الأربعاء, 16-أكتوبر-2019
اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

الجمعة, 14-يونيو-2019
 - العالم العربي والأحداث المُلتهبة التي يمُر بها هذه الفترة يبحث عن مُخلِّص لمثل هذه الأزمات، دائماً يكون تدخلاً من دولاً مهمة في الوطن العربي والعالم، من أجل الإصلاح بين الدول، أو منع حروب أو أي طارئ من الممكن أن يحدث بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني -
العالم العربي والأحداث المُلتهبة التي يمُر بها هذه الفترة يبحث عن مُخلِّص لمثل هذه الأزمات، دائماً يكون تدخلاً من دولاً مهمة في الوطن العربي والعالم، من أجل الإصلاح بين الدول، أو منع حروب أو أي طارئ من الممكن أن يحدث بين الدول العربية.

العراق برغم المؤامرة التي يمر بها هذه الفترة أبدى استعداده للتوسط بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، لحل الخلاف القائم بينهم والذي وصل إلى درجة عالية جداً من التوتر يُنذر بحرب كارثية لا تُبقي ولا تذر، فهناك جولات عراقية واتصالات تقوم بها الحكومة العراقية بين أطراف النزاع لخفض حدة التوتر بينهما.

هكذا موقف يُعيد العراق إلى الوضع الصحيح، الذي يأمل كل العرب بأن يكون في وطننا دولة مثل العراق، بأن يكون لها موقف مشرف لمنع اندلاع أي حرب بين الدول العربية وغيرها، ويقوم بدور الوسيط بين الدول، مع العلم بأن التدخل العراقي في هذه المرحلة الحرجة يجعل العراق في منأى عن أي حرب أو يكون طرفاً فيها؛ وخصوصاً الوضع الآن الملتهب في منطقة الخليج العربي بين إيران وأمريكا وحلفائها.

موقف العراق بالوساطة يُعيد إلينا التاريخ العريق الذي كانت عليه العراق قبل الغزو العراقي لها في القرن الماضي، ودورها المهم في الضغط على إسرائيل تحديداً للحد من هيمنتها على دولة فلسطين، وهذه المواقف افتقدها العالم العربي مُنذ ما يسمى بالربيع العربي، واختفاء دولاً عربية كبيرة ومهمة مثل جمهورية مصر العربية؛ لا نسمع لها أي دور أو تدخل وخصوصاً بعد إعلان ترامب صفقة القرن والقدس عاصمة لإسرائيل وإعلان الجولان ارض غير محتلة، لكننا نسمع من دولاً عالمية ليست بالعربية، رفضها لمثل هذه القرارات الأمريكية الجائرة التي تمس أمن الشرق الأوسط والوطن العربي ومنطقة الخليج، وتحديداً بعد محاولة تطبيق صفقة القرن المشئومة والمرفوضة من قبل الشعب العربي وأحرار العالم.

موقف العراق سيكون له الأثر الإيجابي على نزع فتيل الأزمة في منطقة الخليج الذي يشهد غلياناً هذه الفترة، وحالة حرب حقيقية بين إيران من جهة وأمريكا من جهة أخرى. ولو نظرنا إلى الشعب العراقي المحاصر لوجدناه يرفض بأن يكون طرفاً في هذا النزاع بأي شكل من الأشكال، وهذا أيضاً كان موقف الحكومة العراقية، وقيامها بالوساطة في هذه الفترة هو موقف مشرف يضاف إلى مواقف العراق المشرفة على مر التاريخ.


المملكة الأردنية الهاشمية
عدد مرات القراءة:1760

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: