أعلن رئيس أركان الجيش الجزائري، اليوم الثلاثاء، أن قواته ستضمن الأمن ولن يسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء.

ونقل تلفزيون "النهار" الجزائري عن نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق قايد صالح، القول إن "الشعب الجزائري الأصيل لن يفرط في نعمة الأمن".

وتابع قايد صالح، خلال الزيارة التفقدية التي قادته إلى أكاديمية شرشال، "ندرك أن الأمن المستتب سيزداد ترسيخا".

وأضاف "سيبقى الجيش ماسكا بزمام مقاليد إرساء مكسب الأمن الغالي"، لافتا إلى أن الشعب الذي أفشل الإرهاب مطالب اليوم بمعرفة كيفية التعامل مع ظروف وطنه.

وكان الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، قد تقدم أمس بأوراق ترشحه رسميا لخوض انتخابات الرئاسة، مؤكدا سعيه لإعادة انتخابه رغم الاحتجاجات الحاشدة على ذلك.

المصدر: سبوتنيك

حول الموقع

سام برس