حقق برشلونة فوزًا ثمينًا (2-1) على ريال سوسيداد، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب كامب نو، في إطار منافسات الجولة 19 من الليجا.

وسجل لبرشلونة جوردي ألبا في الدقيقة 31، وفرينكي دي يونج في الدقيقة 43، بينما سجل ويليان خوسيه هدف ريال سوسيداد الوحيد في الدقيقة 27.

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 20 نقطة في المركز الخامس بجدول ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ريال سوسيداد عند 26 نقطة في المركز الثاني.

بدأ برشلونة الضغط مُبكرًا، حيث أرسل جوردي ألبا كرة عرضية إلى جريزمان المتمركز داخل المنطقة، فسددها الفرنسي بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 8.

وسدد بورتو مهاجم ريال سوسيداد، كرة أرضية قوية على يمين تير شتيجن حارس مرمى برشلونة، ومرت بجانب القائم.

وأرسل ليونيل ميسي قائد برشلونة، تصويبة قوية مرت أعلى مرمى حارس ريال سوسيداد ريميرو.

ونجح ويليان خوسيه في تسجيل الهدف الأول لريال سوسيداد في الدقيقة 27، حيث تلقى تمريرة عرضية أرضية من زميله بورتو وسدد بسهولة في الشباك.

وسجل جوردي ألبا هدف التعادل سريعًا لبرشلونة في الدقيقة 31، حيث استغل ارتداد كرة من دفاع ريال سوسيداد داخل المنطقة وأرسل تصويبة صاروخية أقصى يسار الحارس ريميرو.

وحرمت العارضة أنطوان جريزمان مهاجم برشلونة، من تسجيل الهدف الثاني للبارسا في الدقيقة 37، بعدما راوغ الحارس ريميرو.

وأهدر مارتن برايثوايت مهاجم برشلونة، فرصة لتسجيل الهدف الثاني، حيث انفرد بالحارس ريميرو لكنه سدد أعلى المرمى في الدقيقة 39.

وسجل فرينكي دي يونج الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 43، حيث تلقى كرة عرضية من الجانب الأيسر عبر جوردي ألبا.

ورغم أن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل، إلا أن تقنية الفار أثبتت صحته، لينتهي الشوط الأول بتقدم بلوجرانا 2-1.

مع بداية الشوط الثاني، انطلق ليونيل ميسي وتوغل في منطقة جزاء ريال سوسيداد، قبل أن يُسدد كرة أرضية بين يدي الحارس ريميرو في الدقيقة 48.

وأضاع أنطوان جريزمان فرصة تسجيل الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 54، حيث تلقى كرة عرضية من جوردي ألبا لكنه لم يُسكنها في الشباك الخالية وسدد بين يدي الحارس ريميرو بغرابة شديدة.

وواصل جريزمان إهدار الفرص، حيث انفرد بالحارس ريميرو في الدقيقة 55، لكن حارس ريال سوسيداد تألق وتصدى لتسديدته وحولها إلى ركنية.

وسدد ميرينو لاعب ريال سوسيداد كرة من خارج المنطقة، لكن تير شتيجن تصدى لها بسهولة في الدقيقة 67.

وسحب كومان بيدري، وشارك بدلا منه ميرالم بيانيتش في الدقيقة 74، بعدما تعرض اللاعب الشاب للإصابة إثر اصطدامه بالقائم في إحدى الكرات.

وأهدر ناتشو مونريال فرصة تسجيل هدف التعادل لريال سوسيداد في الدقيقة 78، بعدما استقبل كرة عرضية داخل المنطقة قبل التسديد بجانب القائم الأيمن.

وتألق تير شتيجن في التصدي لانفراد من إسحاق مهاجم ريال سوسيداد، وحرمه من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 85.

وحافظ لاعبو برشلونة على تماسكهم في الدقائق الأخيرة، أمام الضغط الشديد من لاعبي ريال سوسيداد، ليخرج البارسا بـ 3 نقاط ثمينة.

المصدر: كوووورة

حول الموقع

سام برس