بقلم/ جميل مفرحبقلم/ جميل مفرح

الولي الأسمى/ محمد الوشلي رضي الله عنه:

برمضان

اليوم يطلع لك سعر البترول رسمي دبل . والغاز طلع دبل رسمي. والكهربا بايتدبل الكيلو رسمي.. وكل شي رسمي باوراق وعقود ومقدم .. مش مجرد متعة عابرة.

في رمضان..

زماااااااااان كانوا يدوا للموظفين راتبين ونجلس زعلانيين.. الان لا راتب.. ولا نص راتب...القرار يوقعه واحد من هانا ومدير مكتبه يخبيه من هانا.. وهذاك يدعمم وهدا يدعمم.

لا تقليش مزنووووقين والحرب في الدقيقة تسعين..

مية مليون حاجة تقدر تفعلها للناس بملاليم من مليااارات بتروووح ضمن عمليات فساد خنفشارية.. بس انت ماتشتيش.... ماهيش ضمن تغطية شعورك بالمسؤولية. مش تخصصك ولا قريتها في المنهج.

يعني انا امس اقول لواحد منيهم يابيه.. اقله الكهربا رفعوه التجار ..اذن الدولة تنزل.. وتحرجهم..

هم رفعوا لان الدولة رفعت لا 270 ريال شخصيا. ليش ما تنزل.. فقلي ايش تنزل.. مابش خرااااج.
ايوه.. هو نموذج للفكرة اذي طاااالع.. مابش خراااااج.. يعني لازم نربح.. الدولة لازم تربح من قفانا.. والدولة ذي تربح من قفاك.. هي مش دولة.. هذه عصاااابة.

مش انا ذي قلت. الوقاااائع ذي بتقول ..لا تقدم اي خدمة لأحد. لا تقدم اي بدل مالي مهما كان بسيط للمواطنين رغم سيطرتها على الموارد. وحتى حين تقدم خدمة.. فهي تقدمها بعقلية التاجر.. الربح...مابش خراااج امانة الله.

وانا عارف وهم عارفين مثلا في الكهربا... لو دفعنا بس الرسوم التشغيلية زائد قيمة مابيستهلكوه من ديزل بسعر الشراء لانهم دووولة ...ال270 عترجع 70 ريال. لكن مايخااااارجش.. احنا تعبنا ودخلنا وسيطرنا وجرينا ..حاسبونا انتو يامواطنين لانحنا منحناكم الفكر النقي والنفس الطاهرة والقلب المتشبع بالتقوى...
هذا الجوع وهذه التعاسة وهذا التقشف هو تحدي لازم تنجحوا فيه..

لازم تتحرروا من عبودية الاكل والشرب والسكن والدواء لان هذه المغريات والمتع الزائلة عتخليكم رهينة للغرب ..فاحنا خلصناكم منها.. الان الغرب ما بيقدرلكمش.

المهم...مافيش قمامة تنتذق اساسا.. بس فيه حملات عملاقة للنظافة. زي اللي تغطي وجهها واست*ها بادية.

من صفحة الكاتب بالفيسبوك

حول الموقع

سام برس