الإثنين, 26-أكتوبر-2020
عز الدين أضرط من أخيه !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

“ولد الهدى فالكائنات ضياء”
بقلم/ حمدي دوبلة

أزمة ماكرون ومأزق أوروبا..أوحال لا مدن فاضلة!
بقلم/عبدالرحمن عبدالله الأهنومي

أعذرنا يا رسول الله..
بقلم/خليل المعلمي

عنتريات رياضية
بقلم/ محمد العزيزي

ثلاثة ملايين برميل من النفط تتدفّق إلى الموانئ السوريّة كسرًا للحِصار..
بقلم/ عبدالباري عطوان

إدارة المسافات فن يجب علينا تفهمه واتقانه...
بقلم/د. سحر محمد علي

الثقافة بين هدم التراث وسوق الغنم والبقر ..
بقلم/ حسن الوريث

الرئيس اللبناني يرحب بالمفاوضات القادمة بين بيروت وتل ابيب لترسيم الحدود
سام برس
أجمل الأماكن السياحية في لندن .. 32 معلم سياحي تُسر الناظرين
سام برس
رشاقة نجوى كرم وسميرة سعيد حديث الناس
سام برس
سواريز : سأحتفل أمام المسؤولين عن رحيلي إذا سجلت هدفا في مرمى برشلونة
سام برس
قراءة في ديوان "درب الأراجيح مغلق"
سام برس
آبل تطور شاشات تصلح نفسها بـ"التسخين"
سام برس/ متابعات
بايدن يتهم ترامب بتحريض المتطرفين على تصفية حاكمة ميشيغان
سام برس
الناجحون. والمحنطون..!!
بقلم/ معاذ الخميسي
واشنطن تفرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانياً
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
براءة اختراع.. سماعات ذكية لنقل الموسيقى مباشرة إلى المخ
سام برس

 - أكد الدكتور غالب القانص وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع الشؤون التعليمية على ضرورة تجويد التعليم العالي ومخرجاتة والارتقاء بمستوى التعليم العالي في اليمن من خلال اعتماد البرامج العلمية والمنهجية وفقا للمعايير العالميه المعتمدة.

الأربعاء, 16-سبتمبر-2020
سام برس -

اسكندر المريسي

أكد الدكتور غالب القانص وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع الشؤون التعليمية على ضرورة تجويد التعليم العالي ومخرجاتة والارتقاء بمستوى التعليم العالي في اليمن من خلال اعتماد البرامج العلمية والمنهجية وفقا للمعايير العالميه المعتمدة.

واعتبر وكيل وزاره التعليم العالي في كلمة له في ورشة العمل خصصت لمناقشة وثائق برامج الماجستير بجامعة المستقبل في مجال" علوم الحاسوب وهندسه الاتصالات والقانون العام والاذاعة والتلفزيون والعلاقات العامه والاعلام - واعتبر اختيار كوكبة من المختصين والاكاديميين فب مختلف الجامعات اليمنيه لمراجعة وتقييم وإثراء برامج الدراسات العليا خطوه جباره وبالاتجاه الصحيح للإرتقاء بالتعليم العالي في بلادنا خاصه وان وزارة التعليم العالي تستعد خلال 2023 لإطلاق برنامج الاعتماد العالمي للدراسات العليا في المجالات الطبية والهندسيه وفقا لمعايير الاتحاد الطبي العالمي.

بدوره قال مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد ضيف الله الشامي ان الوزارة حريصة على مراجعة قوائم المشاركين المعنيين بإعدادوثائق برامج الماجستير المرفوعة من الجامعة واختيار المختصين لتقييمها ونوعيتها لضمان الخروج بوثائق تواكب التطور العلمي وما يلبي احتياجات سوق العمل والتنميه.

واشاد ضيف الله بأختيار الجامعة نخبة من افضل الاكاديميين المتخصصين في التوصيف العلمي والاكاديمي ولهم الدرايه العلميه للمرجعيات المحلية والاقليمية والعالميه لافتا الى أهمية بذل الفريق العلمي قصار جهدهم في مراجعة وتقييم وثائق البرامج الخمسة وإثرائها وفقا لمعايير الاعتماد الاكاديمي .

وكان رئيس جامعه امناء المستقبل الدكتور عبد الهادي الهمداني قد استعرض أهداف ومحاور الورشة في تلك البرامج العلمية وأشار الى ان جامعة المستقبل تسعى من خلال كليه الدراسات العليا الى دعم بحوث الابتكارات العلمية المقدمة من الباحثين للإسهام في بناء اقتصاد العلوم والمعرفة والبنية التعليمية ذات الجوده والتي سوف تسهم في إنتاج بحوث تخدم المجتمع وتلبي متطلباتة .

وخرجت الورشة العلميه التي عقدت بمقر جامعة المستقبل بصنعاء بعدد من التوصيات والمقترحات ومناقشتها مع وكيل الوزارة ومستشار الوزير حيث اشادا بتلك المقترحات التي ستعمل على جوده وتطوير تلك البرامج.

وفي ختام الورشه تم توزيع شهادات تكريم للمشاركين حضر الورشه رئيس جامعه المستقبل الاستاذ الدكتور احمد محمد النويهي وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام وعدد من أعضاء هيئه التدريس بالجامعة.
عدد مرات القراءة:402

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: