الجمعة, 18-سبتمبر-2020
زيد بن علي في سوق المزايدات السياسية من جديد
بقلم/ د. حمود العودي

أستمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي ..عقاب جماعي للشعب اليمني
بقلم/د.علي أحمد الديلمي

نجوم وكواكب الاعلام اليمني
بقلم/ احمد الشاوش

القوة العسكرية الاسرائيلية
بقلم/حسين علي غالب

إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

لهذه الأسباب انتصرت حركة “طالبان” وانهزمت منظّمة التحرير..
بقلم/ عبدالباري عطوان

أولويات السلام في المنطقة
بقلم/ الشيخ عبد الله بن زايد

بيان كفاح ام استسلام وتضليل
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

الثلاثاء, 11-أغسطس-2020
 - يشهد عالمنا المعاصر تقدماً علمياً ومعرفياً كبيرين، وهذا ينعكس على جميع ميادين الحياة؛ ومنها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي أحرزت تطوراً هائلاً في السنوات الأخيرة.
بقلم/ هالة بدري -
يشهد عالمنا المعاصر تقدماً علمياً ومعرفياً كبيرين، وهذا ينعكس على جميع ميادين الحياة؛ ومنها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي أحرزت تطوراً هائلاً في السنوات الأخيرة.

وهنا لا بد من التطرق إلى البرامج الثقافية التي تستهدف شرائح متنوعة من الجمهور، ولا سيّما أنها ليست بمنأى عن هذه التحولات المتسارعة؛ فالثقافة مفهوم متطور يختزل حصيلة الفن والتراث والمعرفة المتنامية عبر الزمن، ولا تكتفي بأصالة الماضي، بل تتطلع إلى المستقبل، وتواكب المفاهيم المعاصرة التي تطال الأنماط المعيشية للأمم والشعوب حول العالم.

وتلعب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دوراً إيجابياً في إنشاء أرشيف ثقافي يحفظ التراث والتاريخ للأجيال القادمة، كما تساهم في تعزيز التبادل المعرفي والثقافي بين المجتمعات البشرية، إذ تستخدم التقنيات الحديثة في نشر المعلومات حول مواقع التراث الثقافي، فضلاً عن دورها في توفير المعرفة وإثرائها.

وهنا يتوقع من المسؤولين عن الثقافة بقطاعاتها المختلفة اللحاق بركب الثورة الرقمية، وتسخير أدواتها واعتماد الابتكار للحفاظ على التراث الثقافي، ونقله إلى أجيال المستقبل في أبهى صورة.

وخلال السنوات القليلة الماضية، شهدت دبي ثورة تكنولوجية شاملة أحدثت تغييرات جوهرية على الساحة الثقافية، ترجمة للرؤية الملهمة لقيادتها الرشيدة التي وضعت ضمن أولوياتها في سعيها نحو ريادة المستقبل: تعزيز رصيدنا الثقافي، وتوظيفه وتطويره على النحو الأمثل.

ويتجلى ذلك بوضوح من خلال مقولات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، حيث يوجهنا بقوله: «نريد ثقافة جوهرها الإبداع ونهجها الابتكار».

إننا في هيئة الثقافة والفنون في دبي نرى في أنفسنا الجهة المسؤولة عن توفير منظومة إبداعية وبيئة متكاملة لدعم المحترفين في القطاع الإبداعي المحلي والمواهب الشابة وعموم جمهور الثقافة. ونرى أن العلاقة بين الثقافة والتكنولوجيا ينبغي أن تكون عضوية وتكاملية.

وبقيادة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، تتولى «دبي للثقافة» قيادة الحراك الثقافي الشامل للاحتفاء بالتراث الثقافي لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة وصونه، وإلهام الأجيال الصاعدة، وترسيخ قيم الفخر والاعتزاز به والحفاظ عليه.

ويأتي ذلك عبر العديد من مشاريعنا الجديدة والرائدة، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة ضمن تجربة متكاملة تستخدم المنصات الرقمية، ومجموعة متنوعة من الابتكارات المستقبلية، بما في ذلك الواقع الافتراضي والواقع المعزز وغيرها.

إن الأمثلة على ذلك كثيرة، ومنها: حملة «لنبدع معاً»، والزيارات الافتراضية للمواقع التراثية والمتاحف من خلال موقع «دبي 360». وتوصلنا أيضاً إلى علاقة تعاون مع «لينكدإن» في تقديم دورات التعليم الإلكتروني لأعضاء المجتمع الإبداعي.

لقد أردنا من خلال هذه النهج التأكيد على حقيقة أن التقنيات المتطورة تنتمي إلى السبل الحديثة التي يمكننا الاعتماد عليها لتعزيز تواصلنا مع إرثنا الثقافي بجميع أشكاله وألوانه.

ويثبت من خلال التجارب الميدانية يوماً بعد يوم، مدى فعاليتها في جميع البيئات، وبشكل خاص خلال الظروف الاستثنائية التي يمر بها عالمنا اليوم، ليتبين للجميع بما لا يدع مجالاً للشك أن هذه التقنيات تعدّ بحق منصة إطلاق للثقافة لجعلها في متناول الجميع في منازلهم.

لقد غدت الثقافة والتكنولوجيا توأمين، الأمر الذي يحتم علينا دوماً أن نكون من السبّاقين لاستخدامها، ليس فقط لتمكين القطاعات الثقافية والإبداعية في جميع أنحاء إمارتنا، بل لجعلها منارة ساطعة للحضارة الراقية والتقدم الشامل في كافة الميادين، ولجعلها مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب.

نقلاً عن البيان
عدد مرات القراءة:445

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: