الأحد, 18-نوفمبر-2018
العرب بين عصر العلم وسقوط الايدلوجيا
بقلم / احمد الشاوش

نِتنياهو هُوَ الذي تَوسَّل الوُسَطاء المِصريّين لوَقفِ الصَّواريخ في حَربِ غزّة ..
بقلم/ عبدالباري عطوان

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

التحالف ..هل تعلّم الدرس!
بقلم/ د. خالد الرويشان

العرب في الحرب العالمية الأولى
بقلم/ عبد الرحمن الراشد

رسائل الداخل من حزب الله إلى المعنيين إقليمياً
بقلم/ روزانا رمّال

الأصولية الشيطانية الغربية لتطويع الدول
بقلم/ حسن العاصي

لبنان يستطيع الانتظار أيضا
بقلم/ خير الله خير الله

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

الخميس, 18-أكتوبر-2018
 - مرة أخرى المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى..
بقلم/ د. ياسين سعيد نعمان -
مرة أخرى المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى..

لا يحدث هذا إلا عند العرب حيث تسود ثقافة "ونشرب إن وردنا الماء صفواً ويشرب غيرنا كدراً وطينا".

واليمن هي أصل العرب، كما يقول صديقنا العزيز عميد السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي سفير الكويت في لندن خالد الدويسان، وهو يتأوه حزناً لما أصاب اليمن من كارثة.

اليوم لا يجدي أن نواصل الصراخ عن أننا أمام وضع لا يتسع معه التاريخ المحترم لمعارك من ذلك النوع الذي تصبح معها المعركة الكبرى خرافة تبتلع الحلم بوطن آمن ومستقر.

التاريخ المحترم لا يستحقه إلا أولئك الذين يحددون أولوياتهم بصورة لا تلتبس فيه خياراتهم بما هو أقل من حماية وطنهم من الانهيار، وحماية الأوطان من الانهيار ليست مهمة نخبوية ولكنها مهمة الشعب كله.

وعندما نقول مهمة الشعب كله فإننا لا ننطلق من مفهوم إنتقائي يتحدث عن الشعب وقت الحاجة..

الشعب يجب أن يكون حاضراً في الوعي السياسي باعتباره مالك السلطة ومصدرها، وإذا غابت هذه الحقيقة عن الوعي السياسي حدثت هذه الفوضى التي تلتهم فيها المعارك الصغيرة المعركة التي تصنع التاريخ المحترم في عملية جدلية هي في الأول والأخير روح الأمم التي ترتحل في مجرى الدم، جيلاً بعد جيل، لتخصب الانتماء إلى وطن لا يهان فيه ولا يظلم فيه أحد.
عدد مرات القراءة:1643

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: