افتتحت إيران الخميس، "أكبر مصفاة للغاز المصاحب لاستخراج النفط في الشرق الأوسط" بتكلفة 3.4 مليار دولار ،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وذكرت "إرنا" أنه اقيمت برعاية الرئيس الإيراني حسن روحاني، مراسم تدشين "مصفاة بيد بلند" للغاز في مدينة بهبهان (بمحافظة خوزستان، جنوب غربي البلاد)، باعتبارها أكبر مصفاة للغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط.

وقال الرئيس روحاني، إن "افتتاح مصفاة الغاز يتم بالتزامن مع رحيل من تواطأ وخطط للإطاحة بالنظام الإيراني، لقد فشل ترامب في إخضاع الأمة الإيرانية أمام الاستبداد والتنمر وقد أطيح به بشكل مذل".

بدوره قال المدير التنفيذي للمصفاة، محمود أمين نجاد، خلال المراسم التي حضرها وزير النفط الإيراني بيجان زنغنه، إنه "رغم الحظر الأمريكي الجائر، فقد نجح المتخصصون من أبناء إيران الإسلامية في انجاز هذا المشروع ليكون أكبر مصفاة للغاز على صعيد المنطقة".

وأوضح المدير التنفيذي للمصفاة، أن "هذه المصفاة التي تجسد اقتدار الجمهورية الإسلامية وكفاءة المختصين الإيرانيين، انشئت في غضون 36 شهرا فقط، وبتكلفة استثمارية بلغت 3 مليارات و400 مليون دولار".

وأضاف، أن مصفاة "بيد بلند" للغاز قادرة على استقطاب جميع الغاز المصاحب للنفط الخام في 3 محافظات: خوزستان وكهكيلوية وبوير أحمد (جنوب غرب) وبوشهر (جنوب)، ومن ثم تحويله إلى الغاز المفيد.

وتابع المسؤول، أن عمليات إنشاء مصفاة "بيد بلند"، احتاجت إلى ما يزيد على ألف كم من أنابيب نقل الغاز، وهو حاليا ثالث أكبر مشروع في العالم.

حول الموقع

سام برس