الثلاثاء, 19-فبراير-2019
أهلاً بكم في العالم الجديد
بقلم/ د. بثينة شعبان

وارسو الجديد.. قوة التوهم في مواجهة ثبات المعتقد
بقلم / مي أحمد شهابي

الموجة الرابعة للرأسمالية.. صراع طبقي معاصر
بقلم/ حسن العاصي

الزاوية الحرجة.!
بقلم/ زيد الذاري

روسيا والمصالحة الفلسطينية
بقلم / مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني

ثلاثة أعوام وموظفي الدولة اليمنية بلامرتبات !
بقلم/حميد الطاهري

الحريق الكبير.. المهمشون قادمون
بقلم/ حسن العاصي

إعادة توجيه الحكومات الشبابية اليمنية نحو تحقيق الديموقراطية والتنمية المثلى
بقلم/ وائل الطاهري

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

السبت, 22-سبتمبر-2018
 - هل سمعتم في يوم من الأيام أن التاجر فاهم يتحدث في أي مكان أو في وسيلة اعلامية عن ما يقدمه من مساعدات أو تبرعات أو معونات للأسر اليمنية؟
بقلم/ عبده مسعد المدان -
هل سمعتم في يوم من الأيام أن التاجر فاهم يتحدث في أي مكان أو في وسيلة اعلامية عن ما يقدمه من مساعدات أو تبرعات أو معونات للأسر اليمنية؟

هل قرأتم في يوم من الأيام أن التاجر فاهم ينفق مبالغ كبيرة في المساعدات والمعونات؟
هل شاهدتم في يوم من الأيام لوحات إعلانية تملأ شوارع صنعاء مثلاً ومكتوب عليها المحسن فلان إبن فلان فاهم؟

هل في يوم من الأيام عرفنا أن التاجر فاهم ترشح للفوز بعضوية مجلس النواب أو عين عضو مجلس شورى أو أن أحد تجار بيت فاهم يشغل منصباً مهما في الدولة؟

هل تناقل الناس ذات يوم أن التاجر فاهم أقام عرسا كبيراً لأبنه أو لاحد ابناء العائلة وذبح الأغنام والابقار لأيام عدة وحجز أكبر الصالات وجاء بابرز الفنانين ودفع لاحد الفنانين الشباب كالسمه مثلاً مليون وثلاثمائة ألف ريال ووزع القات لكل المعازيم ولعدة أيام وأسرف وبذر من باب المظاهر أو لشعور بالنقص كما حصل في العاصمة صنعاء قبل أيام من أحد التجار المرتبطين ببيت هائل والناس تموت جوعاً وحصاراً وفقراً؟

هل في أي يوم سمعنا أن التاجر فاهم استولى على أرض أو نهب ملك أحد أو اعتدى على أحد أو يمشي بمرافقين أو له قصر يضرب به المثل أو تلاعب بقوت المواطن؟

انا بالنسبة لي ولكثير اعرفهم لا نعرف من هو هذا فاهم وأيش اسمه وأيش اسماء تجار بيت فاهم ولا نعرف منذ زمان بعيد سوى بيت فاهم أو التاجر فاهم ولا نعرف عنهم سوى أنهم يوزعون مواد غذائية في كل حواري وأحياء صنعاء التي يسكنها من كل المحافظات وأنا أحد ابناء ذمار ولا يفرقون بين صنعاني وتعزي ولا ذماري وعمراني ولا حديدي وماربي ولا محويتي وصعداوي ولا شمالي وجنوبي وخيرهم يصل كل البيوت ماعدا البيت الذي لا يريد أن يسجل اسمه في كشف عاقل الحارة.

وكنت واحد منهم لسنوات طويلة سابقة أرى فيها بعيني حين يتم التوزيع لكل صاحب اسره فقير ومحتاج واليوم ارى أنه يوزع لأغلب الناس والبيوت أو كلها.

ولا يظن أحد أني أكتب هذا مجاملة لفاهم فليس بيني وبينه أي معرفه ولا أعرف أيش أسمه ولكني وجدته في افواه الناس يثنون عليه ويدعون له فأدركت أن فاهم هو الرجل المحسن والرجل الخير ورجل الإحسان ويستحق أن نشكره لما يقدمه ويفعله ونقول لبقية التجار ممن ينهبون اليمن وينهبوننا وهم عدوان خبيث لا يقل عن عدوان الأشرار والفجار من آل سلول وأمريكا التي تدمر اليمن وتخطط لتدمير المنطقة كاملة بتحويل اليمن لبؤرة قتال وصراع مرير.
عدد مرات القراءة:1149

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: