السبت, 25-مايو-2019
انسحاب العدو الصهيوني من لبنان بتاريخ ٢٥ أيار ٢٠٠٠
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

اسمعني أصوات أهل اليمن!!
بقلم / احمد الشاوش

إيران ومضيق هرمز..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

برنامج النضال الاردني المطلوب
بفلم/ العميد ناجي الزعبي

هل الحرب قادمة؟
بقلم/ عبد الباري طاهر

عندما تُذعن أمريكا..
بقلم /محمد فؤاد زيد الكيلاني

هل عضّت إيران أصابع الندم على توقيعها الاتفاق النووي؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

22 مايو حدثاً تاريخياً يتجاوزالجلد والتشويه ومحاولات التصفية
بقلم/ ياسين سعيد نعمان

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - فرنسا تقع فرنسا في القارة الأوروبيّة، وتتوزّع أراضيها على العديد من السواحل الأطلسيّة والسواحل المتوسّطة، فهي تمتد من البحر الأبيض المتوسط إلى المحيط الأطلسيّ، وتبلغ مساحة أراضي الدولة الفرنسيّة 674.843 كيلومتراً مربّعاً

الثلاثاء, 08-يناير-2019
سام برس -
فرنسا تقع فرنسا في القارة الأوروبيّة، وتتوزّع أراضيها على العديد من السواحل الأطلسيّة والسواحل المتوسّطة، فهي تمتد من البحر الأبيض المتوسط إلى المحيط الأطلسيّ، وتبلغ مساحة أراضي الدولة الفرنسيّة 674.843 كيلومتراً مربّعاً يسكنها قرابة 66 مليون نسمة.

وتُعتبر باريس عاصمة البلاد واللغة الفرنسيّة هي اللغة الرسمية لسُكّانها، أما عملتها فهي اليورو، وتتميّز فرنسا بقوّتها السياسية منذ القدم، فهي من الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدوليّ، وإحدى الدول المؤسّسة للاتحاد الأوروبي، وعضو في حلف شمال الأطلسيّ، ومنظمة التجارة العالميّة وغيرها من منظمات ومؤسسات.

السياحة في فرنسا إنّ الموقع المتميّز للدولة جعلها تضم العديد من التضاريس الرائعة من جبال وسهول وطبيعة خضراء، ممّا جعلها تجذب السياح إليها من جميع أنحاء العالم، كما أنّ الحكومات المتعاقبة على فرنسا أقامت العديد من الأماكن كالمولات، والمنتجعات، والفنادق لتكون محفزاً آخر لزيارتها، ذلك جعل السياحة في الدولة تأخذ المرتبة الثالثة من حيث زيادة الدخل.

أهم الأماكن السياحية تتمتع فرنسا بأماكن رائعة تستحقّ الزيارة ونذكر أهمها:

برج إيفل: وهو من أكثر المعالم المتعارف عليها من قبل سُكان العالم، ويجذب البرج إليه السياح خاصّة في ساعات المساء عندما يُضيء البرج بشكل كامل، ممّا يشكّل مظهراً رائعاً يرغبه الزوار، وقد تمّ بناء البرج في عام 1889 ميلادي من قبل غوستاف إيفل. منتجع شاموني:

وهو منتجع يقع في جبال الألب الفرنسيّة، ويزوره السائح للممارسة هواية التزلج فيه، وكان أول موقع يُقام فيه الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 1924 ميلادي. جزيرة مونت سانت ميشيل: وهي جزيرة صغيرة في الحجم، لكنّها تحوي العديد من المباني والشوارع المتعرّجة والغريبة الموجودة منذ القرون الوسطى، وتقع هذه الجزيرة قبالة ساحل نورماندي. قصر بابيس: وهو من أكبر المباني القوطيّة حول العالم، وقد بُني القصر في عام 1309 ميلادي ليستقرّ فيه البابا كليمنت الخامس، ويتميّز القصر بجداره السميكة التي تبلغ ثلاثة أمتار. كاتدرائيّة شارتر: وهي كاتدرائية مميّزة بنوافذها الزجاجيّة الملونة، وتقع الكاتدرائية في مدينة شارتر الفرنسية.

متحف اللوفر: وهو متحف يقع في العاصمة باريس، ويحتوي المتحف على العديد من الفنون والآثار التاريخيّة المجموعة من جميع أنحاء العالم، منها التماثيل الفرعونيّة والرومانيّة، وقد بلغت عدد القطع الأثريّة فيه أكثر من 5664 قطعة، ويعود مبنى المتحف للعصر القديم فقد بناه الملك فيليب. مقبرة البانثيون للعظماء: وهي مقبرة تضمّ رفاة العديد من الكتاب والعلماء والجنرالات الفرنسيّين، وقد بُنيت في عام 1790 ميلادي، وتميّزت المقبرة ببنائها المميّز الذي يحمل الطابع الروميّ، ففيها قبة كبيرة وواجهات بنائيّة كلاسيكيّة. جسر ألكسندر الثالث: هو جسر يمتدّ فوق نهر السين، ويتميّز بكثرة الأقواس فيه، ويذهب السياح للجسر للعبور من فوقه، والتمتّع بالمناظر الرائعة التي حوله والوصول لحد الاسترخاء، وقد بُني الجسر في عام 1900 ميلادي من قبل ألكسندر الثالث.
عدد مرات القراءة:11536

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: