بقلم/ يحيى يحيى السريحيبقلم/ يحيى يحيى السريحي

بصرف النظر من يؤيد ومن يعارض شعار الموت ، سواء لأمريكا أو لإسرائيل أو لكليهما فليس هذا المهم بيد أن المهم أن يترجم ذلك الشعار إلى واقع عملي وتكون تلك الصرخة شعار للعلم والعمل ، وما أراه أنه سيكون الموت لأمريكا فعلا إذا اوقفنا نزيف الدم اليمني وأوصدنا الباب على المتربصين باليمن شعبا وارضا ، سيكون الموت لامريكا واسرائيل اذا التقى الاخوة الاعداء ليتفاهموا ويحلوا جميع الخلافات والاختلافات بالتنازل لبعضهم البعض من أجل مصلحة الشعب ويوقفوا الاقتتال الداخلي بين اليمنيين فهذا ما تريده أمريكا واسرائيل.

سيكون الموت لامريكا واسرائيل اذا اجتمع الاخوة المتحاربون حول طاولة حوار وانهو تلك الحرب التي تزهق فيها أرواح اليمنيين ودون الحاجة لمبعوثيين أممين أو وساطات خارجية ودولية ظاهرها فيها الرحمة وباطنها فيها العذاب واستمرار الحرب لأجل غير مسمى .. اليمنيين لا يريدوا هدنات قصيرة ومتوسطة المدى ، بل يريد سلام دائم وأنتم قادرين يامن تملكون مفاتيح الحل والعقد وبيدكم مفاتيح السلم والحرب ، أنتم قادرين على تحقيق هذه الرغبة للشعب بتوقيف نزيف الدم اليمني والذي اضحت هذه الرغبة اشبه بالحلم وحل مشاكلنا بانفسنا اذا ما توفرت النية الحسنة لدى جميع الفصائل المتحاربة وتأكد لنا أن الشيطان قد نزغ بيننا ( امريكا واسرائيل ) ..

نعم ستموت امريكا واسرائيل إذا توحدت كل الجهود والامكانيات والقدرات البشرية والسلاحية لمواجهة اعداء اليمن الذين مزقوا وفرقوا جمعنا ، وغذوا مشاكلنا التافهة في أولها لتتحول الى خلافات وحروب ودماء تسيل هنا وهناك ..

إتفقوا أيها الاخوة الاعداء لمواجهة اعداءنا الحقيقيين الذين دنسوا أرضنا وسرقوا اجزاء كبيرة من تلك الاراضي المتاخمة لاراضي جارة السوء السعودية ، وجزرنا اليمنية المستولى عليها من الامارات واليهود الصهاينة في عبد الكوري وسقطرة وغيرها من الجزر اليمنية المحتلة ، اتفقوا لتعيدوا لليمن كل اليمن امنه واستقراره ، وللشعب كرامته التي اهدرتها الحرب والجوع والفقر والمعانات العديدة والمختلفة ، اتفقوا لتصرفوا مرتبات الموظفين وتستقر حياة الناس المعيشية ويتوقف الغلاء الذي ينهش حياة المواطنين كالسرطان وجعلهم عظام من غير لحم .

اتفقوا لتموت اسرائيل وامريكا حينما نقتلع وجودهم من ارضنا ونصوب جميعا سلاحنا في نحورهم ، اتفقوا لنزرع ارضنا بكل انواع الحبوب ونكتفي ذاتيا ونتوقف عن استيراد غذاءنا من الخارج ، ونعيد بناء مصانعنا التي هدمها العدوان ومدارسنا وجامعاتنا ومشافينا وطرقنا ومساكنا التي خربها الشيطان ( السعودية ) حينها فقط ستموت امريكا واسرائيل كمدا وغيضا وقهرا .

اتفقوا لتلتفت الدولة وتهتم بالفقراء والمحتاجين وترفع عن كاهلهم شبح الموت جوعا وفقرا ومعاناة طال أمدها ، اتفقوا لنعيد بناء ما دمرته الحرب والعدوان الظالمة علينا ونعيد مجدنا التليد ومن وصفها الله ببلدة طيبة ورب غفور ، اتفقوا وتقاسموا السلطة واحكمونا الف عام لكن اتفقوا لتوفروا الخدمات الحياتية الضرورية للناس من كهرباء ومياه وغاز وخدمات تعليمية وصحية بجودة عالية واسعار معقولة ، اتفقوا لتموت امريكا واسرائيل فعلا لا قولا .

حفظ الله اليمن وشعبه

حول الموقع

سام برس