الأحد, 23-سبتمبر-2018
الوحدة اليمنية بعد صالح؟ بين أقاليم: هادي ودولة الحوثيون وحلم الجنوب
بقلم/ د. فضل الصباحي

ترامب يُجَدِّد طَلباتِه الابتزازيّة مِن دُوَل الخليج بتَمويلِ “سلخ” شَرقِ الفُرات عَن سورية الأُم ..
بقلم/ عبدالباري عطوان

انسانية " فاهم " وعدوانية التجار الخبيثة !!؟
بقلم/ عبده مسعد المدان

اليمنيون والقدر المحتوم .. !!؟
بقلم / احمد الشاوش

قصة دبلوماسي امريكي تحكي لنا كيف كانت ليبيا وكيف أصبحت
بقلم / فادي عيد

الاصلاحيون ( الحداثيون) بين الانبهار وعمى القلوب
بقلم/ احمد عجاج المرعبي

حليمة ودولة البترو عقل!
بقلم السفير/ د عادل البكيلي

محمد بن سلمان بين الجموح والطموح
بقلم/ محمد صالح المسفر

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
اجتماع بصنعاء يناقش إجراءات تسويق وتصدير الرمان
سام برس

 - نفي مصدر مسؤول بمكتب محافظ محافظة إب اللواء عبدالواحد محمد صلاح ما تناولته وسائل أعلامية من أخبار كاذبه ليس لها أساس من الصحة مكذبآ ماتناقلته في مواقع شبكات التواصل

الخميس, 12-أكتوبر-2017
سام برس -
نفي مصدر مسؤول بمكتب محافظ محافظة إب اللواء عبدالواحد محمد صلاح ما تناولته وسائل أعلامية من أخبار كاذبه ليس لها أساس من الصحة مكذبآ ماتناقلته في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي حول المدعو "وليد راجح ".الذي قال عبر وسائل الاعلام كذباً وبهتاناً انه محبوس من قبل المحافظ صلاح  منذ اكثر من عام ونصف .

،وأشار البيان الى انه لم تتطرق وسائل الاعلام التي نشرت الخبر إلى القضيه التي تم حبسه على خلفيتها وهي قضية مقتل شقيق الاخ عبدالسلام الحبيشي من قبل مسلحين اردوه قتيلاً امام منزله ، وبعد يومين من الجريمة وفي الوقت الذي كان فيه المجني عليه لا يزال في المستشفى .

وقال المصدر المسوؤل بأن  المدعو وليد راجح  وصل الى منزل المحافظ صلاح وطلب منه التدخل في حل القضية وهو ما رفضه محافظ إب وقال له "اذا كنت مشارك في الجريمة فما عليك الا تسليم نفسك للجهات الأمنية " واذا لم تكن مشارك فيمكنك الذهاب لكن المدعو راحج اصر على توقفه  في سجن المحافظة.

وأشار المصدر المسوؤل بأنه بعد عدة ايام توفى المجني عليه في المستشفى وكان المدعو وليد راجح ضمن من اتهمتهم اسرة المجني عليه بالمشاركة في قتل ابنهم  وعند وصول الخبر أليه بوفاة المجني عليه حاول الهروب من سجن المحافظة  فما كان من رجال الامن  الا القيام بنقله الى السجن المركزي وإحالة ملف القضية الى النيابة العامة وهذا توضح كامل حول القضية.

 ودعا المصدر المسوؤل كافة الوسائل الاعلامية في تحري الدقة والمصداقية في نشر أخبارها من الوقع والاخوه في شبكات التواصل الاحتماعي  بعدم نشر أخبار كاذبه ليس لها اساس من الصحه.
 
واوضح المصدر المسوؤل أنه من يطلع على ما تم كتابته يجد ان الهدف من وراء ذلك هي محاولة يائسة للإساءة لشخصية وطنية ورجل السلام اللواء  عبدالواحد محمد صلاح المعروف بسجله الناصع ووطنيته .

بدورنا نؤكد ان مصادرنا كانت دقيقة لتغطية الحدث من اقارب السجين شخصياً كما قمنا بتغطية فعالية الاحتجاج في صنعاء ، وعملاً بقانون الصحافة واخلاقيات المهنة تم نشر رد محافظ إب ، وعليه تطالب هيئة تحرير "سام برس" من الجهات المختصة توضيح ملابسات القضية بمهنية وحيادية لكي يتسنى لنا الاطلاع على الحقيقة وتقديمها للرأي العام.

كما اننا في " سام برس " نؤكد اننا سنهتم بنشر كل مايتعلق او يصلنا من اخبار حول بعض المظالم في أي مكان وفقاً لواجبنا الاخلاقي واحتراماً للمهنة وكشفاً للحقائق بعيداً عن أي تسويف او تضليل للمجتمع.
عدد مرات القراءة:715

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: