أعربت السلطة الصينية عن استعدادها للتعاون مع دول أخرى في تحقيق المشروع القومي الصيني الخاص بإنشاء قاعدة علمية دائمة على سطح القمر.

أعلن ذلك الثلاثاء 24 نوفمبر نائب رئيس مركز البحوث القمرية والهندسة الفضائية المدير الرسمي لمشروع " تشانغ إه – 5" الصيني، باي جاو يوي. وذلك بعد أن نجحت الصين الثلاثاء 24 نوفمبر في إطلاق مسبار"تشانغ إه – 5" إلى القمر والذي من شأنه الهبوط على سطح القمر وجلب عينات من صخوره إلى الأرض بعد مرور 3 أسابيع.

وقال: "قد استوعبنا التكنولوجيات الجديدة اللازمة لدراسة القمر ونعتزم في مرحلة تالية إنشاء قاعدة من شأنها أن تصبح ميدانا لتجربة تكنولوجيات أحدث وإجراء بحوث علمية أعمق. وإننا نقترح على المجتمع الدولي المشاركة في برنامج إنشاء محطة علمية قمرية على سطح القمر ستسمح لنا بتحقيق مختلف المشاريع العلمية خلال مدة طويلة".

وأوضح، باي جاو يوي، قائلا:"إن الصين تعتزم تسريع بحوثها القمرية بغية إنشاء قاعدة متينة يمكن الاستفادة منها لاتخاذ خطوات علمية وعملية فيما بعد".

وأضاف أن الحكومة الصينية تعتبر القمر والفضاء الكوني ملكية عامة للبشرية أجمع وتدعو إلى استصلاحهما السلمي تأييدا لموقف الأمم المتحدة بهذا الشأن.

يذكر أن صاروخ " تشانجان – 5" الصيني أطلق الثلاثاء 24 نوفمبر بنجاح مسبار "تشانغ إه – 5" القمري الذي من شأنه إيصال عينات من تربة القمر إلى الأرض بعد مرور 3 أسابيع.

المصدر: تاس

حول الموقع

سام برس