فاز فريق موناكو على ضيفه مرسيليا 3-1 على ملعب "لويس الثاني" في الإمارة في المرحلة الـ21 من الدوري الفرنسي لكرة القدم، الليلة الماضية، فيما أعاد المدافع الدولي الجزائري يوسف عطال فريقه نيس الى سكة الانتصارات بتسجيله هدف الفوز على مضيفه لنس 1-صفر.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية تعد هذه هي الخسارة الثالثة على التوالي لمرسيليا في مبارياته الأربع الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز في الدوري، وبات مصير مدربه البرتغالي أندريه-فياش بواش على المحك.

كما أنها الخسارة الرابعة على التوالي لمرسيليا في مختلف المسابقات بعدما كان سقط امام باريس سان جرمان 1-2 في الكأس السوبر المحلية في 13 يناير الجاري.. وحقق مرسيليا فوزا واحدا في مبارياته الـ8 الأخيرة في الدوري.

وتجمد صيد الفريق الجنوبي عند 32 نقطة في المركز السادس، وهو مهدد بالتراجع الى المركز السابع في حال فوز انجيه على مضيفه بوردو اليوم في ختام المرحلة.

في المقابل، واصل موناكو نتائجه الرائعة في الآونة الأخيرة وحقق فوزه الرابع على التوالي والخامس في مبارياته الست الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة، فعزز موقعه في المركز الرابع برصيد 39 نقطة.

وفي مباراة ثانية، أعاد المدافع الدولي الجزائري يوسف عطال فريقه نيس الى سكة الانتصارات بتسجيله هدف الفوز على مضيفه لنس 1-صفر.. وسجل عطال الهدف الوحيد في الدقيقة 49 عندما تلقى كرة من الدولي الدنماركي كاسبر دولبرغ وسددها قوية بيسراه داخل المرمى.

ويعد هذا هو الفوز السابع لنيس هذا الموسم والأول بعد 3 هزائم وتعادلين وتحديدا منذ تغلبه على مضيفه نيم 2-صفر في المرحلة الـ15 في 16 ديسمبر الماضي.

ورفع نيس رصيده الى 26 نقطة وصعد الى للمركز الـ13، فيما مني لنس الذي دخل المباراة على خلفية فوزه الثمين على مضيفه مرسيليا 1-صفر الأربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة التاسعة، بخسارته الثامنة فتجمد رصيده عند 31 نقطة في المركز السابع.

وسيلعب اليوم الأحد أيضا رينس مع بريست، ومتز مع نانت، وديجون مع ستراسبورغ، ونيم مع لوريان، ورين مع ليل، وسانت اتيان مع ليون.

حول الموقع

سام برس