تداول مغردون عراقيون ، صورة نادرة ، ومشهد حزين ودموع متدفقة للشاعرة العراقية أمل الجبوري ورجل الاثار موفق التكريتي ، تحمل العديد من رسائل الاحزان والمآسي والاشجان والامل الكبير ، اثناء تواجدهم بالمتحف الوطني في بغداد ومشاهدتهم للاحداث والدمار والسرقات والازمات المرعبة التي أصابة اثار بلدهما، بحسب ماذكرته وسائل اعلام دولية.

ورغم اعتقاد عدد من مغردي مواقع التواصل الاجتماعي أن الصورة الحزينةالتقطت بعد تحرير البلاد من قبضة اتنظيم داعش الارهابي، إلا ان الشاعرة الجبوري ومفق التكريتي كشفوا ان الصورة التقطت في ذكرى الاحتلال الأميركي للعراق ، وهو مايعود بالذاكرة العراقية الى وحشية العدوان الامريكي الذي حول العراق الى اطلال ودماء وجثث ونهب البنوك والثروات والاثار، تحت تهم وزيف واباطيل السلاح الكيماوي ، وتمرد امريكا على الشرعية الدولية بدعم قوى الارهاب من الداخل والخارج في محاولة لتركيع وقتل العقل العراقي.

حول الموقع

سام برس