الأربعاء, 23-مايو-2018
الخليج.. الانفجار القادم!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

الرائد لا يكذب أهله
بقلم/ الامام الصادق المهدي

إدارة ترامب تُعلِن استراتيجيّتها لـ”تغيير النِّظام” في طِهران وتضع 12 شَرطًا “تعجيزيًّا”..
بقلم/ عبد الباري عطوان

الافتراء على الأسس والمؤسسين
بقلم / محمد عمارة

الشهر الفضيل .. مراجعة النفس!!
بقلم/ أحمد عبدالله الشاوش

غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ والغذاءِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

فى رمضان .. دعاء بأن تصفد حكومات العملاء ومافيا رجال الأعمال
بقلم/ محمود كامل الكومى

مواجهة مع طهران أم صراع على إيران؟
بقلم / عبدالوهاب بدر خان

شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب الى المغرب لقضا شهر العسل
سام برس
لاعب نادي برشلون "ديمبلي " يحدد مصيره
سام برس
السياحة في انجلترا
سام برس/ متابعات
سماعات ثورية لتنظيف الأذن خلال 35 ثانية
سام برس
الجسمي سعادتي لاتوصف بتلحين وغناء قصائد بن راشد
سام برس
رواية "أعشقني" ملحمة إنسانيّة معاصرة ومستقبليّة
سام برس
ما وراء اللغة
بقلم/ د. بثينة شعبان
لعنة القذافي تحيل ساركوزي الى محكمة الاستئناف بتهمة الفساد واستغلال النفوذ
سام برس
على هامش القيل العظيم محمد القعود
بقلم / جميل مفرح
غضب عارم يجتاح الهند إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة من العمر
سام برس
أكثر من 100 صاروخ مجنح للعدوان الثلاثي الغادر على سوريا لدعم الارهاب ، بمباركة قطرية وسعودية لم تزيد الجيش والشعب إلا صمود اً
سام برس
ولي العهد السعودي عدد سكان قطر لايساوون شارع في مصر والاخوان اعداء للرياض والقاهرة
سام برس
وثيقة فرعونية تفضح أقدم جرائم اغتصاب سجلها التاريخ
سام برس
الجيش القطري : يؤكد امتلاكه أفضل منظومة دفاع جوي في العالم ودعم بلاحدود
سام برس

 - هي ​ناي سليمان​، الفنانة العفوية بتصريحاتها والجريئة باتخاذ قرارتها بعيدا عن الفرضية، صوت طيّع رخيم في نبراته ما يساعدها على اداء كل الالوان الغنائية بسلاسة.

الأحد, 22-إبريل-2018
سام برس -
المصدر: موقع الفن

هي ​ناي سليمان​، الفنانة العفوية بتصريحاتها والجريئة باتخاذ قرارتها بعيدا عن الفرضية، صوت طيّع رخيم في نبراته ما يساعدها على اداء كل الالوان الغنائية بسلاسة.

ترفض ناي ان يكون شكلها الخارجي اساسا لشهرتها وتطمح لان تحقق مكانتها الفنية في مكان بعيد عما يحصل اليوم على الساحة الغنائية. بماذا باحت ناي سليمان؟ هذا ما سوف نعرفه في هذا اللقاء:

ناي سليمان تأخرت فنيا ام ان الفن تأخر ليصل اليها؟

بصراحة، ناي بدأت مشوارها الفني باكرا جدا في الـ16 من العمر، فكانت تعشق الفن ولكنها تأخرت قليلا بسبب عدم وجود شركة انتاج تحتضن هذه الموهبة .

هل ظُلمت فنيا؟

أكره هذه الكلمة، على العكس كانت لي محطات فنية مميزة والحمد لله، انما اسلوبي بالعمل انتقائي و بعيد عن" الهمروجة" التي قد يستعملها غيري.

من هي ناي سليمان على خشبة المسرح؟

نجمة بكل تواضع، علما بأنني اكره من يمتدح نفسه ولكن هذه حقيقة فانا أرضي كل الاذواق وأُرضي الصغير قبل الكبير وعندي الكاريزما لدخول كل القلوب بدون استئذان.

من يساعدك في اختيار اعمالك الفنية؟

عندما يلجأ الفنان لمن يساعده في اختيار اغانيه يفقد المصداقية. أنا اغني ما يناسبني ويُرضي قناعاتي لان المغنى في آخر المطاف هو احساس وشعور، ولا ألتفت إلى زميلاتي ولا أتابع أعمالهن.

لاي مدى ناي سليمان متصالحة مع نفسها؟

لأبعد الحدود، فأنا اعرف طبيعة نفسيتي ولا اجامل الاخر لاجل غاية ما، وأُعبّر عن رأيي بمنتهى الصراحة.

هل خدمك جمالك الخارجي؟

الشكل الخارجي يلعب دورا بارزا في يومنا هذا ولكنه ليس الركيزة الاساسية ولا يحل ابدا مكان الموهبة، بل على العكس اذا اجتمعا معا خلقا من الفنان حالة خاصة.

هل انت عقلانية ام عاطفية؟

في حياتي العامة عقلانية ادرس خطواتي بشكل دقيق ومتقن، ولا اتسرع بأتخاذ قراراتي لانني امرأة مستقلة.

الحرية مطلب ملح لدى الفنانة؟

اكيد، لان القيود وخصوصا العاطفية منها تكسر مجاذيفها.

هل يا ترى تضع ناي شروطا معينة او مواصفات لعريس المستقبل؟

اريده ان يشبهني جدا، اي ان يكون صادقا وحنونا ويعرف ماذا يريد، لانني اشعر بالنفور من شخصية الرجل المتردد.

هل علمّك الفن قراءة الوجوه؟

هذه نعمة من رب العالمين. أصبحت أفهم الاخر بروحانية عالية وهذه القوة غذّيتها بالايمان والاحتكاكات المباشرة مع الناس.

ماذا الذي ينقصك اليوم وتطمحين الى تحقيقه؟

فهمت اللعبة الفنية اليوم وتمسكت اكثر بقناعاتي فلا اعمل الا بمزاج عال. وبصراحة ينقصني الانتاج ثم الانتاج.

لماذا لم تفكر بالترشح للانتخابات النيابية؟

عُرض عليّ الترشح للانتخابات البلدية فرفضت لانني مؤمنة بانه لن يتغير شيئا، حتى السياسين انفسهم لم يتغيروا هذا حالنا منذ التكوين، وجيل يسلم إرث الزعامة لابنائه.

بماذا تفضلين ان تعملي الى جانب الفن؟

ان اشارك باعمال انسانية مع جمعيات تعمل عن حق من أجل الانسان.

لا تتابعين الحركة السياسية اليوم؟

ليس لديّ وقتا أضيعه على اشياء فارغة افضل ان اشاهد فيلما استعراضيا على ان اسمع نشرة اخبار كلها "كذب ونفاق".
عدد مرات القراءة:58

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: