الأحد, 23-سبتمبر-2018
الوحدة اليمنية بعد صالح؟ بين أقاليم: هادي ودولة الحوثيون وحلم الجنوب
بقلم/ د. فضل الصباحي

ترامب يُجَدِّد طَلباتِه الابتزازيّة مِن دُوَل الخليج بتَمويلِ “سلخ” شَرقِ الفُرات عَن سورية الأُم ..
بقلم/ عبدالباري عطوان

انسانية " فاهم " وعدوانية التجار الخبيثة !!؟
بقلم/ عبده مسعد المدان

اليمنيون والقدر المحتوم .. !!؟
بقلم / احمد الشاوش

قصة دبلوماسي امريكي تحكي لنا كيف كانت ليبيا وكيف أصبحت
بقلم / فادي عيد

الاصلاحيون ( الحداثيون) بين الانبهار وعمى القلوب
بقلم/ احمد عجاج المرعبي

حليمة ودولة البترو عقل!
بقلم السفير/ د عادل البكيلي

محمد بن سلمان بين الجموح والطموح
بقلم/ محمد صالح المسفر

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
اجتماع بصنعاء يناقش إجراءات تسويق وتصدير الرمان
سام برس

 - توجد في العالم وجهات تُرضي جميع الأذواق، وهناك أماكن يتجاوز عدد زائريها عدد سكانها المحليين، منها جزيرة مالطا في البحر المتوسط، ومنها أماكن متعددة بعيدة عن منطقتنا الجغرافية

الجمعة, 07-يوليو-2017
سام برس -
توجد في العالم وجهات تُرضي جميع الأذواق، وهناك أماكن يتجاوز عدد زائريها عدد سكانها المحليين، منها جزيرة مالطا في البحر المتوسط، ومنها أماكن متعددة بعيدة عن منطقتنا الجغرافية الشرق أوسطية مثل جزيرة أروبا في الكاريبي.

موقع Infobae الأرجنتيني نشر قائمة بأهم هذه الأماكن وأشهرها وأهم أسباب شعبيتها:


1- إمارة موناكو

تحدُّها فرنسا من 3 جهات، وتشتهر في جميع أنحاء العالم بسواحلها المذهلة وإطلالتها الرائعة على البحر المتوسط.

المدينة تزخر بفعاليات عالمية اجتماعية ورياضية وفنية وثقافية على مدار العام، مع عدد من الحفلات الموسيقية والأحداث الأخرى اليومية تقريباً.

كما أنها تتميز بمظاهر البذخ والترف؛ ما جعلها اليوم إحدى أهم الوجهات المفضلة للمشاهير من جميع أنحاء العالم.

يبلغ عدد سكانها نحو 38.400 شخص وفقاً لتعداد عام 2015، بينما عدد السياح كل عام هو 9 أضعاف هذا الرقم.


2- مالطا

هي جزيرة تقع على بُعد نحو 80 كيلومتراً جنوب إيطاليا، وتبلغ مساحتها 312 كيلومتراً مربعاً فقط، ويبلغ عدد سكانها 450.000.

في السنوات الأخيرة، كانت هناك زيادة كبيرة في السياحة؛ ما جعلها الأكثر اكتظاظاً بالعالم ، وهي النقطة التي أصبحت مصدر قلق متزايد في البلاد؛ لكونها واحدة من صغرى الدول مساحة.

وأخيرًا فقدت الجزيرة "الشباك اللازوردي"؛ أحد أهم معالم مالطا السياحية الذي ظهر في مشاهد ولقطات مميزة من مسلسلي Game of Thrones و Clash of the Titans.

3- أندورا

تعرف رسمياً باسم إمارة أندورا، تقع في جبال البرانس بجنوب غربي أوروبا، وليس لديها منفذ على البحر، وهي البلد الأعلى في العالم عن سطح البحر والمأهول بالسكان.

تحدها إسبانيا وفرنسا؛ ما جعلها وجهة لسياح من مزيج مختلف الثقافات.

يبلغ تعداد سكانها 85.470 شخصاً، وفي مقابل كل فرد من السكان ثمة 34 سائحاً سنوياً.


4- سانت مارتن


سانت مارتن، هي دولة تقع في البحر الكاريبي وتعد جزءاً من مملكة هولندا.

تنقسم أراضيها كالتالي: ينتمي الجزء الشمالي إلى فرنسا، وهو 40٪ من أراضيها، في حين أن بقية الجزيرة هي دولة مستقلة ضمن النظام الملكي الهولندي.

تتميز هذه الجزيرة بشواطئها النظيفة ورمالها البيضاء، وفنادقها ذات السعر المقبول، والتي يسهل على السائحين من ذوي الدخل المنخفض الإقامة، كما تحوي أيضَا على منتجعات سياحية شديدة الفخامة، وهي جنة لهواة الغطس.

يبلغ عدد سكانها 33.609، بينما تستقبل 8 أضعاف هذا الرقم من السياح.


5- آيسلندا


تبلغ مساحتها 103.000 كيلومتر مربع، وهي أقل الدول بالسكان في أوروبا؛ إذ يبلغ تعداد سكانها 332.529 نسمة.

كان هناك نمو في السياحة؛ بسبب الشعبية التي اكتسبتها البلاد في السنوات الأخيرة؛ بفضل المناظر الطبيعية المذهلة والينابيع الساخنة.

فضلاً عن مواقع قريبة من الشاطئ يمكن من خلالها مراقبة الحيتان في البحر عبر نظارات مكبرة تنتشر على سواحلها، والتي تعد أحد العوامل الرئيسة لجذب الزوار.

في المتوسط، عدد السياح كل عام 3 أضعاف عدد السكان.


6- ماكاو


تُعرف رسمياً باسم منطقة ماكاو الإدارية الخاصة، وهي منطقة تابعة لجمهورية الصين الشعبية.

تتمتع هذه المنطقة باستقلالية، وتقع على الجانب الغربي من دلتا نهر اللؤلؤ شرق آسيا، وهي إحدى أكثر الوجهات المفضلة للسياح في العالم.

يصل عدد سكانها إلى 650.900 شخص، وفي مقابل كل مواطن هناك 23 سائحاً كل عام.


7- هونغ كونغ

على غرار ماكاو، تعد هونغ كونغ منطقة إدارية تابعة للصين، ويبلغ عدد سكانها 7.3 مليون نسمة، وتبلغ مساحتها 1106 كيلومترات مربعة فقط؛ ما يجعلها رابع أعلى كثافة سكانية في العالم.

هونغ كونغ هي واحدة من المراكز المالية الرئيسة في العالم، وهي كذلك الوجهة الحادية عشرة الأكثر شعبية بين السياح على مستوى العالم؛ لذلك فإنه ليس من المستغرب أن عدد الأشخاص الذين يزورون هذا المكان سنوياً يتجاوز سكانها.


8- أروبا

تقع أروبا جنوب البحر الكاريبي، على بُعد 29 كيلومتراً إلى الشمال من سواحل فنزويلا.

تتمتع هذه الجزيرة، التابعة للمملكة الهولندية، بمناخ جاف وبالعديد من المناظر الطبيعية البديعة التي تصنعها نباتات الصبار.

تجعلها هذه الميزات واحدة من أهم الوجهات السياحية بالعالم، ووفقاً لتعداد السكان الذي أجري في عام 2010، يعيش على هذه الجزيرة 102.484 نسمة، بينما عدد السياح كل عام يكون ضعف هذا الرقم بـ11 مرة.


9- برمودا

برمودا، هي أحد أقاليم ما وراء البحار البريطانية التي تقع في شمال المحيط الأطلسي.

تعد السياحة ثاني مصادر الدخل في هذا الأرخبيل؛ إذ تشير التقديرات إلى كونها الوجهة المفضلة لما يقرب من ربع مليون سائح سنوياً، ويبلغ عدد سكانها 64.237 نسمة.

10- بالاو

هي دولة تقع في المحيط الهادئ وتتكون من 320 جزيرة، توجد بها الكثير من الشعاب المرجانية الخلابة؛ ما جعلها قِبلة لمحبي رياضتي الغطس والغوص.

وفقاً لتعداد عام 2013، يبلغ عدد سكانها 20.918 نسمة، ويزور البلاد 7 أضعاف سكانها من السياح كل عام
عدد مرات القراءة:478

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: