و العربي تتنوع الأصوات و الانتاجات في عالم الأغنية لنشهد تجارب و اضافات يعمل أصحابها على القول بالطرب و الامتاع كمجال موسيقي يقول بالعودة للينابيع و الأصالة الفنية بوجه الموجة التي يرى البعض من النقاد و

الخميس, 26-مارس-2020
سام برس/ تونس/ شمس الدين العوني -
صوت فني في سياق التجارب الجادة ضمن الفن الأصيل و الأغنية الطربية التونسية ...
شمس الدين العوني

في هذا السياق الفني الموسيقي الوطني و العربي تتنوع الأصوات و الانتاجات في عالم الأغنية لنشهد تجارب و اضافات يعمل أصحابها على القول بالطرب و الامتاع كمجال موسيقي يقول بالعودة للينابيع و الأصالة الفنية بوجه الموجة التي يرى البعض من النقاد و الفنانين كونها عابرة في سياق من تداعيات فنية و ثقافية و حضارية تشهدها الأمة العربية بالنظر للدور الفعال للفنون و الآداب في المجتمعات و ما يمكن أن تشهده من سقوط و تدهور وفق تداعيات المجتمع و المعمار على رأي ابن خلدون...

في سياق التجارب الجادة ضمن الفن الأصيل و الأغنية الطربية تحديدا نمضي مع صوت آمن بهذا التوجه الفني و عمل على الاسهام فيه من خلال عمله الموسيقي و الفني و نعني الفنان محمد محجوب الذي يعد برنامجا للمستقبل فيه الأغنية التونسية الأصيلة ..

و عن هذه التجربة يقول الفنان محجوب "..درسني الأستاذ عمر السهيلي الذي كان معجبا بي و مشجعا لي و قد اخترت آلة الكمنجة و ذلك خلال دراستي الموسسيقية ثم انقطعت عن ذلك لأعود سنة 2013 و تمكنت من العزف على آلة العود حيث تم اقتراحي للانضمام لكورال الفرقة الوطنية بقيادة الأستاذ محمد الأسود و قد انضممت لفترة ثلاث سنوات و لشغفي بالتلحين أصبحت الحن بمفردي و أغني أيضا ثم غنيت للشيخ العفريت خلال برنامج لمعز الغربي بالاذاعة الوطنية ثم تعاملت مع الشاعر فيصل الصمعي من خلال كلماته و قدمت عددا من الأغاني في اذاعات وطنية و جهوية منها اذاعة المنستير كما أني مررت بالرشيدية ...". و يضيف قائلا " ..

و بعد أشهر غادرت الرشيدية و لحنت لشاب فنان كما لحنت كلمات لي كتبتها خصيصا و قدمت عرضا خاصا بعنوان " شيشخان " خلال سهرات شهر رمضان الكريم الفارط و ذلك بالرشيدية و كانت معي مجموعة من العازفين منهم شكري البهلول و سليم الجزيري و غيرهم من عازفي الفرقة الوطنية ...و من انتاجاتي عدة أغان منها " يا موج البحر " و التي ساشارك بها في مهرجان الأغنية القادم ..أنا أطمح للأغنية الطربية الأصيلة حيث بدأ شغفي بها منذ طفولتي و غنيت للشيخ العفريت و يعجبني شغل لطفي بوشناق الفني الذي أرى ذاتي فيه و هذه أجوائي الفنية حيث أنني ألحن في الطابع التونسي و أغني فيه بعيدا عن العابر و التجاري و السريع ..الساحة الغنائية التونسية فيها تجارب لم تنل حظوظها رغم الموجات المسيئة للموسيقى الأصيلة على غرار "المزود" و الراب و الحضور الواسع بالقنوات و لاسيما الخاصة..لا شيء يمنع من ايصال الأغنية التونسية الأصيلة الى العالمية ..." .

و عن برامجه الجديدة في مجال الأغنية يقول "...في هذه الصائفة و بعد أزمة الكورونا التي أتمنى تجاوزها باذن الله على التونسيين و العالم أنوي المشاركة في مهرجانات عديدة هذا الى جانب الحفلات الخاصة و غيرها و في النهاية أتمنى النجاح الكبير للعاملين في سياق الموسيقى الطربية التونسية و العربية الأصيلة حتى نقاوم الرداءة الفنية التي هي من أسباب تقهقرنا الثقافي و الحضاري .".
عدد مرات القراءة:1000

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: